اكتشف بدقة ماهي كمية الماء التي يجب أن تشربها يومياً؟

الماء مهم لتنظيم درجة حرارة الجسم وتنظيف السموم

0

ربما سمعت أن كمية الماء التي يجب عليك شربها هي ثمانية أكواب يوميًا لتحقيق الصحة المثلى وتيسير عملية الهضم.

قاعدة عامة

في حين أن هذه قاعدة عامة موصى بها عمومًا من قبل الأطباء، إلا أن الحقيقة أنه لا توجد كمية واحدة مثلى من الماء يجب أن يشربها الجميع.

ربما يختلف مقدار الماء الذي يجب أن تشربه يوميًا عن مقدار ما يحتاجه شخص آخر.

ومع ذلك، من المستحسن معرفة كمية الماء المثلى التي يحصل عليها جسمك، لأن فوائد شرب الماء لا تعد ولا تحصى، وتؤثر على كل شيء من التمثيل الغذائي إلى الحالة المزاجية.

فوائد شرب الماء

يعد الماء مهما لتنظيم درجة حرارة الجسم كما أنه يُمكن أيضا من ازالة السموم وتليين المفاصل والمساعدة في تخفيف الإمساك. وكذلك وتحسين التركيز والطاقة ومرونة الجلد والمزاج والصحة بشكل عام.

اقرأ أيضا: خبير يحذر: لا تحفظوا ماء الشرب بالعبوات البلاستيكية لهذه المدة

ونظرًا لأن جميع خلايا جسمك تحتاج إلى الماء، فمن الضروري أن تشرب الكمية الكافية منه.

ما هي كمية الماء التي يجب أن تشربها في اليوم؟

هناك عوامل عديدة تساعدك على تحديد كمية المياه التي يجب أن تشربها يوميًا. منها العمر، إذ يحتاج كبار السن على سبيل المثال إلى كمية أقل من الماء.

كما أن مستوى النشاط والنظام الغذائي وبعض الأدوية عوامل أخرى قد تؤثر على كمية المياه التي يحتاجها الفرد.

عندما يتعلق الأمر بتحديد كمية المياه التي ينبغي تناولها في اليوم لدى البالغين الأصحاء العاديين. يوصي معظم خبراء الصحة عمومًا بشرب حوالي لترين من الماء يوميًا أي حوالي ثمانية أكواب من الماء.

كيف يمكن تحديد كمية الماء التي يحتاجها الجسم يوميا؟

لون البول

قبل أن تبدأ في عد الأكواب التي يجب عليك تناولها كل يوم، قد ترغب في البدء بالنظر إلى بولك فهو يعتبر مؤشرا مهما لمعرفة ما إذا كنت تحصل على الكمية الكافية من الماء.

فالتبول كل 90 دقيقة أو خلال ساعتين أمر طبيعي. فإذا كان لون  بولك غامقا أو برتقاليا وكنت تتبول كل ست ساعات فقط أو أكثر. فمن المحتمل أنك لست تشرب بما فيه الكفاية من الماء.

اقرأ أيضا: أخصائية تغذية: ماذا يستفيد جسمك اذا تناولت 23 حبة لوز؟

وإذا كان معدل التبول كل 30 دقيقة وكان لون البول لديك لامعاً تمامًا. فربما ذلك يشبر إلى أنك تشرب الكثير من الماء. ومن المحتمل أنه يمر عبر جسمك بدلاً من أن يفيدك.

الانتباه إلى مرونة البشرة

هناك طريقة أخرى لمعرفة ما إذا كنت تشرب الكمية الكافية من الماء، خاصة بالنسبة للأطفال وكبار السن وهي التحقق من مرونة البشرة.

وللتحقق من ذلك اقرص الجلد على ظهر يدك لبضع ثوان فإذا عاد انتفاخ الجلد إلى مكانه بسرعة، فمن المحتمل أنك تشرب كمية كافية من المياه بشكل جيد.

أما إذا استغرق الأمر وقتًا لعودة الجلد إلى وضعه الطبيعي، فقد تكون مصابًا بالجفاف.

وتشمل الأعراض الأخرى للجفاف الدوخة، ضباب الدماغ والإرهاق.

طرق لذيذة لشرب وتناول المزيد من الماء

إذا كنت تواجه مشكلة في شرب كمية كافية من الماء، فهناك عدة طرق لزيادة كمية المياه التي تتناولها.

يمكنك على سبيل المثال إضافة الفاكهة المجمدة (بدلاً من مكعبات الثلج) إلى الماء.

يمكنك أيضًا التركيز على تناول الأطعمة التي تحتوي على نسبة عالية من الماء. فالعديد من الفواكه والخضروات تحتوي على نسبة كبيرة من المياه والتي من أبرزها :

الفراولة : ( 91٪ محتوى الماء )

البطيخ ( 92٪  محتوى الماء)

الخوخ (  88٪  محتوى الماء)

الأناناس ( 87٪ محتوى الماء)

البرتقال (  87٪  محتوى الماء)

ماء جوز الهند ( 95٪  محتوى الماء)

توت العليق (  87٪  محتوى الماء)

وتعد كذلك الخضروات الغنية بالمياه طريقة أخرى بسيطة يمكن اعتمادها لإضافة المزيد من الماء إلى نظامك الغذائي والتي من أبرزها:

الخيار ( 95٪  محتوى الماء)

الطماطم (94٪ محتوى مائي)

الكرفس (95٪ محتوى مائي)

الفلفل الأخضر (92٪ محتوى مائي)

السبانخ (92٪ محتوى مائي)

يتفق جميع الخبراء على أنه من المهم لشرب الكمية الكافية من المياه تجنب الأطعمة المصنعة لأنها لا تحتوي فقط على القليل من الماء. بل تحتوي غالبًا على كميات مرتفعة من الصوديوم. الأمر الذي يحد من رطوبة جسمك. والشيء نفسه ينطبق على القهوة والكحول.

 

(المصدر: ريل سمبل– ترجمة وتحرير وطن)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More