انقلاب السودان .. اختطاف رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك وزوجته - وطن يغرد خارج السرب

انقلاب السودان .. اختطاف رئيس الوزراء السوداني عبدالله حمدوك وزوجته

0

في متابعةٍ لآخر تطورات الإنقلاب في السودان، اكد مكتب رئيس الوزراء السوداني د. عبدالله حمدوك، انه اختطف وزوجته، فجر اليوم الاثنين 25 أكتوبر 2021، من مقر إقامتهما بالخرطوم.

اختطاف عبدالله حمدوك وزوجته

وأكّد البيان أنه تم اقتياد عبدالله حمدوك وزوجته، لجهة غير معلومة من قبل قوة عسكرية.

زوجة عبدالله حمدوك

كما اعتقلت القوات الأمنية بالتزامن عدداً من أعضاء مجلس السيادة والوزراء وقيادات سياسية.

واعتبر البيان أن ما حدث “تمزيقاً للوثيقة الدستورية وانقلاباً مكتملاً على مكتسبات الثورة التي مهرها شعبنا بالدماء بحثاً عن الحرية والسلام والعدالة”.

وحمّل البيان القيادات العسكرية في الدولة السودانية المسؤولية الكاملة عن حياة وسلامة رئيس الوزراء د. عبدالله حمدوك وأسرته. كما تتحمل هذه القيادات التبعات الجنائية والقانونية والسياسية للقرارات الأحادية التي اتخذتها.

الثورة السودانية عصية على الانهزام

وأضاف البيان: “إنّ الثورة السودانية التي انتصرت بالسلمية عصية على الانهزام. كما أن الدماء التي سكبها الثوار على طول الطريق نحو الحرية والسلام والعدالة، لن تضيع سُدى بين أقدام المغامرين”.

وزاد: “إن الشعب السوداني الذي هزم أعتى الديكتاتوريات في جولات سابقة. لديه من الطاقة والعزم والإباء ما يعينه على إعادة الدرس ألف مرة لمن لم يفهمه بعد”.

وقال البيان: “أما د. عبدالله حمدوك، القائد الذي قدمته الثورة السودانية على رأس الجهاز التنفيذي لحكومة الثورة. أهون عليه أن يضحى بحياته، على أن يضحي بالثورة وبثقة الشعب السوداني في قدرته على الوصول بها إلى غاياتها”.

ودعا البيان الشعب السوداني للخروج والتظاهر واستخدام كل الوسائل السلمية المعلومة والتي خبرها وجربها، لاستعادة ثورته من أي مختطف.

كما أكد أن الشعب السوداني بإرادته الجبارة، هو الحارس لمكتسباته وهو القادر على حماية ثورته.

انقلاب عسكري في السودان

واستيقظ السودانيون صباح اليوم الإثنين، على انقلاب عسكري في السودان نفذه الجيش، فيما سارع المواطنون الى النزول للشوارع واغلاق بعضها للاحتجاج والتعبير عن رفضهم للإنقلاب.

وأعلنت وزارة الثقافة والإعلام السودانية اليوم الاثنين أن “قوى عسكرية” اعتقلت “أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمدنيين من أعضاء مجلس السيادة”.

اقرأ أيضا: تفاصيل الإنقلاب العسكري في السودان 

واكدت الوزارة أن قوات عسكرية مشتركة، اقتحمت مقر الإذاعة والتلفزيون في ام درمان، واحتجزت عددا من العاملين.

وفور الإعلان عن الإنقلاب العسكري في السودان، نزل سودانيون الى الشوارع في مدن مختلفة. وأغلقوا بعضها، واشعلوا الإطارات، وهتفوا بشعارات منددة بالإنقلاب العسكري .

بينما، ذكرت قناة الجزيرة أن شبكة الإنترنت قطعت، كما تأثرت الاتصالات في بعض المناطق بالعاصمة.

كما أغلقت قوات من الجيش جسورا وأنفاقا في الخرطوم.

البرهان يعلن حالة الطوارئ 

وأعلن رئيس مجلس السيادة السوداني عبد الفتاح البرهان، في كلمة متلفزة، حالة الطوارئ في جميع أنحاء البلاد.

وأعلن البرهان حل مجلسي السيادة والوزراء وإعفاء الولاة في السودان وتعليق العمل ببعض مواد الوثيقة الدستورية .

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More