الهدهد

الجيش الجزائري يشن هجوماً غير مسبوق على دولة “المخزن الخائنة والمتآمرة”

شن الجيش الجزائري هجوما عنيفا على المغرب، واصفا إياها بالدولة الخائنة والمتآمرة على القضية الفلسطينية، وصلت حد العمالة.

بلادنا عصية

وقال الجيش الجزائري في افتتاحية “مجلة الجيش” الصدرة لهذا الشهر تحت عنوان:”بلادنا عصية على أعدائها”، إن “المخزن المغربي يتجه إلى تصعيد أعماله العدائية تجاه بلادنا”.

وأضاف الجيش في افتتاحية المجلة:” بتحالفه مع كيان غاصب وتمديد تعاونه معه ليشمل الجانب العسكري والأمني. يثبت المخزن المغربي هذه المرة وبما لا يدع مجالا للشك أنه ماض في آخر فصول الخيانة والتآمر على القضية الفلسطينية. بغرض تصفيتها خدمة للصهيونية”.

اقرأ أيضا: إعلامي مغربي يزعم: “تبون” منع قادة الجيش من شن الحرب على المغرب وأبدى استعداده للقاء محمد السادس

وتابعت الافتتاحية هجومها بالقول:” فجار السوء لم يبع القضية فحسب، بل بلغت به العمالة حد إتاحة المجال للكيان لوضع موطىء قدم له بمنطقة ظلت وإلى وقت قريب عصية ومحرمة عليه”.

تعاون غير مسبوق

كما أكدت المجلة في افتتاحيتها على أنه “واضح جدا أن المخزن الذي يحاول أن يظهر امام المجتمع الدولي بمظهر الدولة المسالمة. التي لا تكن العداء للكيان الصهيوني رغم اغتصابه للحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني واحتلاله لأراضي دول عربية. بل وضمها، مقابل أن يغض الطرف عن احتلاله للأرضي الصحراوية. وتشريد شعبها وسلب خيرانها وإتاحة المجال أمام شركات أجنبية لنهب مقدرات الشعب الصحراوي”.

وكان المغرب وإسرائيل قد وقعتا مؤخرا اتفاق-إطار للتعاون الأمني “غير مسبوق”. خلال زيارة هي الأولى من نوعها لوزير الدفاع الإسرائيلي بيني غانتس إلى المملكة.

وكانت وزارة الحرب الإسرائيلية أعلنت توقيع مذكرة تفاهم دفاعية مع المغرب، ما يمهد الطريق للمبيعات العسكرية والتعاون العسكري بينهما. بعد أن رفع البلدان مستوى علاقاتهما الدبلوماسية في العام الماضي.

قاعدة عسكرية

ووفقا لما نشر فإن التعاون الإسرائيلي المغربي يشمل “بناء قاعدة عسكرية” بالقرب من مدينة مليلية، وهي جيب إسباني يطالب المغرب بالسيادة عليه.

اقرأ أيضا: لماذا تعمد الرئيس الجزائري دعوة جميع رؤساء البعثات الدبلوماسية لدى الجزائر لاستقبال الرئيس الفلسطيني؟

وبحسب التقارير فإن القاعدة العسكرية قد تبنى في منطقة أفسو. وهي جماعة قروية تابعة لقبيلة آيت بويحيي الريفية الأمازيغية بإقليم الناظور شمال المغرب. فيما لم يؤكد خبراء من المغرب حقيقة الإقدام على الخطوة.

كما تسعى إسرائيل لتطوير صناعة مغربية محلية لإنتاج طائرات بدون طيار. لتعزيز قدرات القوات الجوية المغربية. الأمر الذي ينعكس على عمليات التصدير والكميات المنتجة والسعر الأقل كلفة.

 

(المصدر: وطن – مجلة الجيش)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

‫6 تعليقات

  1. لست أدري أهو الغباء أم الغرور ام الإثنين معا الذي منع زوًير الخارجية المروكي البرويطة (يعني العربية اليدوية المستخدمة في نقل التراب والرمل والإسمنت …) من الإتصال بالمصريين الذين سبق لهم أن طبعوا مع هذا الكيان وسؤالهم عن الفوائد االتي جنوها من هذا التطبيع (استثمار، زراعة، صناعة، تبادل تجاري، نقل تكنلوجية وغيرها…)
    البرويطة في غاية الفرح بعد التوقيع وهو لا يدري أن بني صهيون سيجعلوه يبيع الذي أمامه والذي خلفه
    كما فعلوا بمصر(قصة سد النهضة الذي سيجعل المصريين يهيمون على وجوههم).
    وصدق الله القائل وقوله الحق “ياأيها الذين ءامنوا لا تتخذوا عدوي وعدوكم أولياء…
    سنرى قريبا ما يحل بكم يا خونة وستندمون علي اليوم الذي ولدتكم فيه أمهاتكم..

  2. انهم الأعراب عقولهم في مؤخـــراتهم زي طائر اللقلـــــــق كما يقولون…….”؟
    فمتى كانت العضلات تخيف(الأضداد أو الأعداء)يا عرب التخلف والذل والهوان والقذارات…….في الماضي السحيق في القرن الثامن عشر..كانت العضلات هي (الدبابة والطائرة والقنبلة الفتاكة)………….والعكس تماما في القرن ال21…..الحروب تتم سيبرانيا…بأمكان مجندة امريكية أو صهيونية تدمير أسلحتكم وكل منظوماتكم الحربية وتحولكم الى لاشيئ…….عضلاتكم المفتولة تنتظرها أكياس الاسمنت والحجارة والبناء بصفة عامة وليس الخروب…..عضلاتكم تصلح في تنظيف الوديان والكهوف والوهاد والمراحيض ايضا….

  3. رمتني بدائها وانسلت
    لما الجزائر تتخلص من التطبيع السيء الذي هي فيه
    تاتي لتنتقد المغرب.
    والتطبيع مع اعداء الله كله مرفوض
    ولايختلف التطبيع مع اسرائيل مع التطبيع مع فرنسا وامريكا وروسيا والصين…كلهم قتلة ظلمة مغتصبون….فان قلت مصالح قيل لك نعم مصالح فلاحجة لك بعد ذلك.
    واسوء انواع التطبيع هو الذي تمارسه الجزائر.
    وبعنوانكم الموهم يحسب القارئ ذلك هجوما على الارض.
    ولكن تبين انكم عاجزون غير قادرين والعاجز يكفيه البكاء والعويل.

  4. ليس المهم ان تنشروا تعليقي
    ولكن المهم انكم قراتموه
    والحق يعلو ولايعلى عليه
    ليس في الامة اليوم نظام اسلامي عادل بالمعنى المطلوب
    ولكن هناك ظلم فوق ظلم
    وظلم اخواننا الجزائريين لنا كبير
    وهو تنفيذ لمخططات اعدائنا المشتركين
    وان لم يسمى هذا تطبيعا
    فلايوجد تطبيع…وهو اسوء انواعه
    فيكفي انكم قراتم وقامت الحجة عليكم.
    انشروا اولاتنشروا لايهم

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى