تعرف على 7 أثرياء كسبوا ثرواتهم من عملة البتكوين

تساعد الناس على التفكير في مصادر دخل جديدة

0

في السنوات الأخيرة، خيّر مجموعة من الأشخاص حول العالم، الاستثمار في عملة البتكوين الأشهر في العالم. نظرا لأنها عملة رقمية ناجحة ومتطورة وتمكنك بأن تصبح من الأثرياء خلال وقت وجيز.

عقلية جديدة

في هذا الشأن، نشر موقع “إمبريندياندو إيستورياس” الإسباني تقريرا سلّط من خلاله الضوء على هذه العملة المشفرة، التي من خلالها أصبح بعض الناس وأصحاب العقول الاستثمارية، أثرياء بشكل لا يصدق.

وفي الواقع هذه العقلية الجديدة تثير الإعجاب، فضلا عن أنها تساعد الناس حول العالم على التفكير من جديد في مصادر دخلهم واستثماراتهم و تشجعهم على المغامرة والاندفاع لأنه دون مخاطرة لا يمكن تحقيق أموال طائلة.

وفقا لما ترجمته “وطن”، تم إطلاق هذه العملة المشفرة، التي تعمل أيضًا كنظام دفع لامركزي مبتكر، رسميًا في السوق منذ عام 2009.

مضاعفة الثروة

ومنذ ذلك الحين، ضاعفت عملة البتكوين من ثروات العديد من رواد ورجال الأعمال في كامل أرجاء العالم.

في ذات السياق،  وصل سعر البتكوين إلى حدود 66056 دولارًا أمريكيًا. وبعبارة أخرى، بلغ أعلى مستوياتها على الإطلاق في أكثر من 12 عامًا.

وعلى الرغم من تأرجح سعره إلا أنه  أدى إلى زيادة ثروات العديد من المستثمرين. وهذا ما يجعل معرفة تاريخ بعض أصحاب الملايين المستثمرين في عملة البيتكوين، أمر ملهم وممتع حقًا. خاصة بالنسبة لأولئك الذين يفكرون في الاستثمار في هذه العملة المشفرة في المستقبل القريب.

البتكوين مخاطر ومغامرة 

لكن تجدر الإشارة إلى أن هذا النوع من الاستثمار ينطوي على مخاطر ويتطلب روح المغامرة، ناهيك أنه قبل اتخاذ قرار الاستثمار.

من الضروري أن تعرف وتفهم ماهية  العملات الرقمية وأن تبحث أكثر في عالم المال والأعمال. بالإضافة إلى ذلك، من المهم أن تفهم أن أصحاب الملايين الذين جمعوا ثروات كبيرة بعد الاستثمار في عملة البتكوين لم يتصرفوا بتهوّر، لكن اعتمدوا على خطط إستراتيجية.

شخصيات ملهمة

فيما يلي استعرض الموقع سبعة شخصيات ملهمة، اكتسبوا ثروة طائلة  من خلال الاستثمار في عملة البيتكوين، هؤلاء ظهروا في العقد الماضي و تستحق قصص نجاحهم المعرفة:

  1. الأخوان وينكلفوس

لقد سمعنا على التوأم وينكفلوس، بعد سلسلة من المشاكل القضائية مع مالك فيسبوك مارك زوكربيرغ. حيث أصبح تايلر وكاميرون يتمتعان بشعبية عالمية بعد هذا الخلاف القانوني.

لكن بعد تسوية مع مالك فيسبوك وقضائهمَا وقتًا في الألعاب الأولمبية، لم نسمع عنهم شيئًا إلى حين خبر رهَانهما بملايين الدولارات في العملات المشفرة.

حيثُ سمع التوأمان لأول مرة عن بيتكوين أثناء قضائهما العطلة في جزيرة إيبيزا، وأُعجِبا بالفكرة كثيرًا وقرّرا جمع ثروة من بيتكوين.

وبعد عامٍ واحدٍ فقط في عام 2013، كشف التوأمان لصحيفة نيويورك تايمز أنَّهما يملكان 11 مليون دولار من العملة المشفرة، تمّ شراؤها في الغالب عندما كانت تكلّف حوالي 10 دولار لكل عملة، وبحلول عام 2013، كان سعر البتكوين الواحد 120 دولارًا.

اقرأ أيضا: فايننشال تايمز: هل يدفع تحكم “بن سلمان” بسوق النفط بايدن “المحبط” للتعامل معه!

شيئًا فشيئًا، بدأت أصول العملة المشفرة في الارتفاع وهذه هي الطريقة التي أصبح بها هذان التوأم من  أصحاب الملايين.

ووفقًا لمجلة Forbes، يبلغ صافي ثروة كل منهما 4.3 مليار دولار، وكلاهما مدرج في أحدث قائمة “لأصحاب المليارات المشفرة”.

