حياتنا

دراسة جديدة تفجر مفاجأة عن تناول “الفياجرا” .. إليكم ما توصلت إليه

نشرت صحيفة” ديلي ميل” البريطانية دراسة طبية حديثة مفادها أن مستخدمي السيلدينافيل “الفياجرا” هم أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر بنسبة الثلث تقريبًا.

وحسب ترجمة “وطن”، نقلا عن الصحيفة، درس باحثون أمريكيون، في كليفلاند كلينيك في الولايات المتحدة، البيانات الطبية المتعلقة ب7 ملايين أمريكي أعمارهم في السبعينيات وقاموا بمراقبتها على امتداد ستة سنوات.

أظهرت نتائج الدراسة أن البالغين الذين تناولوا الفياجرا، المشهور شعبيًا بالحبة الزرقاء، كانوا أقل عرضة للإصابة بمرض الزهايمر بنسبة 69٪ مقارنة بالأشخاص الذين لا يتناولونه.

الفياجرا

إن دواء الفياجرا، الذي يستخدم أيضًا في علاج ارتفاع ضغط الدم، يعمل بشكل أفضل من عقارين يقع استخدامهما في الوقت الحالي في التجارب البشرية ضد مرض الزهايمر.

وفي هذا السياق، أكد كبير الباحثين في هذه الدراسة، الدكتور فيكسيونج تشينج، على أن هناك حاجة لإجراء تجارب سريرية لتأكيد ما إذا كان هذا العقار يمكنه بالفعل التقليل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

كما أظهرت نتائج أخرى منفصلة، حسب قوله، أنه يمكن أن لهذا العقار أن يزيد من نمو خلايا الدماغ ويوقف نمو البروتينات الضارة فيه.

مرض الزهايمر

أكثر من نصف مليون بريطاني يعانون من مرض الزهايمر ومن المتوقع أن يصل الرقم الإجمالي إلى 1.6 مليون بحلول عام 2040.

وفي الوقت نفسه، يعاني أكثر من 6 ملايين شخص في الولايات المتحدة من هذا المرض. حيث من المتوقع أيضًا أن يتضاعف هذا العدد في العشرين عامًا القادمة.

في الوقت، لا يوجد علاج لهذا المرض. ولكن هناك أدوية تمت الموافقة عليها بالفعل للحد من بعض الأعراض مؤقتًا مثل مثبط الاسيتيل كولين استراز، الذي يساعد الخلايا العصبية في الدماغ على التواصل مع بعضها البعض.

اقرأ أيضاً: ماذا يحدث عندما لا تمارس العلاقة الحميمة لفترة طويلة؟

من غير المعروف سبب إصابة بعض الأشخاص بمرض الزهايمر. ولكن العوامل الوراثية والتدخين وزيادة الوزن كلها عوامل يمكن أن تكون من وراء هذا المرض.

وتجدر الإشارة إلى أن مرضى الزهايمر يعانون من انخفاض في تدفق الدم إلى الدماغ. وما يترتب عن ذلك أحيانا من موت لبعض الخلايا العصبية.

عقار السيلدينافيل لا يحسن الحياة الجنسية فحسب

من المعروف أن السيلدينافيل يوسع الأوعية الدموية ويعزز تدفق الدم إلى الأعضاء التناسلية. مما دفع الخبراء إلى وضع نظرية أنه يمكن أن يحسنه في الدماغ أيضًا.

كما يمكن أيضًا إعطاء هذا الدواء للنساء والأطفال لاستخدامه كعلاج ارتفاع ضغط الدم في الرئتين.

قام الباحثون في هذه الدراسة بفحص قاعدة بيانات لأكثر من 7.2 مليون مريض بالزهايمر وقائمة ل 1600 دواء لتحديد ما إذا كان أي منها يساهم في ظهور حالات أقل من مرض الزهايمر.

قال الباحثون إن إعادة استخدام الأدوية المعتمدة هي طريقة عملية وأكثر جدوى من تطوير علاجات جديدة أخرى. مؤكدين أن عقار السيلدينافيل كان “الخيار المناسب” لأنه يستهدف بروتينات الأميلويد والتاو التي تسبب مرض الزهايمر.

تبرز الدراسة، التي نشرت في مجلة Nature Aging، أن مستعملي السيلدينافيل كانوا أقل عرضة بنسبة 69٪ للإصابة بمرض الزهايمر.

إلا أن هذه الدراسة لم تبين كيفية استعمال هذا الدواء إن كان ذلك يوميًا أو بشكل غير منتظم.

وبينت الدراسة أن أداء دواء السيلدينافيل أفضل من علاجين تم استخدامهما ضد المرض في التجارب السريرية.

وفقا للدراسة، فإن الأشخاص الذين يتناولون دواء السيلدينافيل هم أقل عرضة بنسبة 55 في المائة للإصابة بالمرض من أولئك الذين يتناولون اللوسارتان. و 63 في المائة أقل احتمالا من أولئك الذين يتناولون الميتفورمين.

أولئك الذين يعانون من ضعف الانتصاب عادة ما يأخذون 50 ملغ من الأقراص لمدة تصل إلى أربع ساعات قبل ممارسة الجنس وليس أكثر من مرة واحدة في اليوم، بينما أولئك الذين يعانون من ارتفاع ضغط الدم يأخذون 20 ملغ ثلاث مرات في اليوم.

ومع ذلك، فإن الدراسة لها نقائص. ذلك أنه ليس من الواضح أن تناول السيلدينافيل كان وراء انخفاض خطر الإصابة بمرض الزهايمر. أو كانت هناك عوامل أخرى مسؤولة.

تجربة أخرى

في تجربة منفصلة، صنع الباحثون نموذجًا لخلايا دماغية باستخدام الخلايا الجذعية من مرضى الزهايمر لفحص تأثيرات السيلدينافيل.

واكتشفوا أن هذا الدواء زاد من نمو خلايا الدماغ وقلل من بروتينات تاو. وهو ما يمكن أن يفسر كيف يبطئ التغيرات في الدماغ.

اقرأ أيضا: دراسة جديدة تحذر مُدخني السجائر الإلكترونية من العجز الجنسي وضعف الإنتصاب!

وقدم الدكتور تشينج نتائج هذه الدراسة الحديثة في المؤتمر الدولي لجمعية الزهايمر لعام 2021 في سان دييغو في يوليو قائلا في هذا الإطار “إن نتائج الدراسة تثبت ارتباطا بين استخدام السيلدينافيل وتقليل الإصابة بمرض الزهايمر. لذلك نخطط للقيام بتجارب سريرية لتأكيد فوائده لمرضى الزهايمر.”

المصدر: (ديلي ميل – ترجمة وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

ايمان الباجي

إيمان الباجي من مواليد 14-12-1996 بمدينة سوسة جنسيتي تونسية متحصلة على الإجازة الأساسية في اللغة والآداب والحضارة الإنجليزية سنة 2019 من كلية الآداب والعلوم الإنسانية بسوسة. سبق وأن عملت مع شركة تونسية خاصة في مجال الترجمة وذلك تقريبا لمدة عام وبضعة أشهر أين تعلمتُ بعض أساسيات الترجمة ومجالاتها كما اكتسبت بعض الدراية بمواقع الترجمة في العالم خاصة الصحف والمجلات الأمريكية. كما قمت بعد ذلك بالترجمة لفائدة موقع كندي يهتم بالشؤون الكندية وقد كانت تجربة مفيدة جدا إذ مكنتني هذه التجرية من الإلمام بالكثير من قضايا هذا البلد. ثم بدأت العمل مع صحيفة وطن أواخر عام ٢٠٢١ وأتمنى أن أستفيد من هذه التجربة خاصة وأن هذه الصحيفة واسعة الانتشار وتهتم بمختلف القضايا في العالم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى