سعودي يحرق زوجته حتى الموت في إندونيسيا وهذا ما ينتظره!

طلبها للزواج 3 مرات وفي الرابعة وافقت

0

أقدم سعودي مقيم في إندونيسيا، على قتل زوجته بحمض الهيدروفلوريك (الأسيد) بدافع الغيرة.

حروق شديدة

وتمكنت الشرطة الإندونيسية من اعتقال عبداللطيف (29 عاماً)، بعدما اعتدى على زوجته سارة (21 عاماً)، ما أدى إلى وفاتها.

وبحسب موقع “أورباناسيا” المحلي، فقد توفيت سارة بعد إصابتها بحروق شديدة بالأسيد في جميع أنحاء جسدها.

وأشار الموقع إلى أنه تم نقل الضحية إلى مستشفى Cianjur ، لكن الطاقم الطبي لم يتمكن من إنقاذ حياتها.

قريبة من رجل آخر!

واعترف القاتل السعودي أثناء التحقيقات أنه كان يشعر بالغيرة على زوجته التي ادعى أنها قريبة من رجل آخر.

وقال المتهم إنه سكب الأسيد على زوجته، وتسبب لها بحروق خطيرة.

اقرأ أيضا: بعد فيديو الخادمة الكينية.. واقعة تحرش بخادمة أخرى تهزّ السعودية!

لكن الشرطة لا تزال تحقق في دوافع القاتل، وقال رئيس وحدة التحقيق الجنائي بشرطة سيانجور سيبتياوان آدي: “سواء كان هناك شخص ثالث أو مجرد غيرة عمياء، ما زلنا نحقق في الموضوع. ما زلنا نجري مزيدا من التحقيقات للكشف عن دوافع أخرى”.

ليست أول مرة

ولم تكن المرة الأولى التي تتعرض فيها الضحية للعنف، بناء على النتائج التي تم التوصل إليها في الفحص الأولي.

وألقت الشرطة القبض على الجاني في مطار سوكارنو هاتا (سواتا) عندما كان على وشك الفرار إلى السعودية.

العقوبة المتوقعة

وقال رئيس شرطة سيانجور دوني هيرماوان إن المتهم السعودي ستوجه له تهم عديدة تصل عقوبتها إلى السجن المؤبد.

وسيحاكم المتهم طبقا للمادة 340 من قانون العقوبات بشأن القتل العمد مع سبق الإصرار، والمادتان 338 و351 من قانون العقوبات بشأن الاضطهاد.

وكشف عم الضحية في مقابلة أجرتها معه قناة iNews Sore  أن المتهم عقد قرانه على الضحية سارة قبل 45 يوماً فقط.

غموض واضطراب

وتابع: “كان القاتل غامضا، ولم يكن محقا أبدا منذ البداية، وكان يكذب دائما، ويبدو مضطربا كل يوم”.

وطالب بأن ينال القاتل عقوبة قاسية تتناسب مع موتها بهذه الطريقة المأساوية.

و شملت الحروق 80% من جسم سارة وفقا لما نقل الإعلام المحلي عن طبيب شرعي.

وبفحص كمبيوتر الزوج، وجدت الشرطة أنه قام بشراء لتر منه “أون لاين” قبل أسبوع من الجريمة.

والد القاتل جندي سعودي

الأمر الذي يشير إلى تعمد القتل مع سابق الإصرار بعد أسابيع قليلة من زواج المتهم بالضحية.

وأوردت صحيفة Tribun-medan إن والد الضحية جندي سعودي، وعاشت مع عائلته بعد وفاته، ثم غادرت وأقامت ببيت والدتها الإندونيسية.

اقرأ أيضا: فيديو صادم .. اختطاف سيدة في الخبر بالسعودية!

وقالت والدة الضحية إنها عادت إلى إندونيسيا بعد وفاة زوجها، وبقيت مع ابنتها سارة لفترة مع عائلته المقيمة في منزل، مجاور للمنزل الذي تقيم فيه عائلة عبد اللطيف. ولا يفصلهما سوى بيتان. ثم لحقت بوالدتها في بلدة سيانجور.

طلبها 4 مرات

وقالت الأم أن القاتل طلب يد ابنتها سارة 3 مرات بعد أن لحق بها إلى إندونيسيا، فرفضته.

لكن سارة وافقت في المرة الرابعة بعد أن اشترى لها عبداللطيف دراجة.

وأوضحت والدة الضحية أن المتهم كان يغار بجنون على زوجته دون سبب حتى من صديقاتها الإناث.

 

(المصدر: متابعة وطن – أورباناسيا)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More