  1. تشارلي شريم

يعد تشارلي شريم أحد المدافعين الرئيسيين عن هذه العملة المشفرة وأيضًا أحد أكبر أصحاب الملايين الذين يستخدمون البيتكوين.

إنه رائد أعمال شاب ورجل أعمال أمريكي مشهور يمتلك حاليًا ثروة بقيمة 50 مليون دولار بفضل عملة البيتكوين.

قصته غريبة للغاية لأنه انخرط في عالم العملات المشفرة عندما كان عمره 22 عامًا فقط (كان طالبًا جامعيًا).

في ذلك الوقت، كان بالفعل على دراية بعملة البيتكوين، لكنه كان محبطًا للغاية بسبب الوقت الطويل الذي يستغرقه شراء أو بيع العملة المشفرة في ما يسمى بـ “البورصات”.

هذا هو السبب الرئيسي لتأسيس BitInstant، وهي عبارة على منصة بسيطة لتنفيذ هذا النوع من العمليات بسرعة أكبر مقابل دفع العمولات.

في عام 2012، تم شراء هذه المنصة من قبل مجموعة من المستثمرين، بقيادة Winklevoss Capital Management، بمبلغ إجمالي قدره 1.5 مليون دولار.

  1. باري سيلبرت

لا يمكن أن يكون باري سيلبرت غائبًا عن قائمة أصحاب الملايين المستثمرين في عملة البيتكوين، بما أنه  جمع ثروة من خلالها قدرها 1.9 مليار دولار، وفقًا لأرقام فوربس الحالية.

وهو حاليًا المؤسس المشارك والرئيس التنفيذي لشركة العملات الرقمية القابضة (Digital Currency Group (DCG)، وهي واحدة من الشركات المرموقة والمعترف بها في صناعة الأصول المشفرة.

لقد دفعه شغفه بالاستثمار في هذه العملة إلى المشاركة في عالم العملات الرقمية،  فضلاً عن تحسين النظام المالي العالمي.

وهو يعدّ حاليًا من بين  ألمع العقول الاستثمارية في العالم، حيث استثمر في أكثر من 70 شركة مرتبطة بنظام التشفير البيئي.

يُعرف سيلبرت بأنه أحد أعظم أصحاب الملايين، الذين كسِبوا ثرواتهم من عملات البيتكوين.

وتجدر الإشارة أيضًا إلى أنه يمتلك صندوقًا متداولًا في البورصة (ETF)، قادرًا على تتبع سعر البيتكوين.

  1. روجر فير

عَلِم روجر فير، المعروف باسم “بيتكوين جيسوس”، عن هذه العملة المشفرة من خلال بودكاست ناجح، وتحديداً في عام 2011.

إنه يعتبر أحد أوائل المستثمرين في هذه العملة، وبعد البحث العميق في هذا النوع من الأصول، لم يتردد في القيام باستثمارات في الشركات الناشئة المرتبطة بهذه العملة المشفرة.

علاوة على ذلك، كانت شركته، MemoryDealers.com، من أوائل الشركات التي تقبل المدفوعات على أصل هذه العملة المشفرة.

بلغت قيمة ثروته الصافية هذا العام 520 مليون دولار، بينما تم استثمار جزء كبير من وقته في “التبشير” حول البيتكوين، تحت الاسم المستعار “بيتكوين جيسوس”.

بالإضافة إلى ذلك، فهو أحد المروجين الأكثر نشاطًا لـ “Bitcoin Cash”. هي عملة مشفرة تم إنشاؤها في عام 2017، سعيا منه إلى مكافحة الرسوم المرتفعة المرتبطة بهذه المعاملات.

  1. إريك فينمان

قصة إريك فينمان مبهرة لأنها توضح لنا أنه يمكننا السيطرة على مواردنا المالية منذ الصغر.

لقد قام بذلك عندما كان يبلغ من العمر 12 عامًا فقط، بعد أن أعطته جدته ألف دولار، حدث هذا في عام 2011 أي بعد 24 شهرًا من إطلاق عملة بيتكوين. علما وأنه كان مجرد مراهق عندما قرر أن هذه العملة المشفرة ربما تكون مثالية لاكتساب ثروة كبيرة.

في رأيه ، تمثل بيتكوين “أكثر عملة يمكن أن تقودك للثروة” في جيله.

وقد ساعدته بالتأكيد على أن يصبح مليونيرا. يبلغ إريك اليوم من العمر 22 عامًا، ويعمل مع وكالة ناسا ويحمل لقب “أصغر مليونير في عملة البيتكيون”.

