حياتنا

هند القحطاني تتحدى عادات السعودية: “ألبس ما أريد حتى لو كشف الكثير من جسدي”! (فيديو)

عادت مشهورة السوشيال ميديا هند القحطاني، إلى إثارة الجدل، وهذه المرة بتحدي من ينتقدها.

ونشرت هند القحطاني فيديو عبر “سناب شات”، وهي تستعرض حديقة منزلها، دون أن تظهر وجهها.

هند القحطاني تتحدى عادات السعودية: "ألبس ما أريد"

“أنا أنثى”

وتقول هند: “كل هالجنة والسعادة اللي  أنا عايشة فيها، أكيد ما جات من فراغ”.

وتابعت: “أنا ماني فارغة ولا سطحية ولا ساذجة، واللي يتابعني يومياً يعرف هذا الشي”.

وبدأت القحطاني بمدح نفسها: “أنا إنسانة، بشر، أفرح، أعبر عن فرحي أحيانا بالرقص، ألبس اللي أريده. أنا أنثى. أنا امرأة”.

وبدت هند تتحدى عادات وتقاليد وطنها، معقبة: “إذا فيه موديل عجبني، حتى لو يكشف عن أجزاء كثيرة من جسدي. ألبسه، إذا ملائم لي ويناسبني ألبسه”.

اقرأ أيضا: “دلوعة أمه وبقيت شحاتة”.. شيرين تفتح النار على حسام حبيب وتكشف مفاجآت صادمة!

غير واعية

وأضافت: “ليه عشان أكون إنسانة مكتملة الأهلية والعقلية لازم ألبس شي يغطيني من راسي لأخمص قدمي. إيش دخل العقلية والمفهومية والذكاء في اللبس؟ إيش هالجنون للأسف؟”.

وهاجم الناشطون هند، ورجحوا أنها كانت غير واعية حين قالت هذا الكلام، ومما جاء في التعليقات: ” شاربه وفاتحه السناب”.

وكتب آخر: ” كلامك هذا يلخص سطحية تفكيرك و تردديك لبعض المصطلحات لا يعني فهمك لمعناها وقيمتها”.

وعقبت متابعة: ” مشكلة تبرير الضياع والصياعه”.

ووافقتها أخرى الرأي قائلة: ” انا انثى؟.طيب هذا الامر يغضب الله الكريم.. اعوذ بالله من تحريف الدين واتباع الهوى”.

وكتب ناشط: ” تقول واش علاقته بالمفهوميه ماتعرف البغله ان التفصخ للحيوانات والستر للبشر لما تكوني انسانه مسلمه ومعلمه سابقه ومحتجبه ومتحشمه ثم تصبحي عارضه عاريه هذا اسفاف وانحدار وسقوط لانهايه له”.

اقرأ أيضا: مودل روز تستمتع بوقتها بجرأة في ملهى ليلى مع صديقها عاري الصدر! “فيديو”

ووافقه آخر الرأي معقباً: ” ردها ومنطقها يثبت انها انسانه جاهله وفارغه. الناس ماانتقدت تعريك وتبرجك لان عقلك او ثقافتك فيها خلل !؟ الناس تنصحك بما انك مسلمه لان التعري حرام شرعاً الا اذا اعلنتي انك غير مسلمه وقتها مالهم حق بانتقادك ابداً”.

عباءة ونقاب

وكانت هند قد فاجأت متابعيها بصور نادرة لها قبل سفرها إلى أمريكا.

وظهرت هند القحطاني وهي ترتدي العباءة والنقاب.

وأشارت هند إلى أن هذه الصور تعود إلى ما قبل 12 عاماً، أثناء تواجدها بالمملكة.

وظهر أبناءها معاذ، ورؤى، وربى وهم أطفالاً ولا زالت علامات البراءة ظاهرة على وجوههم.

 

(المصدر: وطن – سناب شات)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

رفيف عبدالله

كاتبة ومحررة صحفية فلسطينية وصانعة محتوى نصي رقمي ـ مختصة بأخبار الفن والمجتمع والمنوعات والجريمة، تقيم في غزة، درست قسم الصحافة والإعلام بكلية الآداب في الجامعة الإسلامية، تلقت عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، ودورات في حقوق الإنسان، التحقت بفريق (وطن) منذ عام 2019، وعملت سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المحلية والعربية، مختصة بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال بشأن الأخبار والأحداث الاجتماعية الغريبة والفنية، عربيا وعالميا.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى