دراسة حديثة تكشف ما يحدث عند شرب كوبين إلى 3 أكواب من القهوة يوميا

"يجنبك مخاطر السكتة الدماغية والخرف"

0

نشرت صحيفة “الكونفيدينسيال” الإسبانية تقريراً سلطت من خلاله الضوء على فوائد القهوة، التي لطالما اعتُبرت على مر السنين دواء نافعا، فضلا عن أن العلم لم ينفك عن القيام بدراسات طبية وبحثية حول فوائد استهلاكها، بالإضافة إلى ذلك، تتمتع القهوة بميزَة تجعلها منتج سهل الوصول إلى جميع أنحاء العالم، بما أنها مشروب رسمي للعديد من الأشخاص.

وحسب ما ترجمته “وطن”، فإن الكتابات العلمية لا تتوقف عن منح هذا المشروب فوائد متعددة. على غرار أبحاث المعهد الوطني للسرطان في الولايات المتحدة الأمريكية. التي أثبتت أن استهلاك القهوة يقلل من خطر الوفيات بجميع أنواع السرطان. فضلا عن النوبة القلبية أو المشاكل التنفسية.

وأشارت الصحيفة الإسبانية، إلى أن هناك دراسة جديدة، أثبتت أن شرب القهوة أو الشاي يمكن أن يجنبك مخاطر السكتة الدماغية والخرف.

اقرأ أيضاً: هذا ما كشفته دراسة جديدة عن فائدة الصيام يومين أسبوعياً

وفي هذا الشأن، نشر تقرير يوم الثلاثاء في مجلة “طب بلوس”، نتائج تجميع بيانات البالغين الصحية بين الأشخاص البالغين 50 و74 عاما.

وعلى المسار ذاته، يشير التقرير إلى أن شرب القهوة لا يقلل مخاطر السكتة الدماغية فحسب بل يجنب الإصابة بمرض الخرف أيضا.

من كوبين إلى ثلاثة أكواب من القهوة في اليوم

ارتبط انخفاض معدل الإصابة بالسكتة الدماغية والخرف باحتساء القهوة أو الشاي.

لكن الأشخاص الذي يشربون بين فنجانين و ثلاثة فناجين من القهوة، وبين فنجانين وثلاَثة فناجين من الشاي يوميًا. أي بالمجمل بين أربعة وستة فناجين من الشاي والقهوة معًا، أتت نتائجهم أفضل. حيث سُجّل لديهم تدني في الإصابة بالخرف بنسبة 28 بالمئة.

وفي السكتة الدماغية بنسبة 32 بالمئة، من أولئك الذين يشربون إما القهوة أو الشاي، بحسب الدراسة.

في ذات السياق، قال مؤلفو التقرير، الذي ترأسه يوان تشانغ، “أكدت نتائجنا أن الاستهلاك المعتدل للقهوة والشاي بشكل منفصل أو مجتمع. يخفّض من خطر السكتة الدماغية والخرف”.

اقرأ أيضاً: مشروبات يعشقها الكثيرون يجب تجنبها للحد من مخاطر الإصابة بأمراض القلب!

تم الحصول على المعلومات المتعلّقة بالمشاركين، من بيانات طبّية مجهولة الهوية تابعة لـ UK Biobank، تضم نحو نصف مليون متطوع في المملكة المتحدة، جُمّعَت بين عامي 2006 و 2020.

ونظرت الدراسة في بيانات الأشخاص الذين تتراوح أعمارهم بين 50 و74 عامًا، الذين سجّلوا بأنفسهم استهلاكهم اليومي للشاي والقهوة.

هذا وقد أصاب مرض الخرف، خلال مدة الدراسة، 5097 مشارك، وتعرّض 10053 شخص لسكتة دماغية، وفق الدراسة التي نشرت في المجلة العلمية PLOS Medicine.

رابط بين شرب القهوة والشاي وتراجع السكتات الدماغية والإصابة بالخرف

جدير بالذكر، أنه سبق وكشفت العديد من الدراسات أنّ للقهوة والشاي فوائد صحية.

لكن من المهم الإشارة إلى أنّ الباحثين في هذه الدراسة خلصوا إلى أنّ ثمة رابط بين استهلاك القهوة والشاي وتراجع السكتات الدماغية والإصابة بالخرف. لكن لم يؤكّدوا أنهما يوفران الحماية بالضرورة.

علاوة على ذلك، أشارت الأبحاث السابقة إلى أن القهوة قد تكون مفيدة لصحة الدماغ.

إذ أظهرت دراسة أخرى أجريت عام 2021، استندت إلى بيانات “البنك الحيوي” في المملكة المتحدة (UK Biobank) أنّ هناك ربط بين الأشخاص الذين لا يعانون من أمراض القلب، و يستهلكون بين نصف فنجان و3 فناجين من القهوة على نحو منتظم يوميًا. مع انخفاض معدّل خطر الوفاة لديهم من أمراض القلب، والسكتة الدماغية، والموت المبكر، ومن أي سبب آخر، بالمقارنة مع من لا يشربون القهوة.

كما أظهرت العديد من الدراسات أيضًا، أن ثلاثة أكواب من القهوة يوميًا قد تقلّل من خطر الإصابة بمرض الزهايمر.

فضلا عن ذلك، يمكن للقهوة التي تحتوي على الكافيين مساعدة الدماغ بطرق عدّة. من خلال زيادة إنتاج عامل تحفيز مستعمرات الخلايا المحببة، وفقًا لجمعية “UK Alzheimer”.

ويساعد هذا العامل على حماية خلايا الدماغ العصبية وإصلاحها.

وبحسب الجمعية، لم يتم الكشف أنّ القهوة منزوعة الكافيين أو مع الكافيين تساعد في ذلك. “الأمر الذي يشير إلى أنه يمكن أن يكون هناك تأثير مشترك بين الكافيين ومركب غير معروف في القهوة”.

من المعلوم أن الإفراط غير محبذ دومًا عندما يتعلق الأمر بالقهوة.

فقد أظهرت دراسة نشرت في حزيران/يونيو في المجلة العلمية “Nutritional Neuroscience”، أنّ الأشخاص الذين يشربون أكثر من ستة فناجين قهوة في اليوم، كانوا أكثر عرضة للإصابة بالخرف وبتقلّص حجم الدماغ الكلي.

قد تشير نتائج أحدث دراسة إلى أن هناك بعض الفائدة من شرب القهوة والشاي. لكن هذا لا يعني بالضرورة أنه يجب على الجميع البدء في إعداد المزيد من الأكواب خلال النهار.

(المصدر: الكونفيدينسيال – ترجمة وتحرير وطن)

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More