إشادة واسعة بموقف عمان “العقلاني” من الخلاف الخليجي اللبناني

0

لقي الموقف العماني، من الخلاف الخليجي اللبناني، إشادة واسعة بموقف سلطنة عمان من كتاب و نشطاء وأكاديميين، خليجيين.

جاء ذلك بعد دعوة عمان الدول العربية لضبط النفس والحوار وتجنب التصعيد.

ووصفت ردة فعل عمان بالعقلانية والمتزنة وغير المتهورة، ولقيت إشادة واسعة بالمقارنة مع ردة الفعل السعودية والإماراتية والبحرينية.

وأعربت سلطنة عمان في بيان صادر عن وزارة الخارجية عن أسفها العميق لتأزم العلاقات بين عدد من الدول العربية والجمهورية اللبنانية.

ودعت عمان الجميع لضبط النفس، والعمل على تجنب التصعيد ومعالجة الخلافات عبر الحوار والتفاهم.

مواقف حكيمة وعقلانية

وقال الأكاديمي الكويتي الدكتور ياسر الصالح، في تغريدة له على تويتر: “كنت أتمنى أن يكون رد فعل الخليج بأجمعه بما فيه الكويت مثل الرد العماني”.

وتفاعل نشطاء وكتاب وأكاديميون مع التغريدة وموقف عمان الذي لقي إشادة واسعة، ومن بينهم حساب يحمل اسم محمد كاظم.

وقال كاظم: “من يعيش تحت الوصايه السعوديه أو تربطه بها علاقات وعايش على المال السعودي عليه تأييدها، ويجب عليه تأييدها إن كانت مصيبة أو مخطئة”.

واعتبر المغرد أبو علي السلامي حسام، أن مواقف سلطنة عمان دائماً حكيمة وعقلانية وغير متسرعة.

كما علق الأكاديمي عبد المطلب بهبهاني بالقول: “إذا هذه ليست حرب عبثية فلا أعلم ما هو الشيئ العبثي” وأرفق صورة لعائلة من ضحايا الحرب في اليمن.

كذلك ذكر الأكاديمي حيدر بن علي اللواتي قائلاً: “بيان يضج بالعقلانية والاتزان وفيه الكثير من الحكمة والهدؤ والدعوات الى تجنب التصعيد وضبط النفس وتجاوز الأزمة بين لبنان وبعض الدول العربية بالحوار والتفاهم”.

وأضاف اللواتي في تغريدته: “بيان فخم يؤكد ثبات مرتكزات السياسة العمانية في الازمات والخلافات”.

انتقادات وآراء متباينة

لكن الطبيب الكويتي يوسف بهبهاني كان له رأي آخر قال فيه: “الدولة التي لا تملك قرار رؤية هلال العيد، من الطبيعي الا تملك قرار سياستها الخارجية! جعلتمونا صغارا جدا في عيون العالم”.

ونشر علي محمد الصايغ على تويتر صورة نادرة لمظاهرة، خرجت فيها حشود لبنانية تستنكر الغزو العراقي للكويت.

وقال الصايغ في تغريدته: “لبنان أول دوله بالعالم استنكرت الغزو العراقي و أصدرت بيان الاستنكار و الدعم الكامل للشرعية الكويتية”.

وأضاف عن لبنان: “و هم في غمره جراحهم جراء الحرب الأهلية، هذا البلد الجميل لا يستحق التكالب عليه بسبب تصريح سابق لشخص قبل تقلد منصبه الوزاري”.

كما ردت السعودية والإمارات والبحرين على تصريحات وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، التي اعتبرت مسيئة لها، بجملة قرارات “ثقيلة”، اعتبرت انتقاماً من كل لبنان.

اقرأ أيضاً: السعودية تنتقم لنفسها من جورج قرداحي من كلّ لبنان بقرارات “ثقيلة”

قصة تصريحات قرداحي

وأشعل وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي، عاصفة ضدّه عقب تصريحاته عبر برنامج (برلمان شعب)، عن السعودية وحرب اليمن وجماعة الحوثي .

واعتبر جورج قرداحي في حديثه جماعة الحوثيين في اليمن، تنظيماً مسلحاً يدافع عن أرضه وليس تنظيما إرهابياً، ووصف الحرب اليمنية بـالعبثية” قائلاً إنها “يجب أن تتوقف”.

وكان جورج قرداحي، قد حاول تدارك أثر تصريحاته، فصرح بأن ما قاله كان في حلقة من حلقات برنامج “برلمان شعب” جاءت قبل توليه منصب وزير الإعلام.

كما ذكر بأنه لم يقصد بأي شكلٍ من الأشكال، الإساءة للمملكة العربية السعودية أو الامارات “اللتين أكنّ لقيادتيهما ولشعبيهما كل الحب والوفاء”.

وأردف بأنّ الجهات التي تقف وراء هذه الحملة أصبحت معروفة، متابعاً: “وهي التي تتهمني منذ تشكيل الحكومة بأني آت لقمع الاعلام”.

وأضاف: “ما قلته بأن حرب اليمن اصبحت حرباً عبثية يجب ان تتوقف، قلته عن قناعة ليس دفاعاً عن اليمن. ولكن أيضاً محبةً بالسعودية والامارات وضناً بمصالحهما”.

وختم بالقول: “عسى أن يكون كلامي، والضجة التي أثيرت حوله، سبباً بإيقاف هذه الحرب المؤذية، لليمن، ولكل من السعودية والامارات”.

اقرأ أيضاً: هل قررت “إم بي سي” إغلاق مكاتبها في لبنان بسبب جورج قرداحي!

أزمة دبلوماسية

واعتبر مغردون أنّ تصريحات جورج قرداحي، ستؤدي الى أزمة دبلوماسية بين لبنان والسعودية. فيما طالبه آخرون بالاعتذار والاستقالة.

وتبرأ رئيس الوزراء اللبناني نجيب ميقاتي من تصريحات وزير إعلامه جورج قرداحي حول السعودية والإمارات واعتبر كلامه مرفوضاً.

وقال ميقاتي إن حديث قرداحي لا يعبر عن موقف الحكومة في المسألة اليمنية.

كما أشار الى ان لبنان متمسك بالروابط مع الدول العربية، وأن حكومته حريصة على نسج أفضل العلاقات مع السعودية.

وأدان ميقاتي أي تدخل في شؤون السعودية الداخلية من أي جهة.

استقالة مبكرة!

وكانت وسائل إعلام لبنانية قد أفادت أن وزير الإعلام اللبناني جورج قرداحي من المرجح أن يقدم استقالته من منصبه.

وتحدثت قناة إم تي في اللبنانية عن ضغط من الرئيس ميشيل عون ورئيس الحكومة نجيب ميقاتي، عقب الأزمة الدبلوماسية الأخيرة.

وأبدى الرئيس اللبناني ميشال عون، حرصه على إقامة أفضل علاقات ممكنة مع السعودية. وسط الأزمة الدبلوماسية المتفاقمة.

واعتبر عون أنه من الضروري أن يكون التواصل مع السعودية في المستوى الذي يطمح اليه لبنان في علاقاته مع سائر دول الخليج.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More