المتهم بالشذوذ زكريا بطرس يشتم الرسول ويتطاول على القرآن! (فيديو)

0

شهدت مواقع التواصل الاجتماعي في مصر والوطن العربي، تصدر وسم حمل عنوان “عاقبوا زكريا بطرس”، طالب فيه مئات الآلاف من النشطاء بمعاقبة القمص زكريا بطرس، على تصريحاته المسيئة للرسول محمد ـ صلى الله عليه وسلم ـ وإهانته للقرآن الكريم.

وكان فيديو انتشر بين النشطاء ظهر فيه زكريا بطرس يشتم الرسول محمد صلى الله عليه وسلم، بأقبح الألفاظ ويتطاول على القرآن.

وعبر أحد القنوات المسيحية قام بطرس بانتقاد المسلمين واتباعهم في الدين الإسلامي وأساء إلى نبي الله محمد.

وزعم في كلامه أن المسلمين يكتشفون أخطاء للرسول محمد عليه الصلاة والسلام بشكل يومي. ما أثار موجة غضب واسعة في مصر والوطن العربي.

مطالبات بمحاسبة زكريا بطرس

وغرد العديد من النشطاء والشخصيات العامة عبر الوسم، الذي تصدر تويتر في وقت قياسي، معبرين عن سخطهم الشديد من إدعاءات زكريا الكاذبة عن نبي الإسلام، وطالبو بضرورة محاسبته.

وقال الدكتور محمد الصغير، المستشار السابق لوزير الأوقاف بعهد الرئيس الراحل محمد مرسي، عبر الوسم:”في عقيدة المسلمينلا نفرق بين أحد من رسله وهدف هيئة نصرة نبي الإسلام أن يكون جناب النبوة محفوفا بالتجلة والاحترام والرد على أي إساءة توجه إلى الرسل الكرام.”

وتابع:”وأصحاب الفطر السليمة والأفكار المستقيمة يجمعون على ذلك. فلابد من سن قانون يعاقب من يتعرض للنبوات والمقدسات #عاقبوا_زكريا_بطرس”.

فيما دون الكاتب السعودي البارز تركي الشلهوب متسائلا:”هل سمعتم عالمًا مسلمًا سواء أكان (معتدلًا) أو (متطرفًا) يتجاوز على نبيٍّ من الأنبياء؟.”

وتابع مجيبا:”لا أبداً.. ذلك أن الله سبحانه علّمنا (لَا نُفَرِّقُ بَيْنَ أَحَدٍۢ مِّن رُّسُلِهِ) هذه عقيدتنا، ذلك أن ديننا الحق.”

وقال الكاتب والصحفي السوري الدكتور أحمد موفق زيدان:”إن لم تغضب للركن الثاني في شهادتك كمسلم . وأشهد أن محمداً رسول الله ..إن لم تنل شرف نصرته بالغضب من شانئيه، فكيف ترجو شفاعته يوم الدين؟.”

وأضاف في تغريدته عبر الوسم:”انضم لقافلة نصرة نبي الإسلام.. وارفع صوتك عالياً بقولك إلا رسول الله.”

كما غرد الباحث والناشط الفلسطيني جهاد حلس، هو الآخر:” لا تحزن فإن الله ناصر رسوله «إلا تنصروه فقد نصره الله» وعاصمه «والله يعصمك من الناس» وكافيه «إنا كفيناك المستهزئين».”

وتابع مهاجما زكريا بطرس:”وقاطع من أبغضه «إن شانئك هو الأبتر» ومتوعد من آذاه «والذين يؤذون رسول الله لهم عذاب أليم».”

كما شارك لاعب الأهلي ومنتخب مصر السابق إبراهيم سعيد، في الحملة المطالبة بمعاقبة القمص زكريا بطرس.

 

اقرأ أيضاً: لماذا انهار المنصف المرزوقي بالبكاء في مقابلة مع علا الفارس!؟ (فيديو)

“إلا رسول الله”

كما دشن النشطاء وسما بعنوان “إلا رسوم الله”، طالبوا عبره بضرورة محاسبة زكريا بطرس من الجهات الأمنية.

وغرد أحد النشطاء المسيحيين، مؤكدا أن الإساءات والبذاءات مرفوضة تماماً، مشيرا إلى أن زكريا بطرس ترك الكنيسة منذ العام ٢٠٠٣ وليس للكنيسة أي علاقة به.

وتابع موضحا:”الراجل بقاله اكتر من ٢٠ سنة بيعمل اللي بيعمله ده على البالتوك وعلى الفضائيات. وأكيد مش موجود في مصر! فمشكلتك شخصية معاه مش مع كل المسيحيين.”

فيما ذكّر آخرون باتهامه سابقاً بالشذوذ الجنسي .

وزكريا بطرس هو قمص قبطي أرثوذكسي ولد في شبين الكوم في مصر عام 1934.

وعاش زكريا بطرس في طنطا وأرجع إلى كنيسة “مار مرقص” في القاهرة. ثم بدء عمله في عام 1992 حيث عمل كاهنًا هناك.

كما عمل أيضًا في مدينة برايتونفي بريطانيا.

وقدم في عام 2008 برنامج سمي “حوار الحق” والذي حصل بسببه على جائزة دانيال المقدمة من مجلة وورلد.

كما انها ليست هي المرة الأولى التى يثير زكريا بطرس فيها الجدل، ولكنه اعتاد على ذلك مرارا وتكرارا. إذ دأب زكريا بطرس على توجيه السباب إلى الدين الإسلامي وإلى الرسول والطعن في أحكام القرآن الكريم والسخرية منها، وهو ما يؤدى إلى تكريس الفتنة الطائفية بين أبناء الوطن الواحد.

«تابعنا عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More