الأربعاء, فبراير 8, 2023
spot_imgspot_imgspot_img
الرئيسيةالهدهدشركة مجوهرات إسرائيلية في موسم الرياض .. وتريد خدمة الأسرة المالكة!

شركة مجوهرات إسرائيلية في موسم الرياض .. وتريد خدمة الأسرة المالكة!

- Advertisement -

شهدت العاصمة السعودية الرياض قبل يومين بيع أغلى ماسك في العالم، وذلك ضمن فعاليات معرض المجوهرات الذي افتتح خلال ما يسمى بموسم الرياض.

وتم تداول فيديو لـ”الماسك” المرصع بالألماس. حيث ظهرت إحدى الفتيات وهي ترتديه، في حين ظهر صور في خلفية الفيديو يوضح بأنه تم بيعه بمبلغ مليون وخمسمائة ألف دولار (ما يقارب خمسة ملايين وثلاثمائة الف ريال سعودي).

اقرأ ايضاً: ماذا فعل الحاخام الاسرائيلي يعقوب هرتسوغ في مكتب الأمير الوليد بن طلال؟

المفاجأة التي كشفها ناشطون، هي أن الشركة المصنعة للماسك هي شركة إسرائيلية ومقرها في القدس المحتلة.

وهو ما يعني أن شركات إسرائيلية مشاركة في موسم الرياض رغم النفي النظام السعودي المستمر حول عدم قيامه بأي خطوة تطبيعية دون قيام الدولة الفلسطينية واعتراف إسرائيل بالمبادرة العربية.

شركة مجوهرات إسرائيلية تتطلع لخدمة العائلة المالكة

- Advertisement -

وبالعودة إلى حساب “تويتر” الخاص بشركة “يافيل للمجوهرات” والتي تتخذ من القدس المحتلة مقرا لها، عثر على تغريدة لها بتاريخ 24 أكتوبر الماضي تعرب فيه عن فخرها بالمشاركة في معرض المجوهرات الذي أقيم في الرياض في الفترة بين4-6 نوفمبر الحالي.

اقرأ أيضاً: ما هو شرط السعودية لكي تتبع الإمارات في التطبيع مع إسرائيل!؟

كما أعربت الشركة في تدوينتها عن تطلعها لخدمة العائلة المالكة في السعودية.

وقبل يومين، كشفت صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية تفاصيل جديدة عما كان يدور في كواليس التجهيز لإعلان “اتفاق التطبيع” الذي تم توقيعه بين الإمارات والبحرين وإسرائيل وانضمت إليه لاحقا المغرب. مؤكدةً أنّ إدارة ترامب كانت “قريبة جدًا” من إقناع المملكة العربية السعودية بالانضمام إلى الاتفاق العام الماضي.

ويرى مراقبون، أنه منذ تولي محمد بن سلمان ولاية العهد في السعودية. أصبح التطبيع مع “إسرائيل” يستند إلى خطط سياسية وإعلامية مدروسة.

وقطعت الرياض شوطاً كبيراً في تهيئة الأجواء العربية للتعايش مع مرحلة جديدة عنوانها الأبرز سيكون “التطبيع الكامل مع إسرائيل”.

اقرأ أيضاً: التطبيع العربي مع إسرائيل في مأزق جراء الانقلاب في السودان

كما ساهمت خيبة آمال ولي العهد السعودي وفشله بمواجهة إيران في تقارب بلاده بشكل أكبر مع إسرائيل.

وهو ما أظهرته الدلائل الواضحة خلال العامين الماضيين، التي تشير إلى التقارب السعودي الإسرائيلي، وأصبحت جلية للعلن.

ولعل أحد هذه المؤشرات هو إعلان دولة الاحتلال الإسرائيلي في يناير 2020 السماح لمواطنيها بزيارة السعودية. وذلك لأول مرة في التاريخ ما يؤكد جلياً ذلك التقارب.

تابعنا عبر قناتنا في YOUTUBE

 

 

سالم حنفي
سالم حنفي
-سالم محمد حنفي، صحفي فلسطيني وعضو نقابة الصحفيين الفلسطينيين. مهتم بالشؤون السياسية والعربية ويشرف على تحرير القضايا السياسية في قسم هدهد بموقع "وطن" يغرد خارج السرب منذ العام 2018". -حاصل على بكالوريوس العلوم السياسية من كلية الاقتصاد والعلوم الاجتماعية بجامعة النجاح في نابلس-فلسطين. -ماجستير العلوم السياسية من كلية الحقوق والعلوم الاقتصادية والسياسية بجامعة تونس المنار في تخصص "النظم السياسية". -حاليا، مقيد ببرنامج الدكتوراه بنفس الجامعة لتقديم أطروحة بعنوان:"التيار السلفي وأثره على التراجع الديمقراطي في بلدان الربيع العربي". -عملت لدى العديد من الصحف والمواقع الإلكترونية، (مراسل صحفي لصحيفة الأيام الفلسطينية عام 2009، ومعد للبرامج السياسية والنشرات الإخبارية في راديو الرابعة الفلسطيني،
اقرأ أيضاً

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

spot_img

اشترك في نشرتنا البريدية

حتى تصلك أحدث أخبارنا على بريدك الإلكتروني

تابعونا

- Advertisment -

الأحدث