حياتنا

هذه هي الأسباب الرئيسية لسرعة القذف.. وهذا هو الحل الوحيد

وفقا لما أورده موقع “سالود ماسكولينا” الإسباني، يعدّ سرعة القذف مرض يصيب الشباب في الغالب. وعلى الرغم من أن الكثيرين أصبحوا يتحدثون عنه كأي موضوع عادي. إلا أنه لا يزال موضوعًا يولد الخزي وعدم الراحة لبعض الأشخاص في العالم.

كثير من الرجال لا يتلقون العلاج لأنهم لا يجرؤون على استشارة الطبيب. علاوة على ذلك، يمكن أن تكون الأسباب متنوعة للغاية. كما  أن أغلب الحالات يمكن إيجاد حل لها جذري، بحسب ما ترجمته “وطن”.

من أجل تقديم المعلومات ذات الصلة حول هذا الموضوع ومساعدتك في توضيح الصورة قليلا.

وفي حال كنت تعتقد أن لديك أعراض سرعة القذف، ستجد من خلال هذا المقال الأسباب الرئيسية التي يمكن أن تتطور من أجلها سرعة القذف.

وفي الحقيقة. الهدف ليس تنبيهك! وإنما يمكنك توعية نفسك بسهولة وبسرعة. بحيث يتم تشجيعك على طلب المساعدة المهنية، خاصة إذا كنت ترغب في تحسين حالتك الصحية.

الأسباب الأكثر شيوعًا لسرعة القذف

يمكن أن تتنوع أسباب سرعة القذف بشكل كبير. وفي الحقيقة، لن يتمكن سوى الطبيب الخبير في الصحة الجنسية من إجراء التشخيص المناسب وإجراء الدراسات المقابلة. لفهم أسباب حالتك بصفة محددة وبالتالي مساعدتك في العثور على العلاج المناسب لك.

اقرأ أيضا: هل يحدث شيء للجنين عندما تمارس المرأة العلاقة الحميمة أثناء الحمل؟

يمكننا تقسيم أسباب هذا المرض إلى مجموعتين، من ناحية هناك الأسباب النفسية. ومن ناحية أخرى الأسباب البيولوجية أو الطبية.

الأسباب النفسية

من بين الأسباب النفسية نجد التوتر. فَالإجهاد هو أسوأ عدو في حياتنا الجنسية. ناهيك أن مخاوف العمل والمال والأسرة لها تأثير سلبي على جميع جوانب حياتنا، و الصحة الجنسية ليست مستثناة من ذلك.

من ناحية أخرى، فإن أحد العوامل التي تؤثر بشكل كبير على حالة القذف المبكر هو القلق والضغط الذي يشعر به الرجل عند ممارسة الجنس مع شخص آخر.

تمنع هذه العناصر الاسترخاء مما يجعل الرجل يقذف لا إراديًا في وقت أبكر بكثير مما هو مرغوب فيه.

يمكن أن يحدث القذف المبكر أيضًا بسبب السلوك المكتسب. إذا كان القذف يتم عن طريق الاستمناء في سن الشباب، فستكون الطريقة سريعة وبشكل ميكانيكي خوفًا من أن يتم اكتشافه.وعليه من الممكن أن تُكتسب هذه العادة ويصعب التخلص منها في مرحلة البلوغ. لا سيما عندما تبدأ في ممارسة العلاقة الحميمة مع الشريك المستقبلي.

الأسباب البيولوجية

ضمن هذه المجموعة هناك مكونات متعددة للنظر فيها. بادئ ذي بدء، يمكن أن يحدث القذف المبكر لأسباب وراثية.

على سبيل المثال، هناك رجال  يعانون من فرط الحساسية في الحشفة أو في المستقبلات الدماغية التي تتحكم في المتعة.

قد تكون هناك أيضًا أسباب عضوية، مثل الالتهاب أو التهابات المسالك البولية السفلية.

اقرأ أيضا: لماذا ينام بعض الناس عراة؟ وهل الأمر له فوائد؟ .. خبراء يجيبون

في بعض الحالات، يمكن أن يحدث هذا المرض أيضًا بسبب اضطراب هرموني. على سبيل المثال، زيادة مستويات هرمون الغدة الدرقية في الدم.

فقط خبير الصحة الجنسية يمكنه مساعدتك

يعد القذف المبكر أحد الأمراض التي يمكن علاجها. يمكن التخلص من هذا العائق في الغالبية العظمى من الحالات.

فضلا عن ذلك، يمكن أن تكون الأسباب كثيرة، لذلك لن يتمكن سوى طبيب متخصص، من تقديم النصح لك بشكل مناسب. لذلك قدم لنفسك فرصة لإجراء استشارة طبية.

(المصدر: سالود ماسكولينا – ترجمة وتحرير وطن)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

معالي بن عمر

معالي بن عمر، درست اختصاص بكالوريا آداب، متحصلة على الإجازة التطبيقية في اللغة والآداب والحضارة الإسبانية والماجستير المهني في الترجمة إسباني عربي/عربي-اسباني وفرنسي اسباني/اسباني-فرنسي. مترجمة تقارير ومقالات صحفية من مصادر إسبانية ولاتينية وفرنسية متنوعة، ترجمت لكل من عربي21 و نون بوست والجزيرة وترك برس ضمن شركة تونسية خاصة للترجمة والمحتوى الرقمي. بالإضافة إلى ذلك ترجمت في عديد المجالات على غرار السياسة والمال والأعمال والمجال الطبي والصحي والأمراض النفسية، و عالم المرأة والأسرة والأطفال… إلى جانب اللغة الاسبانية، أنا أتقن جيدا اللغة الفرنسية تحدثا وكتابة، كما أني ترجمت من اللغة الفرنسية إلى اللغة العربية، في موقع عرب كندا نيوز، وواترلو تايمز-كندا وكنت أعمل على ترجمة الدراسات الطبية الكندية وأخبار كوفيد-19، والأوضاع الاقتصادية والسياسية في كندا. خبرتي في الترجمة فاقت السنتين، كاتبة محتوى مع موسوعة سطور و موقع أمنيات برس ومدونة صحفية مع صحيفة بي دي ان الفلسطينية، باحثة متمكنة من مصادر الانترنت مدونة مهتمة بالشأن العربي والعالمي مجتهدة واثقة من نفسي وأحب العمل والمثابرة. من عاشقي اللغة العربية، اللغة الأكثر تميزا من بين اللغات العالمية، وأحب الغوص في الانترنت والبحث وقراءة المقالات السياسية والطبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى