تصرف ميلانيا ترامب في ظهور جديد رفقة زوجها يثير ضجة! (فيديو)

0

أثار أحدث ظهور علني منذ فترة لـ ميلانيا ترامب، زوجة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، رفقة زوجها جدلاً بين المتابعين.

و ظهر على ملامح وجه ميلانيا ترامب الانزعاج، ما أثار الشكوك حول علاقتها بزوجها من جديد.

وفي هذا السياق، ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، أن ميلانيا ترامب، ظهرت برفقة زوجها الرئيس الأمريكي السابق علناً لأول مرة منذ أبريل/نيسان الماضي.

ورصدت عدسات الكاميرات، تغير في ملامح زوجة الرئيس الأمريكي السابق.

وبدا على وجه ميلانيا علامات الانزعاج، فى مشهد لفت الأنظار إليها.

ملامح ميلانيا ترامب

وكان هذا الظهور أمس، السبت، أثناء حضور الزوجان مباراة بيسبول بين فريقي أتلانتا بريفز و هيوستن أستروس.

وحين تم تسليط كاميرات التلفزيون على الزوجين، وجهت ميلانيا فجأة وجهها بعيداً، وقلبت عينيها، مع ابتسامتها المميزة التي اختفت في لحظة.

اقرأ أيضاً: لماذا لا يعرف أي شخص عن وجود لورا أخت الأمير هاري ووليام؟

ولم يمض وقت طويل قبل أن يحاول مستخدمو وسائل التواصل الاجتماعي تشخيص ما قد يزعجها، و كتب أحدهم: “ببساطة بائسة”.

كما غرد أحد المستخدمين قائلاً: “هذا هو الوجه الذي تصنعه المرأة عندما يصيبها الرجل بجانبها بالمرض”.

وقال آخر مازحاً مستخدماً أحد سطور دونالد ترامب القديمة عندما تحدث عن “الفوز”: “الكثير من الفرح ، سوف تتعب من كل هذه الفرحة”.

بين ميلانيا وإيفانكا 

ويشار إلى أن عدداً من الكتب اهتمت بتحليل العلاقة بين ميلانيا وايفانكا ترامب، ابنة الرئيس الأمريكى السابق دونالد ترامب.

ومن هذه الكتب، “ميلانيا وأنا”، والذي يدور فى الأساس، حول زوجة الرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب، لكنه تطرق لسيرة الابنة إيفانكا.

ويزعم الكتاب أن “سيدة أمريكا الأولى” سابقاً، تآمرت لإبقاء إيفانكا ترامب، ابنة زوجها بعيدة عن عدسات الكاميرات، أثناء أدائه اليمين الدستورية في يوم تنصيبه.

وفي المؤامرة التي حملت اسم “خطة حجب إيفانكا”، فإن ميلانيا ترامب، وافقت على ترتيبات جلوس مريبة لمنصة تنصيب زوجها.

وكان من شأن تلك الترتيبات أن تُبقي إيفانكا ترامب، بعيدة عن لقطة الكاميرا، خلال اللحظة التي أدى والدها اليمين الدستورية كرئيس للولايات المتحدة.

وجاء في كتاب وولكوف: “أرسلت لي إيفانكا صورة لأداء اليمين للرئيس الأمريكي السابق، باراك أوباما، ويده على الكتاب المقدس”.

وتقف زوجة أوباما ميشيل وابنتيهما ماليا وساشا على يسار ترامب.

كما كتبت معها: “لمعلوماتك بخصوص أداء اليمين، من الجيد أن تكون لديه عائلة معه في هذه اللحظة الخاصة”.

خطة حجب إيفانكا

و بدلاً من تنفيذ مطلب إيفانكا ترامب، أطلقت ستيفاني وولكوف والسيدة الأولى القادمة وقتذاك، ميلانيا ترامب، “عملية حجب إيفانكا”.

وأشارت وولكوف إلى أن ميلانيا ترامب استفادت من موقع وولكوف في لجنة تخطيط التنصيب للحصول على معلومات مسبقة حول كيفية سير اليوم من أجل تنفيذ مخططهما.

اقرأ أيضا: إيفانكا ترامب بفستان يُشبه روب النوم وحارسها الشخصي يلفت الأنظار!

