الهدهد

هجمات الحوثي أرهقتها .. السعودية تطلب المساعدة من قطر ودول أوربية بصواريخ باتريوت

ذكرت صحيفة “وول ستريت جورنال” بأن السعودية طلبت من قطر ودول أوربية تزويدها بمئات من صواريخ باتريوت الاعتراضية للدفاع عن نفسها ضد هجمات الحوثيين.

السعودية تطلب من قطر ودول أوربية صواريخ اعتراضية 

وقالت الصحيفة في تقرير لها إن مسؤولين أميركيين وسعوديين، ذكروا أن الذخيرة التي تستخدمها السعودية للدفاع عن نفسها ضد هجمات الحوثيين الأسبوعية بطائرات بدون طيار والصواريخ تنفد.

وتناشد السعودية وفق الصحيفة أمريكا وحلفائها في الخليج والاتحاد الأوروبي على وجه السرعة لإعادة الإمداد وتزويدها بالصواريخ.

ووفق التقرير الذي ترجمته (وطن) فقد أوضح مسؤولون أميركيون وسعوديون، أن ترسانة السعودية من الصواريخ الاعتراضية تراجعت بشكل خطير.

فيما يبدو ان المسؤولين الأميركيين على وشك الموافقة رسميًا على الطلب السعودي بتزويدهم بالمزيد من الصواريخ.

ولفتت الصحيفة الأمريكية إلى أن الموقف يثير قلق المسؤولين في الرياض من أنه بدون وجود مخزون كافٍ من صواريخ باتريوت الاعتراضية، يمكن أن تؤدي الهجمات الحوثية إلى خسائر كبيرة في الأرواح.

أو إلحاق أضرار بالبنية التحتية النفطية الحيوية من بينها هجمات كانون الثاني الماضي على مبان تابعة للديوان الملكي.

“مساعدة السعودية في الدفاع عن نفسها”

وأوضحت أنه على الرغم من مخاوفهم بشأن سجل حقوق الإنسان وقضايا اخرى في السعودية يعتقد المسؤولون الأميركيون أن عليهم التزامًا بمساعدة المملكة الغنية بالنفط في الدفاع عن نفسها.

خاصة وأن الولايات المتحدة تكافح بسبب ارتفاع أسعار النفط ولا تريد تكرار هجوم بقيق.

وقال مسؤولون أميركيون وسعوديون إن السعودية تعرضت على مدى الأشهر العديدة الماضية لهجوم بما يقرب من اثني عشر صاروخا باليستيا. إضافة الى ضربات بطائرات بدون طيار شنها المتمردون الحوثيون المتمركزون في اليمن كل أسبوع.

اقرأ أيضاً: عُري وملابس فاضحة .. السعودية تحاكي مهرجان الجونة عبر مهرجان البحر الأحمر بجدة!

ونجح الجيش السعودي في صد معظم هذه الصواريخ من خلال نظام صواريخ الدفاع باتريوت. لكن ترسانته من الصواريخ الاعتراضية – الصواريخ المستخدمة لإسقاط الأسلحة المحمولة جواً – تراجعت بشكل خطير ، كما قال هؤلاء المسؤولون.

“عملية السابع من ديسمبر”

وفي سياق آخر أعلنت جماعة الحوثي اليوم، الثلاثاء، عن “عملية هجومية واسعة ونوعية في العمق السعودي”.

وذلك بعدما أفاد التحالف الذي تقوده الرياض باعتراض صواريخ باليستية وطائرات مسيرة استهدفت الرياض وجنوب السعودية.

وفي مؤتمر صحفي بصنعاء، قال المتحدث باسم القوات المسلحة للحوثيين العميد يحيى سريع إن “عملية السابع من ديسمبر” استهدفت بعدة صواريخ باليستية و25 طائرة مسيرة أهدافا عسكرية وحيوية في كل من الرياض وجدة والطائف وجيزان ونجران وعسير.

وأضاف أنها تضمنت هجمات بطائرات مسيرة من نوع صماد-3 وعدد من صواريخ “ذو الفقار”، استهدفت وزارة الدفاع ومطار الملك خالد. وأهدافا عسكرية أخرى في الرياض.

اقرأ أيضاً: صور جديدة من قصر محمد بن سلمان في فرنسا الذي يحوي قبو للنبيذ يتسع لـ3000 زجاجة

وقال سريع أيضا إن 6 طائرات مسيرة من نوعي صماد-2 وصماد-3 استهدفت قاعدة الملك فهد الجوية بالطائف وشركة أرامكو في جدة.

فيما استهدفت 5 طائرات مسيرة من نوعي صماد-1 وصماد-2 مواقع عسكرية في مناطق أبها وجيزان وعسير.

وأشار سريع إلى أن 8 طائرات مسيرة من نوع قاصف-2. وعددا كبيرا من الصواريخ الباليستية استهدفت “مواقع حساسة ومهمة” في أبها وجيزان ونجران.

المصدر: (وول ستريت جورنال – ترجمة وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

باسل النجار

كاتب ومحرر صحفي مصري ـ مختص بالشأن السياسي ـ يقيم في تركيا، درس في أكاديمية (أخبار اليوم) قسم الصحافة والإعلام، حاصل على ماجستير في الصحافة الإلكترونية من كلية الإعلام جامعة القاهرة، تلقى عدة دورات تدريبية بالصحافة الاستقصائية، التحق بفريق (وطن) منذ العام 2017، وعمل سابقا لدى العديد من المواقع الإخبارية المصرية والعربية، مختص بصحافة السوشيال ميديا ومواقع التواصل وقياس ردود الأفعال العربية والعالمية بشأن الأحداث الهامة من خلالها. مشرف على تنظيم عدة ورش تدريبية للصحفيين المبتدئين وحديثي التخرج لإكسابهم المهارات اللازمة للعمل بمجال الصحافة والإعلام،وتوفير المعرفة والمهارات اللازمة للمشاركين وتدريبهم على كيفية اعداد التقارير الصحفية، وأيضا تصوير التقارير الإخبارية وإعداد محتوى البرامج التلفزيونية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

زر الذهاب إلى الأعلى