الإثنين, مايو 16, 2022
الرئيسيةتقارير"مجتهد" يتحدث عن تجهيزات في الديوان الملكي لتنصيب محمد بن سلمان ملكاً

“مجتهد” يتحدث عن تجهيزات في الديوان الملكي لتنصيب محمد بن سلمان ملكاً

أكد حساب “مجتهد” الشهير، صحة أنباء متداولة حول قيام الديوان الملكي السعودي بالتجهيزات اللازمة لتنصيب ولي العهد محمد بن سلمان ملكا على السعودية. دون التأكيد إن كانت هذه التجهيزات لتبكير الامر أم استعدادا وتحسبا لوفاة الملك سلمان بن عبدالعزيز.

قطار الاصلاح في السعودية watanserb.com

وقال “مجتهد” في تغريدة له رصدتها “وطن” دون أن يتسنى التأكد من صحتها: “الكلام المتداول عن استعدادات في الديوان وجهات أخرى لإعلان ابن سلمان ملكا صحيحة. ومستوى الترتيبات التي يجري الاستعداد لها أقرب للأبهة الإمبراطورية”.

واستغرب “مجتهد” أن محمد بن سلمان “لم يخبر المكلفين بالترتيبات بالموعد المحدد. ولم يتبين هل سيتم حقيقة أو هي مجرد جاهزية للتنفيذ لو مات الملك”.

اقرأ أيضاً: هل لزيارة محمد بن زايد الى تركيا علاقة برغبته تولي حكم الإمارات رسمياً!

محمد بن سلمان كثّف أوامر منع السفر

وكان محلّل الشؤون الأمنيّة في صحيفة “واشنطن بوست”، ديفيد إغناطيوس، قد ذكر في حزيران/يونيو 2020، أنّ ولي العهد السعودي محمد بن سلمان كثّف أوامر منع السفر ضد “آلاف السعوديين”. في محاولة لتخويف من يعتبرهم “تهديدًا سياسيًا”. وذلك في إطار استعداده للانقضاض على الحكم.

وأضاف إغناطيوس إن ابن سلمان يستخدم منع السفر “بصورة أوسع” من المعروفة حاليًا. وأنه جزء من نظام أكبر للقمع المنظم في المملكة. وأنّ هذه هي “أدوات” بن سلمان لتوطيد السلطة.

كما يخضع أمراء في الأسرة الحاكمة لمنع السفر، منهم أبناء الملك عبد الله بن عبد العزيز (2005 – 2015) ويبلغ عددهم 27 أميرًا وأميرة.

وبحسب “واشنطن بوست” الممنوعون من السفر منذ العام 2017، وفق رجل أعمال غربي مطلع، بالإضافة إلى منع بين 52 إلى 57 حفيدًا وثمانية أبناء أحفاد من السفر.

وتعني هذه الأرقام أن أربعة من أبناء الملك عبد الله الأقوياء لسنوات طويلة في المملكة. وهم رئيس الحرس الوطني السابق، الأمير متعب بن عبد الله، وحاكم مكة السابق، الأمير مشعل. ورئيس هيئة الهلال الأحمر السعودي السابق، الأمير فيصل، وحاكم الرياض السابق، الأمير تركي. كلّهم خاضغون لمنع السفر. علمًا بأنهم اعتقلوا في حملة اعتقالات العام 2017 الشهيرة، المعروفة باعتقالات الـ”ريتز كارلتون” على اسم الفندق الفخم الذي تحوّل إلى معتقل فاره.

كما يخضع اثنان من أبناء ولي العهد السابق، الأمير محمد بن نايف، وزوجته لمنع سفر. بالإضافة إلى إخضاع أعضاء في أسرة محمد بن سلمان نفسه إلى أوامر مشابهة.

بالإضافة إلى منع السفر، فإن معاوني الأمير محمد بن سلمان، يعكفون على تحضير تهم بالفساد ضد بن نايف. بادعاء أنه “نهب أموالا من ميزانية العمليات الاستخباراتية عندما كان وزيرًا للداخلية”.

(المصدر: وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).
اقرأ أيضاً

1 تعليق

  1. وان اصبح ملكا سيبقى منبوذ وحيد غير محترم غير معترف فيه ومعزول . من يتوكل على الله ينتصر ويكون له جاه ومقام وغيره يهان ويذل .

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

- Advertisment -

الأحدث