كيم كارداشيان تنقل 30 لاعبة كرة قدم أفغانية وأُسرهن إلى بريطانيا (صور)

على نفقتها الخاصة

0

ساعدت نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان، في عملية نقل 30 لاعبة كرة قدم أفغانية وعائلاتهن من باكستان إلى بريطانيا، وفق صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ووصلت عضوات فريق تنمية كرة القدم الأفغاني وعائلاتهم، إلى المملكة المتحدة في وقت مبكر اليوم، الخميس، بعد أن نقلتهم كارداشيان إلى مطار “ستانستيد” في لندن قادمين من باكستان.

وذلك بعد أن طلب منها الحاخام “موشيه مارغريتن” المساعدة في تمويل رحلة الطيران العارض.

“مارغريتن” هو رئيس مؤسسة Tzedek Association، وهي مجموعة أمريكية غير ربحية تستجيب للفقر العالمي، وعملت سابقًا مع نجمة تلفزيون الواقع على إصلاح العدالة الجنائية في الولايات المتحدة.

وقال “مارغريتن”: “ربما بعد ساعة من مكالمة Zoom، تلقيت رسالة نصية تفيد بأن كيم تريد تمويل الرحلة بأكملها”.

كما تلقى الفريق الأفغاني عرضًا للدعم من نادي الدوري الإنجليزي الممتاز ليدز يونايتد.

هذا وسيقضي الأفغان، الذين يبلغ عددهم حوالي 130 شخصًا بما في ذلك عائلات اللاعبين، 10 أيام في الحجر الصحي لفيروس كورونا قبل بدء حياة جديدة في بريطانيا.

وأجلت بريطانيا ودول أخرى آلاف الأفغان في جسر جوي سريع عندما سقطت كابول في أيدي مقاتلي طالبان في أغسطس الماضي.

اقرأ أيضاً: دول قد تكون مفتاحاً في مستقبل أفغانستان

ومنذ ذلك الحين ، غادر الكثير من الناس برا متجهين إلى دول مجاورة على أمل السفر إلى الغرب.

كيم كارداشيان دفعت تكاليف الرحلة

ويُنظر إلى ممارسة النساء للرياضة على أنها تحدٍ سياسي لطالبان، وغادرت المئات من الرياضات أفغانستان منذ عودة الجماعة إلى السلطة.

وتمكنت عضوات فريق تنمية كرة القدم الأفغاني، وكثير منهم من عائلات فقيرة في مقاطعات البلاد، من الوصول إلى باكستان، وفي النهاية حصلوا على تأشيرات دخول إلى المملكة المتحدة.

لكنهم ظلوا في طي النسيان لأسابيع دون أي رحلة جوية خارج البلاد حيث انقضت المهلة المحددة على تأشيراتهم الباكستانية.

وأكدت المتحدثة باسم كارداشيان، أن نجمة تلفزيون الواقع هي من دفعت تكاليف الرحلة.

“سعادة كبيرة”

من جانبها قالت خالدة بوبال، الكابتن السابق للمنتخب الأفغاني الوطني للسيدات والتي قادت جهود إجلاء اللاعبات، إنها شعرت “بسعادة كبيرة ومرتاحة” لأن الفتيات والنساء خرجن عن دائرة الخطر.

وغادر العديد من هذه العائلات منازلهم عندما استولت طالبان على السلطة. أحرقت منازلهم “، تقول بوبال لوكالة أسوشيتيد برس.

اقرأ أيضاً: تقرير: بماذا تفكر دول الخليج (قطر والإمارات والسعودية) بعد الانسحاب من أفغانستان!؟

وتابعت:”بعض أفراد عائلاتهم قتلوا أو أسروا من قبل طالبان. لذا كان الخطر والضغط عالياً للغاية، ولهذا كان من المهم للغاية التحرك بسرعة لإخراجهم من أفغانستان.”

كما أجلت أستراليا بعض أعضاء فريق كرة القدم النسائي الوطني الأفغاني، وأعيد توطين فريق الفتيات في البرتغال.

(المصدر: ديلي ميل – ترجمة وتحرير وطن) 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More