قرقاش يُغرّد مسيئاً .. هل قصد حمد بن جاسم بعد تغريدته عن انقلاب السودان!

بن جاسم اتهم دولة عربية وإسرائيل بما يجري في السودان

0

في تغريدة أثارت حيرة المغردين، شن المستشار الدبلوماسي لرئيس الإمارات، أنور قرقاش، هجوما عنيفا على شخصية غامضة، وصفها بأنها مرتبطة بـ”الفتن والمؤامرات”، وينقصها الحكمة رغم الجاه والمال الذي تملكه.

وقال “قرقاش” في تغريدة له عبر حسابه على “تويتر” رصدتها “وطن”: “أشفقت على وضعه عند قراءة تغريدته. فهو ليس أكثر من باحث عن دور بعد أن فقد موقعه وأصبح صوتاً من الماضي ارتبط بالفتن والمؤامرات”.

وأضاف: “سيرته العملية خليط غريب من التناقضات، ورغم كل الجاه والمال إلا أن الحكمة غائبة عنه. ويبقى حديثه مجرد صدى صوت بالكاد يُسمع”.

وفي تعليقه على تغريدة مستشار رئيس الإمارات، اعتبر الكاتب السعودي المقرب من الديوان الملكي تركي الحمد، أن الشخصية التي تحدث عنها “قرقاش” معدومة الحكمة تماما. وأن تتفوق على إبليس، على حد قوله.

هل قصدا الشيخ حمد بن جاسم!؟

وألمح مغردون الى أن الشخص الذي يقصده “قرقاش” هو رئيس الوزراء القطري الأسبق الشيخ حمد بن جاسم، وذلك على إثر تغريداته التي أطلقها مساء الجمعة.

وأكد الشيخ حمد بن جاسم في تغريداته أن ما جرى ويجري في السودان ما هو إلا من النتائج الأولى للتخطيط والتنسيق والتعاون بين إسرائيل ودولة عربية “للأسف”.

وأشار الشيخ حمد بن جاسم في حسابه بـ”تويتر” حسبما رصدت “وطن”، إلى أن تلك الدولة كانت تروج في المحافل الغربية بأنها غيرت سياستها وبدأت تهتم الآن فقط بالاقتصاد والتنمية.

 

وأكد الشيخ حمد بن جاسم في تغريدة لاحقة أن هدفه هنا ليس نقل الأخبار، “بل أريد أن أؤكد أننا نحتاج لأن نحترم وندعم إرادة الشعوب وألا نتدخل لفرض سياستنا، سواء كانت ناجحة أو فاشلة، أو قناعاتنا على الغير”.

وكانت وزارة الخارجية القطرية، أعربت عن قلقلها من تطور الأوضاع في السودان، ودعت جميع الأطراف لاحتواء الموقف وعدم التصعيد.

كما أعربت الخارجية القطرية عن تطلعها لإعادة العملية السياسية إلى المسار الصحيح تحقيقا لتطلعات الشعب السوداني.

اقرأ أيضاً: هل ستُطبّع قطر مع نظام الأسد كما فعلت الإمارات! .. وزير الخارجية القطري يُجيب

ودعت الفرقاء في السودان إلى تغليب الحكمة والعمل لمصلحة الشعب السوداني.

“مليونية 13 نوفمبر”

هذا، وأطلقت لجان المقاومة الشعبية بالعاصمة الخرطوم، دعوة للمشاركة في تظاهرات جماهيرية وصفتها بـ”مليونية إسقاط المجلس العسكري الانقلابي” اليوم السبت 13 نوفمبر/تشرين الثاني. لمواجهة “الانقلاب العسكري” تحت شعار “لا تفاوض، لا شراكة، لا شرعية”.

جاء ذلك في بيان صادر عن تنسيقيات لجان المقاومة. وهي عبارة عن لجان تقود التظاهرات في الأحياء. نشر على الصفحة الرسمية لتجمع المهنيين السودانيين، قائد الحراك الاحتجاجي، بموقع فيسبوك.

اقرأ أيضاً: صوّرا قصر أردوغان .. تركيا تعتقل زوجين إسرائيليين وعائلتهما: “حكومتنا نائمة”!

وفي 25 أكتوبر/تشرين الأول، أعلن قائد الجيش عبد الفتاح البرهان حالة الطوارئ في البلاد. وحل مجلسي السيادة والوزراء الانتقاليين، وأعفى الولاة. كما اعتقل قيادات حزبية ووزراء ومسؤولين. مقابل احتجاجات رافضة وانتقادات دولية تطالب بعودة الحكومة الانتقالية.

في سياقٍ آخر، أدى قائد قوات “الدعم السريع” بالسودان محمد حمدان دقلو “حميدتي”، الجمعة، اليمين الدستورية، بصفته نائبا لرئيس مجلس السيادة الجديد.
وجرت مراسم أداء اليمين أمام رئيس مجلس السيادة الانتقالي عبد الفتاح البرهان، ورئيس القضاء عبد العزيز فتح الرحمن عابدين، وفق بيان صادر عن إعلام مجلس السيادة.

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More