10 قرارات من شأنها أن تحسن مستقبلك المالي .. تستحقّ المحاولة

0

عندما يتعلق الأمر بتحسين مواردنا المالية الشخصية، يمكن أن نجد العديد من البدائل المرنة والسهلة. وعلى الرغم من أن هذه البدائل تكون عادة في متناول اليد، إلا أنه عندما يحين وقت تطبيقها، تظهر أعذار لا حصر لها تمنعنا من الازدهار المالي.

قال موقع “امبريندياندو ايستورياس“، في تقرير ترجمته “وطن“، إنه إذا أردنا التأثير بشكل إيجابي على حسابنا المصرفي، فلن نضطر إلى اتخاذ سلسلة من القرارات المهمة فحسب. بل ينبغي علينا التخلي عن تلك الأعذار والأسباب، التي جعلت المداخيل الشهرية متواضعة وفي حالة ركود.

إليك 10 قرارات ستؤثر إيجابًا على حسابك المصرفي، وعلى الرغم من أنها ليست قرارات سهلة، إلا أنها بلا شك تستحق المحاولة:

1. أنفق أقل مما تكسب

يبدو الأمر سهلاً بما فيه الكفاية. الأكيد أنه قرار، ربما قرأته في معظم المقالات ووسائل التمويل الشخصي، لكنك لا تزال لا تطبقه في حياتك.

من السهل جدًا القول إنك ستُنفق أقل من دخلك، ومن السهل أيضًا أن تنسى الوعود، التي قطعتها على نفسك، خاصة عندما ترى تلك الملابس التي لا تحتاجها، أو ذلك الهاتف الجديد… ولهذا ينبغي عليك أن تتخذ قرارًا بعدم انفاق المزيد من الاموال على أشياء لا تحتاجها وغير ضرورية

2. ادخر قبل إنفاق فلس واحد

وفقًا لمسح الألفية العالمي لعام 2014 الذي أجرته Telefónica، يتميز جيل الألفية بالحذر في تحركاته المالية، حتى أن 83 بالمئة يعتبرون أنه يمكنهم توفير المزيد من المال.

ومع ذلك، يبقى الكثير يفكر في الأمر، بما في ذلك أنت.

لذلك، اعلم أن القرار الصائب، قائم على ادخار نسبة مئوية من دخلك، تقدر بـ 10 بالمئة على الأقل، قبل التفكير في دفع فواتيرك أو إنفاق الأموال أو الحفاظ على نمط حياتك.

3. الحصول على ديون مدرة للدخل

كم مرة أخبرت نفسك أن سبب عدم بدء فكرة العمل، التي تفكر بها هو عدم امتلاكك رأس مال كافٍ؟.

لا يمكن أن يكون نقص المال هو السبب في عدم استئناف مشروع ما، لأنه يوجد اليوم خيارات متعددة للحصول على رأس المال لعملك.

حتى مع القروض التجارية عبر الإنترنت، فهي مصدر تمويل مثير للاهتمام للغاية يمكنك استخدامه للبدء من الصفر.

لماذا يجب أن تكتسب هذا الدين بدلاً من بطاقة الائتمان؟ يتم تصنيف هذه الأنواع من القروض على أنها ديون جيدة، لأنك ستدر دخلا منها وبالتالي ستؤثر بشكل إيجابي على حسابك المصرفي.

4. لديك هامش خطأ في ميزانيتك

الخطوة الأولى هي إنشاء ميزانية شخصية للتحكم في أموالك.

من المهم توضيح أن ميزانيتك، يجب ألا تكون محددة للغاية نظرًا لوجود نفقات وإيرادات غير متوقعة تظهر.

اقرأ أيضاً: “My Name”.. مسلسل كوري جديد هو الضربة القادمة بعد “لعبة الحبار”

بناءً على هذا الواقع، فإن القرار الذي سيؤثر إيجابًا على حسابك المصرفي هو الحفاظ على هامش خطأ في ميزانيتك: أموال لتغطية حالة طارئة، أو نفقات غير متوقعة، أو تاريخ أو حدث غير مخطط له.

5. تحديد الأهداف المالية

إذا كنت تريد التأثير بشكل إيجابي على حسابك المصرفي، فعليك أن تعرف إلى أين تريد أن تذهب. من المستحيل تحسين وضعك المالي دون وجود أهداف مالية تحفزك على العمل.

تذكر أن الهدف المالي ليس الرغبة في زيادة راتبك، وإنما تحديد كيفية استثمار الأموال التي تدخرها، والمدة التي تخطط للقيام بها، ومعدل العائد الذي تأمل في تحقيقه.

