عراقي ينشر فيديوهات خاصة للنساء بحفلات الزفاف على “تيك توك” (شاهد)

0

أعلنت السلطات العراقية اليوم، الأحد، ضبط عراقي مبتز إلكتروني ينشر صور وفيديوهات خاصة للنساء من حفلات الأفراح وعقد القران، عبر حساب له بمنصة “تيك توك” ويساومهم على أموال لحذفها.

خلية الإعلام الأمني التابعة لمكتب رئيس الوزراء العراقي، نشرت تفاصيل الواقعة في بيان نشرته عبر حسابها الرسمي بتويتر.

عراقي ينشر فيديوهات للنساء

ووفق ما رصدت (وطن) فإنه بعد ورود شكاوى من قبل المواطنين بخصوص متهم يمتلك موقعاً إلكترونياً على منصة (التيك توك) ينشر فيه فيديوهات خاصة لتجمعات النساء في حفلات عقد القران والزفاف.

شرعت عناصر جهاز الأمن الوطني في البصرة، بتكثيف جهدها الاستخباري والتحري الميداني.

وتمكنت بعد استحصال الموافقات القضائية من نصب كمين محكم أسفر عن إلقاء القبض عليه في إحدى أحياء المحافظة.

وتابع بيان خلية الإعلام الأمني:”وقد دونت أقواله أصولياً واعترف بالعديد من حالات الابتزاز والتهديد ومساومة عوائل الضحايا بمبالغ مالية مقابل عدم نشر المقاطع التي جمعها عبر استرجاع الملفات المحذوفة في الهواتف.”

كما كشف البيان أنه تمت إحالته إلى الجهات القانونية المختصة لاتخاذ الإجراءات العادلة بحقه.

شبكة إرهابية في الفلوجة

وفي سياق آخر كشفت خلية الإعلام الأمني أيضا أنه بعملية نوعية استباقية. نفذت وفق معلومات دقيقة قدمتها شعبة المصادر بمديرية الاستخبارات العسكرية في وزارة الدفاع.

وأكدت وجود شبكة إرهابية في قضاء الفلوجة بالانبار تخطط لتنفيذ عملية ارهابية داخل القضاء وعلى اثر ذلك توجهت قوة من مديرية الاستخبارات العسكرية.

وبالاشتراك مع شعبة الاستخبارات العسكرية في الفرقة العاشرة ( قيادة عمليات الانبار ) نحو أهدافها.

وتمكنت من إلقاء القبض على إرهابيين اثنين من الشبكة في منطقة الجولان.

بينما ألقي القبض على الإرهابي الثالث لنفس الشبكة في منطقة “الصقلاوية” بالفلوجة. وهم من المطلوبين للقضاء بموجب مذكرات قبض وفق المادة 4 إرهاب.

وشهد العراق قبل أيام محاولة إرهابية لاغتيال رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي.

اقرأ أيضاً: الجنابي لـِ”وطن”: إيران متورطة بمحاولة اغتيال الكاظمي ونحن أمام سيناريو تصعيدي

ونجا رئيس الوزراء العراقي من “محاولة اغتيال فاشلة” بواسطة “طائرة مسيرة مفخخة” استهدفت مقر إقامته في بغداد، في هجوم لم تتبنه أي جهة.

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More