السودان على صفيحٍ ساخن .. انقلاب عسكري والجيش يضع حمدوك تحت الإقامة الجبرية

السودانيون في الشوارع رفضاً للإنقلاب

0

استيقظ السودانيون صباح اليوم الإثنين، على انقلاب عسكري في السودان نفذه الجيش السوداني، فيما سارع المواطنون الى النزول للشوارع واغلاق بعضها للاحتجاج والتعبير عن رفضهم للإنقلاب.

اعتقال عبدالله حمدوك ومعظم أعضاء حكومته

ورافق الإنقلاب العسكري في السودان اعتقال رئيس الوزراء عبدالله حمدوك ومعظم أعضاء حكومته والعديد من المسؤولين والعاملين بقطاع الإعلام.

وقالت وزارة الإعلام السودانية -في صفحتها على فيسبوك- إن رئيس الوزراء السوداني عبد الله حمدوك اقتيد إلى مكان مجهول بعد رفضه إصدار بيان مؤيد “للانقلاب”.

كانت الوزارة قالت في وقت سابق إن القوات العسكرية المشتركة التي تحتجز رئيس الوزراء عبد الله حمدوك داخل منزله مارست عليه ضغوطا لإصدار بيان مؤيد “للانقلاب”.

كما نقلت الوزارة عن حمدوك دعوته السودانيين -في رسالة من مقر “إقامته الجبرية”- إلى التمسك بالسلمية واحتلال الشوارع للدفاع عن ثورتهم.

اقرأ أيضاً: احباط محاولة الانقلاب في السودان و”سونا” تتحدث عن اعتقال جميع المشاركين والتحقيق معهم

وفي وقت سابق، أعلنت وزارة الثقافة والإعلام السودانية اليوم الاثنين أن “قوى عسكرية” اعتقلت “أغلب أعضاء مجلس الوزراء والمدنيين من أعضاء مجلس السيادة”.

اقتحام مقر الإذاعة والتلفزيون

واكدت الوزارة أن قوات عسكرية مشتركة، اقتحمت مقر الإذاعة والتلفزيون في ام درمان، واحتجزت عددا من العاملين.

وفور الإعلان عن الإنقلاب العسكري في السودان، نزل سودانيون الى الشوارع في مدن مختلفة. وأغلقوا بعضها، واشعلوا الإطارات، وهتفوا بشعارات منددة بالإنقلاب العسكري .

وتحدثت مصادر إعلامية عن تعزيزات عسكرية في محيط مطار الخرطوم الدولي، ونقلت بعض وسائل الإعلام أنه تم إغلاق المطار.

لكن قناة الجزيرة، نقلت عن مراسلها بابا ولد حرمة، إن حركة الملاحة تبدو طبيعية حتى الآن في مطار الخرطوم الدولي.

انقلاب عسكري في السودان 

وعن تفاصيل الاعتقالات التي رافقت الإنقلاب، قالت ابنة وزير الصناعة إبراهيم الشيخ للجزيرة إن قوة مشتركة اعتقلت والدها من منزله فجر اليوم.

كما ذكرت زوجة والي الخرطوم أيمن نمر للجزيرة أن قوة مسلحة اعتقلت الوالي من منزله.

فيما اشارت الأنباء الى اعتقال محمد الفكي سليمان عضو مجلس السيادة. وكذلك وزير الإعلام حمزة بلول، ووزير الاتصالات هاشم حسب الرسول، ورئيس حزب البعث العربي الاشتراكي علي الريح السنهوري.

ونقلت وكالة رويترز أيضا عن مصادر من أسرة فيصل محمد صالح المستشار الإعلامي لرئيس الوزراء أن قوة عسكرية اقتحمت منزل المستشار وألقت القبض عليه.

اقرأ أيضاً: السودان تحت صفيح ساخن من الإنقلابات!!

ومن جانبه، قال تجمع المهنيين إن هناك أنباء عن تحرك عسكري “للاستيلاء على السلطة”.

ودعا التجمع الجماهير إلى النزول إلى الشارع لمقاومة أي انقلاب عسكري.

بينما ذكرت قناة الجزيرة أن شبكة الإنترنت قطعت، كما تأثرت الاتصالات في بعض المناطق بالعاصمة.

كما أغلقت قوات من الجيش جسورا وأنفاقا في الخرطوم.

نقابة أطباء السودان تعلن الإضراب

وأعلنت نقابة أطباء السودان الإضراب العام في المستشفيات باستثناء الحالات الطارئة.

وقررت النقابة الانسحاب من المستشفيات العسكرية، وطالبت القطاعات المهنية بالنزول إلى الشارع.

اقرأ أيضاً: محاولة الانقلاب في السودان .. ماذا بعد!

وكذلك، أعلن تجمع المصرفيين السودانيين أن موظفي القطاع دخلوا في إضراب وعصيان مدني مفتوح احتجاجا على الاعتقالات.

ومن الجدير بالذكر ان رئيس مجلس الوزراء عبد الله حمدوك التقى امس الاحد مبعوث الرئيس الأمريكي للقرن الأمريكي جيفري فيلتمان وبحث معه الأزمة السياسية في السودان.

حمدوك وجيفري فيلتمان
حمدوك وجيفري فيلتمان

كما جاء ذلك بعد اجتماع رباعي عقد في نفس اليوم وشارك فيه إلى جانب حمدوق وفيلتمان، كل من رئيس مجلس السيادة عبد الفتاح البرهان ونائبه محمد حمدان دقلو.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More