للبدء، يمكنك تحديد ثلاثة أهداف مالية؛ واحدة على المدى القصير والمتوسط ​​وأخيراً طويلة المدى. لنأخذ مثالا:

  • على المدى القصير، أي خلال 6 أشهر تلتزم بسداد جميع الديون التي لا تدر دخلاً.
  • المتوسط​​، أي خلال 3 سنوات، توافق على استثمار 50 بالمئة من مدخراتك في صندوق يستثمر في سوق الأسهم بمعدل متوسط ​​10 بالمئة.
  • المدى الطويل، أي خلال 5 سنوات، سيكون لديك شقتك الخاصة التي مولتها من دخلك في سوق الأوراق المالية، وجزء من راتبك، وما إلى ذلك.

كلما كنت أكثر تحديدًا في أهدافك، زادت وضوح الصورة الذهنية لديك وبالتالي سيكون تحقيقها أسهل.

6. تقييم وقياس النمو المالي الخاص بك

لتحقيق أهدافك، يجب عليك قياس نموك المالي. ما لا يتم قياس أموالك الشخصية، فلن تتحسن.

اتخذ القرار لتقييم نفسك، اسأل نفسك كيف كان أدائك المالي، وما الذي أنفقت أموالك عليه. وما الذي استثمرته فيه، وما هي المشتريات التي كانت عاطفية نوعا ما. وما هي القرارات التي ساعدتك في تحقيق أهدافك، وأي منها لم تفعل.

اقرأ أيضاً: 10 قواعد ذهبية من أجل حمية تطيل عمرك وتتخطى عتبة 100 عام

يمكنك إنشاء الجدول الخاص بك في التفوق وقياس أدائك. على سبيل المثال، قم بعمل جداول مقارنة، تقيس فيها كيف كان الإنفاق في العناصر المختلفة مثل النزهات والمشتريات والاحتياجات الأساسية والاستثمارات وغيرها.

بدون شك، هذا أحد الإجراءات لتحسين وضعك المالي على الفور.

7. دفع فواتيرك وديونك في موعدها

قبل أن تبدأ في الادخار، فإن أول قرار يجب عليك اتخاذه هو سداد ديونك (وخاصة تلك التي لا تدر دخلاً ولها معدل فائدة مرتفع).

تكمن أهمية هذا القرار في تجنب دفع الفوائد على المتأخرات، والتي تؤدي شيئا فشيئا إلى استنزاف حساباتك المصرفية وبالتالي التأثير على أموالك الشخصية.

الآن، عندما تدفع فواتيرك الشهرية في الوقت المحدد، أو مقدمًا، يكون لديك بعض المدخرات التي يمكنك استخدامها كهامش خطأ في ميزانيتك. أو يمكنك الاستثمار في شيء ما، أو ببساطة شراء شيء تريده لنفسك.

8. بناء سمعة ائتمانية جيدة

ستساعدك النقطة السابقة في بناء سمعتك الائتمانية.

تكمن أهمية هذا القرار في أنه في كثير من الأحيان يكون من الأفضل أن يكون لديك أصدقاء وسمعة طيبة، من حيث استخلاص فواتيرَك وديونك في وقتها

عندما تتمتع بسمعة طيبة في الدفع في الوقت المحدد والوفاء بمسؤولياتك وأموالك الشخصية، ستفتح العديد من أبواب الاستثمار على الفور.

اقرأ أيضاً: حل لغز “الثقب الأسود” المرصود على خرائط Google (فيديو)

اتخذ قرارًا بدفع فواتيرك في الوقت المحدد، والوفاء بوعودك، واستغلال الأموال التي تتلقاها بشكل جيد، والتطلع إلى المستقبل. وللتوضيح فإن أساسيات النجاح في الحياة، تنبع من صورتك وسمعتك عند الآخرين.

9. تنويع مصادر الدخل

بغض النظر عن راتبك المرتفع، لا تعتمد فقط على مصدر دخل واحد. إن الاعتماد على راتب واحد فقط، أمر خطير، حيث يمكن بمجرد خسارتكَ للوظيفة لأي سبب من الأسباب، أن تتأثر أموالك بنسبة 100 بالمئة.

وفقًا لمسح الهاتف المذكور أعلاه، يعتقد 71 بالمئة من جيل الألفية أنه من المهم أن تصبح رائد أعمال. لذلك يمكن أن يكون هذا بديلاً جيدًا.

اتخذ قرارًا باستثمار راتبك في مصادر أخرى: كن رائد أعمال، استثمر في سوق الأوراق المالية والعقارات وفي شركات أصدقائك. وبهذه الطريقة ستتَنوع مصَادرك وستقلّ المخاطر بشكل كبير.

10. استثمر في تعليمك المالي

أخيرًا، اتخذ قرار بتثقيف نفسك وتوعيتها قدر الإمكان فيما يتعلق بأموالك الشخصية. أكبر خطأ نرتكبه، والذي يؤثر أكثر على حسابنا المصرفي، جهلنا وعدم إدراكنا لاستراتيجيات الأسواق المالية.

وختم الموقع بالقول إنّه بمجرد اتخاذ هذه القرارات العشرة، سيتأثر حسابك المصرفي وأموالك الشخصية بشكل إيجابي. لا تؤجل الأمر أكثر من ذلك، ابدأ من اليوم.

«شاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More