وتقدر ثروة رجل الأعمال الشاب هذا بـ 5 ملايين دولار، وفقًا لموقع Wealthy Persons

  1. جيريمي جاردنر

يبلغ جيريمي غاردنر 25 عامًا وهو من أصغر أصحاب الملايين، من البيتكوين على هذا الكوكب. مثل باري سلبيرت تماما، فهو مليونير عصامي.

وقد أمضى عدة سنوات في الاستثمار في الرموز التي تزداد قيمتها، وبالتالي ارتفعت أصوله بشكل كبير.

بعد أن أصبح معجبًا كبيرًا ومدافعا عن عملة البيتكوين، ترك الكلية وبدأ العمل جزئيًا في شركة رأس المال الاستثماري المعروفة، بـ Blockchain Capital.

لقد أخبر Business Insider أنه لا يتقاضى راتباً مقابل ذلك، لأن دَخْله مستمد بالكامل من استثماراته في هذه العملة المشفرة.

في عام 2014 أسس شبكة Blockchain التعليمية، وهي بمثابة شبكة من نوادي العملات المشفرة المنتشرة في الجامعات حول العالم.

بالإضافة إلى أنه مدرسا لتقنيات واستراتيجيات الاستثمار، لُقِّبَ جيريمي بأنه نبي عالم العملات المشفرة، حيث استطاع بناء قاعدة كبيرة ومتزايدة من المتابعين من المضاربين والمستثمرين.

بدأ بالعمل بالتنبؤات حول سلاسل الكتل “Blockchain”، وأقام نوعا من المجتمعات التي يعيش فيها عشاق التشفير. فضلا عن  أنه يستمتع بالسفر “للتعريف والتبشير” بشأن تقنية blockchain وأصول التشفير.

  1. كينغسلي ادفاني

باع كينجسلي بعض الممتلكات، وأفرغ حساب التوفير الخاص به، واستثمر 34 ألف دولار في البيتكوين وأصول التشفير الأخرى.

لحسن الحظ، هذا الاستثمار الاندفاعي، سمح له ببناء صافي ثروة من سبعة أرقام في سبعة أشهر فقط.

كانت بداياته كمستثمر متواضعة، حيث لم يكن بإمكانه سوى استثمار جزء من راتبه في العملات المشفرة.

كان يعمل في شركة برمجيات، لكنه استقال في نهاية العام الماضي وأصبح “ملاكًا مستثمرًا” في شركات مثل Qlink أو Deepbrain أو IOT Chain أو Zilliqa.

بنفس الطريقة، يسافر حول العالم لتقديم المشورة للشركات الناشئة الهامة في مجال العملات المشفرة و blockchain.

اقرأ أيضا: 9 أسرار لتصبح مليونير حسب أغنى رجال العالم

يبلغ حاليًا من العمر 24 عامًا، ونظرًا لأن ثروته تبلغ 5 ملايين دولار، فهو أيضًا يمثل أحد أصحاب الملايين العظماء الذين يستخدمون عملة البيتكيون.

حسنًا، لقد كانت مخاطرة تستحق المغامرة، حيث قام ادفاني بتحويل استثماره إلى مبلغ منخفض مكون من سبعة أرقام مع الارتفاع المذهل في عام 2017.

مع مضاعفة قيمة البيتكوين منذ استثماره الأوّل، أصبح ادفاني مليونيرًا مشفرًا اليوم. بعد انتقاله من وظيفة مكتبية، يسافر الآن حول العالم لنقل الحكمة وشغفه بالعملات المشفرة كمستشار.

لم تكن الأمور سهلة على أدفاني، بدأ في قراءة الأوراق البيضاء، ولم يفوت أي خبر عن تقنية blockchain، وقضى وقته في عزلة عن كل شيء آخر.

ينصح المستثمرين الآخرين أولاً باستثمار وقتهم وطاقتهم بالكامل في البحث عن اتجاهات العملات المشفرة، والتعرف على تداول العملات المشفرة ثم الاستثمار فيها.

في نقاش مع Business Insider ، يقول “ضع فقط ما يمكنك تحمل خسارته” ، وهي رسالة تستحق التفكير مليّا.

مليونيرات البيتكوين وقصص نجاحهم:

تُظهر لنا قصص نجاح هؤلاء الملايين السبعة مع عملة البيتكوين، أنه لم يفت الأوان أبدًا لاتخاذ قرارات تغير حياتك.

يعتمد تحقيق استقلالك المالي كليًا عليك وعلى القرارات التي تتخذها بشأن أموالك ومدّخراتك واستثمَاراتك.

لذلك، ندعوك للسيطرة على أموالك وإجراء التغييرات التي تراها مناسبة لتحسين نوعية حياتك بشكل كبير.

 

المصدر: (إمبريندياندو إيستورياس)

 

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More