ماهي العملة الرقمية وما هي الأنواع الأكثر تداولاً؟!

لماذا بدأ الكثير من الناس في الاستثمار في العملة الرقمية؟

0

يعتقد مؤيدو العملات الرقمية أنها المستقبل في عالم المال، وأنها ستجعل الناس في غنى عن البنوك. في ذت الوقت، هناك مخاوف من آثار الاعتماد على العملات الرقمية بالنسبة للتتبع والمحاسبة والأثر البيئي.

فما هي العملة الرقمية وماهي الأسباب التي تجعل الناس يقبلون على الاستثمار في هذه العملة وماهي أكثر أنواعها تداولا؟

ما هي العملة الرقمية؟

هي وسيلة للتبادل تعمل باستخدام تقنية “البلوك تشين”  لتأمين المعاملات والتحكم في إنشاء وحدات إضافية للعملة.

يتم تصنيف العملات المشفرة على أنها مجموعة فرعية من العملات الرقمية وهي كذلك مصنفة على أنها مجموعة فرعية من عملات بديلة وعملات افتراضية.

حتى الوقت الحالي، لا يزال استعمالها مقيدًا بسبب الافتقار إلى التنظيم وانعدام ثقة عديد البلدان في هذه العملة.

ومع ذلك، تشير الاتجاهات إلى أنه يتم تطوير المزيد والمزيد من حالات الاستخدام كل يوم وربما قريبًا سيقع تعمليها كأي وسيلة للتبادل متعارف عليها.

اقرأ أيضا: ما هي صناديق الاستثمار المتداولة في البورصة ولماذا يجب أن تتعلم عنها؟

يمكن أن تكون لهذه العملة إيجابيات ذلك أنها آمنة ومجهولة الهوية في الغالب ويمكن استخدامها كذلك بأمان في معاملات مثل المقامرة، والتي تكون عادة محفوفة بالمخاطر إلى حد ما.

لهذا السبب من السهل في الوقت الحاضر العثور على كازينوهات تقبل عملة “بتكوين”  أو أي نوع آخر من العملات المشفرة كشكل من أشكال الدفع.

لماذا بدأ الكثير من الناس في الاستثمار في هذه العملات؟

نظرًا لقيمتها العالية، يرى الكثيرون أنها فرصة جيدة للربح من خلال التعامل بها. أولا لأنها لا مركزية ويمكن للأشخاص التعامل بها دون الكشف عن هويتهم أو تتبعهم على عكس العملة الورقية التي يتم تسجيل كل معاملة يتم إجراؤها بها.

والدليل على تزايد أهمية هذه العملة أن عملة البيتكوين التي كانت تساوي بضعة دولارات فقط في عام 2010  يمكن استبدالها الآن بآلاف الدولارات.

هل الاستثمار في العملات الرقمية يستحق ذلك؟ 

هناك العديد من الأسباب التي تجعل الناس يحاولون الاستثمار في العملات المشفرة منها:

– عوائد عالية:  بما أن سوق التشفير لا يزال في بدايته وغير منظم. ولا توجد العديد من القواعد المطبقة حتى الآن بشأن من يمكنه امتلاك العملات المشفرة وكيفية استخدامه. هذا يعني أن السعر الأولي للعملات المشفرة منخفض للغاية. مما يمنح المستثمرين الأوائل فرصًا أكبر لتحقيق مكاسب أكبر مع بدء ارتفاع العملة.

– فهم مخاطرها: يحاول العديد من الأشخاص الاستثمار في العملات المشفرة دون أخذ الوقت الكافي لفهم كيفية عملها. وما الغرض من استخدامها. والأدوات اللازمة لاستخدامها.

فقد تساعدك معرفة هذه المعلومات على التخطيط بشكل أفضل إذا كنت ترغب في تحقيق المزيد من الاستفادة منها.

اقرأ أيضا: تعرف على 7 أثرياء كسبوا ثرواتهم من عملة البتكوين

– عملة عابرة للحدود: تسمح العملات المشفرة للمستثمرين بالتداول دوليًا باستخدام الإنترنت.

هذا يعني أنه حتى الأشخاص في دول العالم الثالث يمكنهم الحصول على فرصة للمشاركة وتحقيق المزيد من الاستفادة منها.

ما هي المحاذير قبل الاستثمار في العملات المشفرة؟

للاستثمار في العملات المشفرة، هناك بعض الأشياء التي يجب أخذها في الاعتبار:

  • إحذر من الاحتيال، عند الاستثمار في هذا المجال تأكد من شرعية الموقع أو الشركة التي تسلم أموالك إليها.
  • لا تستثمر في شركة ليس لديك أي معلومات حول من يديرها فقد يعني هذا أن الشركة غير مسجلة على الإطلاق وهذا غير قانوني.
  • لا تستثمر أكثر مما تستطيع أن تخسره. فمجال الإستثمار هذا هو استثمار عالي المخاطر ويمكن أن يكون متقلبًا.

كما أن هذه العملات المشفرة تزداد وتنخفض بآلاف الدولارات في غضون أيام أو أسابيع قليلة، لذا تأكد من أنك تضع فقط ما يمكنك تحمل خسارته في حالة حدوث أي شيء.

ما هي العملات المشفرة الأكثر تداولاً؟

البيتكون: هي أول شبكة دفع لا مركزية من نوع نظير إلى نظير يتم تشغيلها بواسطة مستخدميها بدون سلطة مركزية أو وسطاء.

لايتكوين: هي عملة أخرى من العملات المشفرة من نوع نظير إلى نظير . وموجودة منذ عام 2011 واكتسبت شعبية هذا العام كبديل أرخص لعملة البيتكون.

 داش: هي عملة رقمية تركز على الخصوصية مع معاملات فورية. وتم إطلاقها في عام 2014 من قبل إيفان دوفيلد وهي بدوها من نوع نظير إلى نظير مفتوحة المصدر توفر جميع الميزات مثلها مثل البيتكون.

ريبل: تم إطلاقها عام 2012 واكتسب شعبية منذ ذلك الحين.

إيثريوم: تم إطلاقها عام 2015 من قبل فيتاليك بوتيرين الذي اقترح فكرة بناء منصة لامركزية كاملة الميزات. يمكنها تشغيل أي برنامج وهي أكثر العملات المشفرة شيوعًا بعد البيتكوين وقد تتفوق عليها في يوم من الأيام.

دجكوين: تم إطلاقها عام 2013 . وهي عملة رقمية لامركزية من نوع نظير إلى نظير تمكنك من إرسال الأموال بسهولة عبر الإنترنت.

إن العملات المشفرة هي تكنولوجيا لا تزال في بداية التطور. ومن السابق لأوانه القول بأنها ستحظى بالقبول لدى المستعملين ولكن مع تزايد أعداد التجار ومزيد استعمالهم لهذه العملة، فإن استعمالها سوف يطغى على أشكال العملة التقليدية.

 

(المصدر: مون ستاتس)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More