حياتنا

الصين تطوّر طائرة يمكنها نقل 10 ركاب في ساعة على أي مكان في الأرض!

تعمل الصين على تطوير طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت يمكنها نقل عشرة أشخاص في أي مكان على الأرض خلال ساعة واحدة.

ويسمح تصميم الطائرة الديناميكي الهوائي المعقد للطائرة بالسفر أسرع بخمس مرات من سرعة الصوت. وفق صحيفة “ذا صن” البريطانيّة

يأتي ذلك بعد أن تبين أن الصين تطور محرك صاروخي نووي بقوة 6000 ميل في الساعة. والذي يقال إنه يستند إلى تصميم تخلت عنه ناسا لأنه يكلف الكثير..

لكن في الصين التي تشهد عسكرة سريعة اليوم، لا يعد المال شيئًا مهما، خاصةً إذا كان يُبقي النظام الشيوعي في المقدمة في سباق التسلح.

ويحتوي النموذج الأولي للطائرة على زوج من أجنحة دلتا، مماثلة لتلك الخاصة بطائرة كونكورد الفرنسية والبريطانية.

وفقًا لدراسة أجراها علماء الفضاء الصينيون، فإن الطائرة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت أكبر من طائرة بوينج 737 . والطائرة التي يبلغ طولها 148 قدمًا بها محركان مثبتان فوق جسمها الرئيسي، وفقًا لتقرير “ساوث تشاينا مورنينج بوست”.

كما يسمح تصميمها الديناميكي الهوائي المعقد للطائرة بالسفر أسرع بخمس مرات من سرعة الصوت.

وأثبت المفهوم فعاليته في أحدث بعثات الفضاء الصينية لتقييم أداء الطائرة على ارتفاعات عالية.

طائرة تفوق سرعتها سرعة الصوت

الطائرات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت هي من بين خطط الصين عالية التقنية. واستمرت في ضخ مبالغ كبيرة من الأموال والموارد في هذا القطاع.

أحرزت تقدمًا مذهلاً في تطوير أسلحتها التي تفوق سرعتها سرعة الصوت

بحلول عام 2025 ، تهدف إلى استكمال تجاربها للتحقق من جميع المكونات الرئيسية للرحلة التي تفوق سرعتها سرعة الصوت. بما في ذلك الجيل الجديد من محركات تنفس الهواء التي يمكنها دفع الطائرة إلى سرعة الصاروخ. وفقًا لجدول زمني رسمي تم الكشف عنه الشهر الماضي.

بعد عشر سنوات من ذلك، تهدف الصين إلى تشغيل أسطول من الطائرات التي تفوق سرعتها سرعة الصوت يمكنها نقل 10 ركاب إلى أي مكان على الأرض في غضون ساعة.

اقرأ أيضاً: تعرف على أفضل التطبيقات لتداول العملات المشفرة

وبحلول عام 2045، ستقل هذه الطائرات أكثر من 100 راكب في كل رحلة، وفقًا للخطط.

يأتي ذلك في الوقت الذي أطلقت فيه الصين صاروخًا تفوق سرعته سرعة الصوت في جميع أنحاء العالم في أكتوبر .

ورد أن مسؤولي المخابرات والجيش الأمريكيين أصيبوا بالذهول بعد أن أطلقت الصين صاروخًا في الفضاء يحمل مركبة انزلاقية تفوق سرعة الصوت حلقت حول العالم قبل أن تسرع نحو هدفها.

تم إجراء اختبار صاروخ تفوق سرعته سرعة الصوت على صاروخ Long March 2C

وقالت مصادر استخباراتية لصحيفة فاينانشيال تايمز إن الصاروخ ذو القدرة النووية أخطأ هدفه بحوالي عشرين ميلاً عندما تم إطلاقه سراً في أغسطس.

(المصدر: ذا صنّ – ترجمة وطن) 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى