لماذا لا يعرف أي شخص عن وجود لورا أخت الأمير هاري ووليام؟

0

على الرغم من أنه عادة ما يكون ملوك بريطانيا مركز اهتمام العالم وخصوصا الإعلام، إلا أن هناك حقائق مخفية لن نعرف عنها شيئا. على سبيل المثال، هل تعلم أن الأمير هاري والأمير وليام لديهم أخت غير شقيقة؟. فهل هناك سبب وجيه لماذا لا يتحدث أحد عنها؟.

ديانا وتشارلز

قال موقع “كونسيخوس إي تروكس” الإسباني في تقرير  ترجمته “وطن“، إن القصة المحيطة بزواج ديانا والأمير تشارلز، معروفة وكُشف عنها أمام عامة الناس.

فبعد أن تزوج الطرفان وأنجبا طفلين، أصبحت العلاقة باردة سريعا وذلك، لأن قلب تشارلز، كان يميل إلى امرأة أخرى وزواجه من ديانا لم ينسِهِ إياها.

اقرأ أيضاً: عمرو دياب من أحضان سمية الخشاب لحسناء لبنانية .. ماذا يحدث؟ (فيديو)

إن بقاء الأمير تشارلز على اتصال مع كاميلا باركر بولز لسنوات أثناء زواجه من ديانا ليس بالأمر الجديد. وبعد أن كانا في علاقة مع بعضهما البعض، انفصلا في وقت ما.

وعلى الرغم من أنها تزوجت وبدأت علاقة جديدة، إلا أن كل منهما يواصل زيارة الآخر. فضلا عن ذلك، فإن تصريح ديانا بأنه “كان هناك ثلاثة منا في هذا الزواج” لا يحتاج إلى المزيد من الشرح.

الأخت غير الشقيقة

لقد سبق ونشرت مصادر بريطانية، تقريرا حول وجود أخت كبرى لكلا من الأمير وليام وهاري.

وقال التقرير إن كثير من المجتمع البريطاني يعرف هذا ولكن لا يريد أحد الحديث عنه إعلاميا، وأن الأخوين وليام وهارى ظلوا سنوات عديدة لا يصدقون هذه القصة وما يتداوله الإعلام بشأنها بأن لديهم أختا من أبيهم.

ولكن يبدو أنه لا يزال هناك الكثير مما لا يعرفه الكثيرون عن الأخوين الملكيين. بما في ذلك حقيقة أن لديهم أختاً لا نعرف شيئاً عنها في الأساس.

وفي الحقيقة، إن الأخت غير المعروفة تدعى لورا لوبيز وهي ابنة كاميلا باركر بولز من الأمير تشارلز، مما يجعلها شقيقة هاري ووليامز.

فبعد زواج الأمير تشارلز منها عام 2005، قررت كاميلا إبقاء لورا بعيدة عن أعين الناس، وأن يكون لديها حياة خاصة نسبيا.

هذا ليس كل شيء، لورا لديها شقيق يدعى توم، وهو يعمل صحافيا.

فهما أخوين من كاميلا وزوجها الأول أندرو باركر بولز.

وأوضح الموقع بأن لورا كانت وصيفة الشرف للأميرة كيت ميدلتون، خلال حفل زفافها عام 2011 للأمير ويليام. ولكن لم يكن يلتفت أحدًا إلى ذلك في حفل الزفاف- فكانت كل الأعين راسخة على الزوجين السعيدين بزفافهما الملكي.

وقال الموقع بأن لورا، لم تكن محط أنظار الكاميرات ووسائل الاعلام يوما، على الرغم من أنها كانت المسؤولة الأولى عن إدارة مختلف صالات العرض في جميع أنحاء لندن. إلا أنه يوجد تعمد في تجاهل أخبارها في المملكة المتحدة. وهي متزوجة من محاسب يدعى هاري لوبيز ولديهما ثلاثة أطفال.

يُذكر أن هذه القصة كانت قد تم تسريبها إعلاميا ونشرتها مجلة Globe الأميركية لأول مرة في عام 2005. وقالت فيها أن للأميرين ويليام وهاري شقيقة تكبرهما، ولكن لم يصدقها الكثيرون واعتبروها مجرد اشاعة.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More