مصر وتركيا لم تصلا إلى نقطة اتفاق بعد .. هل يلتقي أردوغان والسيسي؟!

0

يبدو أن كل من مصر وتركيا لم تصلا لنقطة اتفاق مشتركة حتى الآن في المفاوضات الجارية بينهم، والتي بدأت قبل أشهر في إشارة من الطرفين لرغبتهم في عودة العلاقات لسابق عهدها.

أزمة مصر وتركيا

ورغم تحسن العلاقات بين مصر وتركيا مؤخرا وخروج تصريحات إيجابية من قبل المسؤولين في البلدين، إلا أنهما لم يتفقا حتى هذه اللحظة على عودة سفراء البلدين.

وفي هذا السياق قال وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو، إن بلاده ومصر لم تتفقا بعد على تعيين سفراء.

وأضاف في حديث لـ”سي إن إن التركية” إن الحوار مع القاهرة مستمر، لكن خطط تبادل السفراء لم تبدأ بعد.

ويشار إلى أن مصر وتركيا لم تتبادل السفراء منذ عام 2013. عندما ساءت العلاقات بعد إطاحة الجيش بقيادة عبدالفتاح السيسي، الذي كان وزيرا للدفاع وقتها، بأول رئيس منتخب ديمقراطياً في مصر، الرئيس الراحل محمد مرسي.

هل يلتقي أردوغان السيسي؟

ويرى محللون أن المباحثات الإيجابية من قبل الطرفين، قد تفضي في النهاية إلى لقاء بين عبدالفتاح السيسي، والرئيس التركي رجب طيب أردوغان.

اقرأ أيضاً: “واشنطن بوست” تكشف دور دول خليجية ومصر في انقلاب السودان وتونس

ويتوقع هؤلاء أن يكون اللقاء بشكل رسمي أو على هامش أي مؤتمر أو قمة دولية قد تجمعهما قريبا. بحيث تنتهي الأزمة تماما بين مصر وتركيا بعد هذا اللقاء. رغبة من الطرفين في تغليب مصلحة الدولة، وفق المحللين.

“الشرق ومكملين”

ومؤخرا قامت تركيا بتحجيم الهجوم الإعلامي ضد نظام السيسي من تركيا، عبر القنوات المصرية المعارضة التي تبث من هناك.

وتم إيقاف أشر برنامجين على هذه القنوات، واللذين كانا يقدمهما الإعلاميين معتز مطر، ومحمد ناصر، على قناتي “الشرق” و”مكملين”.

وتوترت العلاقات السياسية بين تركيا ومصر عام 2013، وتبادلا سحب السفراء؛ إلا أن سفارتي البلدين لم تغلقا أبوابهما. واستمرتا بالعمل على مستوى القائم بالأعمال وبمستوى تمثيل منخفض طوال الأعوام الثمانية الماضية.

وكان ذلك بسبب الموقف التركي من الانقلاب على الديمقراطية في مصر. وظلت العلاقات التجارية والاقتصادية بعيدة بدرجة كبيرة عن التجاذبات السياسية.

واتخذت تركيا خلال الأشهر الماضية، خطوات وصفتها القاهرة بـ”الإيجابية”، وتعلقت بتقييد عدد من القنوات المعارضة للنظام والتي كانت تبث من إسطنبول.

يشار إلى أنه في سبتمبر الماضي، ألمح رئيس الحكومة المصرية مصطفى مدبولي إلى إمكانية استئناف العلاقات الدبلوماسية مع تركيا العام الجاري.

لكن مدبولي ربط ذلك بـ”التغلب على (القضايا العالقة)”.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More