الهدهد

استدعاء طفل أردني للتحقيق بعد تبوله على علم دولة الاحتلال! (فيديو)

في واقعة جديدة أثارت استياء الأردنيين، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مقطع فيديو يرصد استدعاء طفل أردني للتحقيق معه بسبب تبوله على علم دولة الاحتلال، خلال الاحتجاجات على اتفاقية الكهرباء مقابل الماء التي تم توقيعها بين الأردن وإسرائيل برعاية إماراتية.

استدعاء طفل أردني بسبب تبوله على علم دولة الاحتلال

وبحسب الفيديو المتداول الذي رصدته “وطن”، فقد ظهر شقيق الطفل عبدالرحمن الخلايلة برفقة الصغير. موضحا بأنه تم استدعاءه من قبل المحافظ هو ووالده للتحقيق معهما.

كما أوضح عم الطفل، بأن والد الطفل فراس الخلايلة مطارد من قبل الأمن ولم يحضر للقاء المحافظ، وذلك على خلفية قضية احتجاجات قامت بها قبيلة بني حسن في السابق.

واستنكر عم الطفل عملية الترهيب التي تمارس بحق ابن شقيقه الملقب بـ”سوكة”، معربا عن تحديه لقرار المحافظ، ومؤكدا بأنه إذا تم المساس بالطفل فسيكون لهم رد فعل قوي.

على مقربةٍ من ذلك، كشف نشطاء أردنيون عن طلب النيابة العامة الأردنية مبلغ نصف مليون دينار. لتكفيل شاب تم اعتقاله الاثنين الماضي على إثر الاحتجاجات المعارضة لإعلان المبادئ (الكهرباء مقابل الماء). بين الأردن ودولة الاحتلال الإسرائيلي والإمارات.

اقرأ أيضاً: الكشف عن المرض الذي يعاني منه الأمير مقرن بن عبدالعزيز

وقال الكاتب والمؤلف الأردني حسن براري  في تدوينة له عبر حسابه بموقع التدوين المصغر “تويتر” رصدتها “وطن”:” شاب أردني يحتج سلميا على اتفاق المياه مع دولة الاحتلال بوساطة إماراتية. تقوم السلطات الاردنية بسجنه ثم تطلب كفالة نصف مليون دينار. لقاء الافراج عنه.”.

وقدم “براري” معادلة حسابية ساخرة من المبلغ المطلوب للتكفيل قائلا:” معدل دخل الاردني لا يتجاوز ٦ الاف دولار بالسنة. باستثناء الفاسدين الذي نهبوا الأخضر واليابس وافقروا البلاد والعباد!”.

واختتم قائلا:” نيال إسرائيل!!”.

احتجاجات في الأردن ضد “إعلان النوايا”

يأتي ذلك في الوقت الذي شارك فيه آلاف الأردنيين، الجمعة، بمسيرة احتجاجية؛ ضد “إعلان النوايا” الذي وقعته المملكة مع إسرائيل والإمارات، لمقايضة الكهرباء بالماء.

وانطلقت المسيرة من أمام المسجد الحسيني، بالعاصمة عمَّان، وصولاً إلى ساحة النخيل (تبعد عن المسجد 1 كيلومتر)، بدعوة من قوى شعبية وحزبية ونقابية، وسط تواجد أمني كثيف.

ورفع المشاركون لافتات تنتقد الاتفاقية مع إسرائيل، وتندد بها منها: “لا للتطبيع”، و”الدم ما بصير ماء”. وغيرها من العبارات الأخرى.

كما رددوا هتافات ضد الاتفاقية، تدعو سلطات بلادهم للإفراج عن معتقلين أوقفتهم الأجهزة الأمنية قبل أيام، خلال مشاركتهم في فعاليات رافضة للتوقيع عليها.

ومن تلك الهتافات “اسمع يا صاحب القرار واحنا (نحن) الشباب الأحرار نحمي البلد من التجار”. و”يجبروننا على التطبيع وبرعاية أمريكية”. و”التطبيع خيانة حتى يوم القيامة”، و”الحرية للأحرار”.

يأتي هذا في وقت كشف فيه عضو الملتقى الوطني للدفاع عن الحريات في الأردن، المحامي مالك أبو عرابي، عن ارتفاع أعداد المعتقلين على خلفية الاحتجاجات على اتفاق النوايا بخصوص مشروع “الماء مقابل الكهرباء”إلى (32) معتقلا.

(المصدر: وطن – تويتر)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

سالم حنفي

-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني، مراسل لبوابة القاهرة عام 2012، محرر ديسك مركزي في صحيفة العرب القطرية، محرر أول في موقع بغداد بوست).

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى