الهدهد

صحيفة مغربية شهيرة تتهم الجزائر بتقديم رشوة للرئيس الفلسطيني لاستمالته إلى جانبها

اتهمت صحيفة “هسبريس” المغربية، الجزائر بأنها تستغل القضية الفلسطينية في تصفية حساباتها مع المغرب. متهمة الرئيس الجزائري تقديم رشوة للسلطة الفلسطينية لاستمالتها لجانبها. في إشارة لتبرعهم بـ100 مليون دولار لدعم ميزانية السلطة.

300 منحة دراسية

وقالت الصحيفة المغربية ” تسعى الجمهورية الجزائرية إلى التقارب مع فلسطين كخطوة للرد على التقارب المغربي الإسرائيلي الأخير. إذ أعلن الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون أن بلاده ستمنح دولة فلسطين 100 مليون دولار. وتخصص 300 منحة دراسية لفائدة الطلبة الفلسطينيين”.

ونقلت الصحيفة عن المحلل السياسي المغربي والخبير في ملف الصحراء “نوفل البعمري”. زعمه أن “الدعم الجزائري قد يكون بمنطق فيه (رشوة) للسلطة الفلسطينية للتعبير عن موقف ضد التقارب المغربي-الإسرائيلي”. مدعيا أن “النظام الجزائري طيلة مسار دبلوماسيته اعتمد على أسلوب الرشاوى المالية للعديد من الأنظمة السياسية قصد الوقوف ضد المغرب”.

اقرأ أيضا: أكاديمي فلسطيني يكشف لـِ”وطن” أسباب أزمة السلطة الاقتصادية

وفي نفس السياق، نقلت الصحيفة عن  الخبير في العلاقات الدولية والإعلام “شرقي الخطري”. قوله أن “تخصيص دعم مالي جزائري لفلسطين يأتي في سياق محاولة للتغطية على تصريحات وزير الخارجية الجزائري رمطان لعمامرة. حول جدول أعمال القمة العربية”.

الذئب المحارب

وقال إن “المغرب كان سباقا إلى إقامة بنيات تحتية في فلسطين. على غرار مطار غزة وعدد من المستشفيات الميدانية، ودعم المنظومة الصحية بالأطر الطبية”.

وأردف أن “الجزائر تستغل الورقة الفلسطينية في إطار دبلوماسية الذئب المحارب. عبر شيطنة المغرب وتشويهه ونعته بأوصاف سلبية”.

وكانت الجزائر قد قدمت “مساهمة مالية” بقيمة 100 مليون دولار للرئيس الفلسطيني محمود عباس. وفقا لبيان للرئاسة الجزائرية.

قمة جامعة الدول العربية

وتستعد الجمهورية الجزائرية لاحتضان قمة جامعة الدول العربية في آذار/مارس 2022، وهي تسعى “لوضع القضية الفلسطينية فـي صُلبِ أولويات هذا الحدث الهام. على ما أكد الرئيس الجزائري عبد المجيد تبون.

وأشار تبون خلال مؤتمر صحفي مع محمود عباس إلى أن القرار جاء “وفاءً لتاريخِ بلاده الثوري. والالتزام الثابت للشعب الجزائري برمته. بمساندة القضية الفلسطينية العادلة في كل الظروف”.

وأضاف الرئيس الجزائري: “لا شكَ أن بلورةَ موقف موحد ومشترك حول دعمِ حقوقِ الشعب الفلسطيني عبر إعادة التمسك الجماعي بمبادرة السلامِ العربية لعام 2002. سيكون له الأثرُ البالغُ في إنجاح أعمالِ هذه القمة”.

ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية

إلى ذلك، اتفق الرئيسين الجزائري والفلسطيني على استضافة “ندوة جامعة للفصائل الفلسطينية قريبا”.

اقرأ أيضا: إعلامي مغربي يزعم: “تبون” منع قادة الجيش من شن الحرب على المغرب وأبدى استعداده للقاء محمد السادس

وتأتي زيارة الرئيس الفلسطيني بعد أقل من أسبوعين من زيارة وزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس للجارة المغرب. تميزت بتوقيع الدولتين اتفاقا غير مسبوق للتعاون الأمني، في خطوة أثارت غضب الفلسطينيين والجزائريين.

واعتبرت الجزائر التي قطعت علاقاتها مع المملكة المغربية منذ آب/أغسطس بسبب “أعمال عدائية” أنها هي “المستهدفة” بزيارة الوزير الإسرائيلي.

 

 

(المصدر: وطن – هسبريس)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

تعليق واحد

  1. لماذا هناك صمت اعلامي لما ذكرته شبكة فلسطين للأنباء (شفا) عن مصدر موثوق بتكليف الرءيس تبون لمحمود عباس بتبليغ إسراءيل أن الجزاءر تريد سلاما بالتدرج مع إسراءيل وأن يكون عباس هو الوسيط مؤقتا ! وكذا في أخر بياناتها أن للرءييس الاسراءيلي تلقى مكالمة هاثقية من تبون !! الرجاء النشر

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى