“ريلاينس إندستريز” أكبر شركة في الهند توجّه ضربة لـِ”أرامكو” السعودية

حرمتها من دخول أحد أسرع أسواق الوقود نمواً في العالم

0

في ضربةٍ جديدة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان، كشف موقع “إيسترن آي” بأن أكبر شركة في الهند (شركة ريلاينس إندستريز)، أوقفت بيع حصة تبلغ 20% من الشركة لـ”أرامكو”.

وقال الموقع إنه بعد تأجيل عامين، أوقفت شركة ريلاينس إندستريز ليمتد المملوكة للملياردير موكيش أمباني صفقة مقترحة لبيع حصة 20 في المائة في مصفاة النفط وأعمال البتروكيماويات إلى أرامكو السعودية مقابل طلب 15 مليار دولار (11.1 مليار جنيه إسترليني).

وقالت الشركة الهندية في بيان لها: “نظرًا للطبيعة المتطورة لمحفظة أعمال ريلاينس. قررت شركة ريلاينس أنه سيكون من المفيد لكلا الطرفين إعادة تقييم الاستثمار المقترح في أعمال O2C في ضوء السياق المتغير”.

موكيش أمباني
موكيش أمباني

ومع ذلك ، أضافت أنها ستظل “الشريك المفضل” لأرامكو السعودية للاستثمارات في القطاع الخاص في الهند.

وكان “أمباني” قد أعلن في الاجتماع السنوي العام للمساهمين للشركة في أغسطس 2019 عن محادثات لبيع حصة 20 في المائة في قطاع تحويل النفط إلى مواد كيميائية (O2C) بشكل عمودي إلى أكبر مصدر للنفط في العالم.

اقرأ أيضاً: لتكون نقطة دخول الخليج .. طموحات سلطنة عمان تنافس هيمنة الإمارات

وتتألف الأعمال من مصفات نفط مزدوجة في مدينة جامناجار في ولاية جوجارات، وأصول بتروكيماوية وحصة 51 في المائة في مشروع مشترك لبيع الوقود بالتجزئة مع شركة بريتيش بتروليوم.

الصفقة ستنتهي بحلول نهاية العام

وبحسب الموقع، فإنه كان قد أعلن أن الصفقة ستغلق بحلول مارس 2020.

ولم يتم التقيد بالموعد النهائي وألقت الشركة باللوم على قيود السيطرة على الوباء التي فُرضت في نهاية مارس 2020 .

وصرح “أمباني” هذا العام أن الصفقة ستنتهي بحلول نهاية العام.

اقرأ أيضاً: قصة منشأة عسكرية صينية في ميناء خليفة أشعلت توتراً بين الإمارات وأمريكا

كما أعلن عن حملات طاقة جديدة بما في ذلك خطة لتطوير واحدة من أكبر مرافق الطاقة المتجددة المتكاملة في العالم.

وفي حين تم الإعلان عن المواعيد النهائية الجديدة لصفقة أرامكو وخطط الطاقة الجديدة في نفس الوقت. لم يكن من الواضح ما الذي تغير بين يونيو والآن إلى تحويل التركيز إلى الموقع من أجل “إعادة التقييم”.

المحكمة الوطنية لقانون الشركات

كما قررت ريلاينس أيضًا سحب الاقتراح المقدم أمام المحكمة الوطنية لقانون الشركات (NCLT) لفصل أعمال O2C عن الشركة.

وبحسب الموقع، فإن شركات الطاقة الجديدة توجد في شركات تابعة منفصلة لشركة RIL وليست جزءًا من O2C.

ولم يكن واضحًا كيف أثرت أعمال الطاقة الجديدة على المفاوضات الخاصة بحصة O2C.

كما أنه لم يتضح سبب تقديم اقتراح الفصل قبل سحب NCLT.

ولم يكن معروفًا أيضًا ما إذا كانت أرامكو مهتمة بأعمال الطاقة الجديدة أيضًا ، ولذا كان من الضروري التفاوض بشأن صفقة مُعاد صياغتها.

وقالت ريلاينس في بيانها إنها انتظرت أرامكو السعودية عامين في إجراء العناية الواجبة قبل التوصل إلى قرار بإعادة التقييم.

وقالت إنها ستعمل مع أرامكو وسابك للاستثمار في المملكة.

اقرأ أيضاً: قطر أفضل رهان لبريطانيا للخروج من مأزق الطاقة .. لهذه الأسباب

وقال البيان: “إن المشاركة العميقة على مدى العامين الماضيين أعطت كل من ريلاينس وأرامكو السعودية فهماً أكبر لبعضهما البعض. مما وفر منصة لمجالات أوسع من التعاون”.

وكانت ريلاينس قد وضعت في أغسطس 2019 تقييمًا بقيمة 75 مليار دولار (55.7 مليار جنيه إسترليني) لأعمال O2C، بقيمة 20 في المائة بقيمة 15 مليار دولار (11.1 مليار جنيه إسترليني).

500000 برميل يوميًا

وقام المحللون في مؤخرًا بتقييم أعمال O2C الخاصة بـ RIL بتقييم أقل نسبيًا قدره 69 مليار دولار (51 مليار جنيه إسترليني).

وكانت الحصة في أعمال O2C التابعة لشركة ريلاينس ستمنح أرامكو دخولًا إلى أحد أسواق الوقود الأسرع نموًا في العالم. كان من شأنه أيضًا أن يمنحها سوقًا جاهزًا لـ 500000 برميل يوميًا من خامها العربي ويوفر دورًا محتملًا أكبر في المصب في المستقبل.

وتمتلك أرامكو حصة في أكبر مشروع O2C في الصين في جيجيانغ الصينية، مع اتفاقية توريد خام طويلة الأجل وخطة لبناء شبكة من منافذ البيع بالتجزئة.

كما أن لديها مشروع مشترك لبيع الوقود بالتجزئة مع شركة سينوبك الصينية للبتروكيماويات تدير 1000 منفذ بيع بالتجزئة.

وكان من الممكن أن يكون الاستثمار في شركة O2C التابعة لشركة ريلاينس  يمنح أرامكو بصمة مماثلة – حصة في أكبر مشروع O2C في الهند باتفاقية توريد خام طويلة الأجل والمشاركة في بيع الوقود بالتجزئة عبر مشروع مشترك بين Reliance-BP.

(المصدر: easterneye – ترجمة وتجرير وطن) 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More