“نهب لجيوب المواطنين ” .. غضب من ضريبة القيمة المضافة في السعودية

0

سادت مواقع التواصل الاجتماعي في السعودية، موجة غضب واسعة عقب إصدر السلطات في المملكة، موافقة على تعديل أحكام المادة 20 من اللائحة التنفيذية لضريبة القيمة المضافة والتي تفرض على السعوديين بقيمة 15%.

ضريبة القيمة المضافة في السعودية

وكانت هيئة الزكاة والضريبة والجمارك، ذكرت في بيان سابق أن العمل بهذا التعديل سيبدأ من أول نوفمبر الجاري.

وتسبب هذا القرار في جدل واسع بين السعوديين على تويتر.

اقرأ أيضاً: ما سرّ غياب ياسر الرميان عن مؤتمر الاستثمار السنوي الذي يترأسه عادةً!؟

واستنكر الدكتور عبدالله العودة، نجل الداعية السعودي المعتقل سلمان العودة، القرار .

وكتب “العودة” في تغريدة له عبر حسابه الرسمي رصدتها (وطن) :”حكومة السعودية تأخذ مليارات من جيوب المواطنين عبر الضرائب والقسائم. ثم تودعها في حساب الحكومة المصرية لدعم القمع وقتل الشعوب.”

وذلك في إشارة منه لوديعة النظام السعودي الأخيرة في البنك المركزي المصري، بقيمة 3 مليارات دولار. والتي تأتي ضمن سياسات ابن سلمان لدعم نظام السيسي في مصر.

غضب واسع

بينما اعتبر ناشط آخر أن ضريبة القيمة المضافة “من الأساس المفروض أن تلغى. لأنه لا ضرائب بدون تمثيل سياسي” حسب وصفه.

من جانبه استشهد الناشط السعودي المعارض عمر بن عبدالعزيز، المقيم في كندا، بتصريحات سابقة وحالية لوزير المالية السعودي محمد الجدعان. وعقد مقارنة بينهما ليكشف تناقض الحكومة السعودية وتخبط سياساتها المالية.

وكان الجدعان، قال أمس إنه “لن يكون هناك خفض لضريبة القيمة المضافة في فترة قريبة”.

اقرأ ايضاً: قطر وشركة رولز رويس لصناعة المحركات في شراكة لاستثمار المليارات

وأوضح في تصريحات له أنه “متى تحسّنت المالية العامة بعد عدة سنوات، فسيتم النظر في الضريبة”.

وهاجم ناشطون الجدعان، قائلين إنه يناقض نفسه إذ قال في تصريحات نهاية يوليو الماضي، إن السعودية تعافت تماما من تداعيات فيروس “كورونا” الاقتصادية.

وتوقع وزير المالية السعودي، أن تسجل الميزانية العامة للمملكة عجزاً نهاية هذا العام.

وأضاف أن “لدينا توجها للإبقاء على ضبط الإنفاق في المملكة برغم ارتفاع الإيرادات. فنحن نريد الاستمرار بالعمل بكفاءة، وقد نرفع الإنفاق العام. لكن أي زيادة في بنود الإنفاق مستقبلا بما فيها رواتب موظفي الحكومة ستكون لتغطية التضخم الطبيعي”.

وزير المالية “يبيع الوهم” للسعوديين

من جانبهم اعتبر ناشطون أن تصريحات وزير المالية السعودي تأتي صادمة لهم، بالنظر إلى الوضع الاقتصادي السيئ الذي تعاني منه شريحة واسعة من السعوديين. وبالمقابل تزايد الاستثمارات بمليارات الريالات في الرياضة والترفيه، وغيرها.

وبرر محمد الجدعان قرارات الحكومة التي استفزت السعوديين بشأن القيمة المضافة، بأنها تأتي في إطار اهتمام الحكومة بإتاحة المزيد من الفرص أمام القطاع الخاص للتوسع والنمو والتشغيل.

بالإضافة إلى تسهيل مناخ الأعمال وإزالة المعوقات، مع الحفاظ على بيئة مستقرة تحفز النمو الاقتصادي على المديين المتوسط والطويل، وتوفير ملاءة مالية أفضل للقطاع، حسب زعمه.

وغرد أحد النشطاء مهاجما وزير المالية السعودي الذي وصفه بأنه “يبيع الوهم للسعوديين”:”وزير المالية يصرح بأن الحكومة لن تفاجئ الشعب بقرارات فيها فرض رسوم (ضرائب). ويقول أن كلامه حقائق وليس مجرد وعود.”

وتابع:”ونفاجئ بعد سنتين تقريبًا بفرض #ضريبة_القيمة_المضافة بنسبة ٥٪ ثم مضاعفتها لتصل ١٥٪ مع سحب بدل غلاء المعيشة. على الرغم من أن معظم الدول خفضت ضرائبها.”

التعديلات الجديدة في الإقرار الضريبي

يذكر أن المنشآت المتعاقدة مع الجهات الحكومية كانت تقوم بالإقرار عن الضريبة المستحقة عن المطالبات المرفوعة للجهات الحكومية ضمن الإقرار الضريبي للفترة الضريبية التي تم فيها التوريد فعليا أو إصدار مطالبة للجهة الحكومية أو التي تم فيها تلقي مقابل التوريد كليا أو جزئيا أيهما أسبق.

في حين أنه بموجب التعديل الذي أعلنت عنه الهيئة السعودية، فسيعد التوريد الذي تم مع جهة حكومية وفق عقود مبرمة طبقا لنظام المنافسات والمشتريات الحكومية واقعا.

ويتم الإقرار عن الضريبة المستحقة بموجبه ضمن الإقرار الضريبي للفترة الضريبية التي يتم خلالها إصدار أمر الدفع للمنشأة أو التي يتم فيها تلقي مقابل التوريد كليا أو جزئيا أيهما أسبق.

وسيكون ذلك وفقا للمبلغ الذي صدر به أمر الدفع بما يضمن تلقي المورد المتعاقد مع الجهات الحكومية للضريبة المستحقة على توريده قبل الإقرار عنها وسدادها للهيئة.

سياسة اقتصادية

وعلى الجانب الآخر اعتبر فواز كاسب العنزي، المحلل السعودي، أن تعديلات القيمة المضافة تأتي في ظل تغيير السياسات الداخلية في المملكة العربية السعودية بناء على تقييمات تقوم بها القيادة ممثلة في مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، والذي يرأسه ولي العهد محمد بن سلمان.

العنزي أضاف في تصريحات لوكالة الأنباء الروسية “سبوتنيك”، أن تعديلات القيمة المضافة تدعم انتعاش الاقتصاد السعودي واستمراره، وتعكس نجاح استراتيجية المملكة العربية السعودية في المضي قدما بملف الاقتصاد. رغم ما مرت به من ظروف صعبة بسبب جائحة فيروس كورونا، والتي أثرت على الجانب الاقتصادي والاجتماعي.

ويرى العنزي أن التأثيرات التي خلفتها جائحة كورونا دفعت المملكة في إعادة النظر بالخطة الاستراتيجية لرؤيتها 2030، لتتضمن مشاريع وقرارات استراتيجية تصب في صالح تحقيق التنمية المستدامة في جميع المجالات لا سميا الاقتصادية. مؤكدا أن انتعاش السوق من ضمن أسباب إجراء تعديلات القيمة المضافة.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More