وباستخدام منصبها، أمرت وولكوف، المدير التنفيذي لشركتها “WIS Media Partners” بتدوين ملاحظات مفصلة بشأن منصة التنصيب في مبنى الكابيتول الأمريكي.

كما أنه بالاستعانة بالرسم التفصيلي الذي رسمته موظفة للمنصة على الجبهة الشرقية لمبنى الكابيتول، أدى ترامب اليمين مع عائلته وضيوف كبار الشخصيات خلفه.

ميلانيا ترامب ونجلها بارون

و تمكنت ميلانيا ترامب مع وولكوف من معرفة مكان وضع الكاميرات، وكيف يجب وضع كراسي عائلة ترامب للحصول على اللقطات التي يريدونها.

وبالفعل نجحت الخطة، وتم إخفاء وجه إيفانكا ترامب أثناء جلوسها، بينما أظهرت ميلانيا ترامب نجلها “بارون” بينها وبين والده دونالد ترامب.

كما رتبت ميلانيا مع وولكوف لوقوف دونالد ترامب جونيور، وهو الابن الأكبر للرئيس الأمريكي بجوار ميلانيا بدلاً من إيفانكا، مما أبعد الأخيرة عن اللقطة.

وتشير مؤلفة الكتاب، ستيفاني وولكوف، إلى أن “عملية حجب إيفانكا” كانت نتيجة محاولة “الابنة الأولى” التحكم في الجدول الزمني ليوم التنصيب.

وكانت إيفانكا تحاول التأكد من أن عائلتها – زوجها جاريد كوشنر وأطفالهم الثلاثة – كانت لهم مناصب بارزة في الحدث الكبير.

ويعد كتاب ستيفاني وولكوف “ميلانيا وأنا” هو الأحدث في سلسلة من الكتب الصادرة عن الرئيس الأمريكي، دونالد ترامب، وزوجته “السيدة الأولى” والإدارة الأمريكية.

سيرة متعمقة

ويأتي الكتاب بعد الكتب الصادرة من ماري ترامب، ابنة أخت الرئيس، ومستشار الأمن القومي السابق جون بولتون.

كما أنه الكتاب الثاني عن ميلانيا ترامب بعد كتاب “فن صفقتها”.

والكتاب سيرة متعمقة عنها، تضمنت تفاصيل التفاوض على اتفاقية ما قبل الزواج، بعد فوز زوجها دونالد ترامب في انتخابات 2016.

وتناول شائعات خضوعها للجراحة التجميلية، وتفاصيل علاقتها مع إيفانكا ترامب.

وعملت وولكوف كمستشارة غير رسمية غير مدفوعة الأجر لميلانيا ترامب في الجناح الشرقي للبيت الأبيض.

واستمرت حتى فبراير 2018 عندما تركت المنصب وسط جدل كبير.

ومرة أخرى في كانون الثاني (يناير) 2020 ، التقطت الكاميرات السيدة الأولى وهي ترفض محاولة ترامب الإمساك بيدها.

كان ذلك أثناء وقوفها في الملعب في بطولة College Football Championship في نيو أورلينز.

تجاهل ميلانيا لزوجها

وفي الشهر التالي ظهر الزوجان ينزلان من طائرة الرئاسة.

وبدأ الأمر عندما مد دونالد يد ميلانيا، دون أن يدرك أنها كانت قد دستها داخل معطفها.

ربما كان أشهر مثال على ذلك في أبريل 2018، في أعقاب الكشف عن علاقة دونالد بالنجمة الإباحية ستورمي دانيلز ودفع لها مقابل التزام الصمت.

في تلك الحادثة، كان الزوجان يحضران احتفالاً رسمياً في حديقة البيت الأبيض.

و بدأ دونالد في مد إصبعه الخنصر في إشارة واضحة إلى أنه يريد إمساك يد ميلانيا.

كما بدا أن ميلانيا تجاهلت دعوته وأبقت يدها معلقة على جانبها، بينما كان دونالد يمسك بها بشكل محرج.

وبدت ميلانيا تبتعد عن زوجها، وكأنها تتحرك بعيداً عن متناول يده.

ونادراً ما تظهر ميلانيا في الأشهر التسعة التي عاشت فيها في فلوريدا مع زوجها وابنهما بارون البالغ من العمر 15 عاماً.

كما بدا أنها فوتت عيد ميلاد زوجها الخامس والسبعين في يونيو/حزيران الماضي.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More