“لعبة الحبار” .. خطر على الأطفال والمراهقين لهذه الأسباب

المسلسل يبث العنف الصريح والممنهج

0

لأول مرة يحقق مسلسل لعبة الحبار الكوري الجنوبية، أعلى نسبة مشاهدة على منصة نتفليكس، في كل من الولايات المتحدة وإنجلترا وكثير من البلدان في شتى أنحاء العالم.

وسرعان ما أصبح مسلسل لعبة الحبار حديث الشباب والأطفال، حيث حقق نجاحا باهرا، كما أن الجميع الآن يريد مشاهدته مهما كلف الأمر.

وقالت مجلة “بيكيا بادريس” الإسبانية في تقريرها الذي ترجمته صحيفة “وطن“, انه خلال شهر أو أكثر، أصبح هذا المسلسل الأكثر مشاهدة على منصة البث الشهيرة، “نتفليكس”. بيد أن هذه السلسلة، تعرض أطفالنا والمراهقين غير المسؤولين إلى مشاكل متعددة.

ومن بين هذه المتاعب، العنف الصريح والممنهج، الذي يبثه المسلسل. وعلى الرغم من مشاهده المعارضة للسلام والإنسانية والحياة بصفة عامة، إلا أنه نجح في جذب شريحة من المجتمع، مثل الأطفال والشباب.

لعبة الحبار .. يتسم بعنفه الصريح

وللأسف هناك العديد من الأطفال، الذين يتباهون أمام أصدقائهم بأنهم تمكنوا من مشاهدة هذه السلسلة.

لكن في الحقيقة، هذه السلسلة يجب ألا يراها الأطفال أو المراهقون تحت أي ظرف من الظروف.

فضلا عن ذلك، يجب على الآباء التصرف وأخذ الاحتياطات اللازمة في مثل هذه الحالة.

ما هي لعبة الحبار!

“The Squid Game” هي سلسلة كورية جنوبية، تتحدث عن مئات الأشخاص، المديونين، الذين لديهم مشاكل مالية خطيرة، في المسلسل. ويتم دعوة عدد من هؤلاء الناس من أجل المشاركة في ألعاب أطفال مختلفة مثل لعبة الغميضة.

اقرأ أيضاً: لعبة الحبار .. كيف أحدثت طفرة ونجاحاً لافتاً في الملابس الرياضية!

الخوض في هذه الألعاب، يستوجب فوز شخص واحد فقط، وسيحصل على مبلغ ضخم من المال بعد فوزه النهائي.

وفي الحقيقة، لن تكون اللعبة سهلة او بسيطة لأن مشكلة هذه الألعاب، تجعل الشخص يفكر في الموت قبل الحياة وأنه سيخاطر بحياته من اجل المال وربما سيكون خاسرا في النهاية.

سلسلة غير مناسبة للأطفال والمراهقين

على الرغم من الشعبية الهائلة لسلسلة “The Squid Game”، يجب على الآباء أن يعلموا في جميع الأوقات، أنها ليست سلسلة مناسبة للأطفال أو الشباب.

فشركة البث نفسها، أكدت أنها سلسلة مقدّمة لمن تزيد أعمارهم عن 16 عامًا، حيث أن العديد من مشاهدها عنيفة جدًا.

ببسيط العبارة إنها سلسلة، تتسم بالعنف الصريح والممنهج.

هناك الكثير من الدماء، والكثير من القسوة والشدة، ناهيك أن مشاهد السلسلة تطرق إلى الموت بشكل كبير.

كما أن المسلسل لا يظهر أي قيمة لحياة الإنسان.

زيادة على ذلك، لا توجد فرص ثانية للشخص إذا خسر، والشخصيات المشاركة في اللعبة، ليس لديها خيار إما أن تعيش أو تموت.

هذا شيء يجب ألا يتعلمه الأطفال لأنه من المهم بالنسبة لهم أن يعرفوا أنه في الحياة الواقعية، هناك فرص ثانية وثالثة. ارتكاب الأخطاء أمر مهم للتعلم في الحياة وتحسين المدارك المعرفية.

تختار الشخصيات في السلسلة، اللعب كحل فعال وسريع لتوديع جميع مشاكلهم المالية. وهذا يشجع الشباب أكثر على اللعب عبر الإنترنت وكسب المال بسهولة وبسرعة، وعدم الاعتماد على الذات وتحمل المسؤولية.

لذلك، هذه السلسلة الكورية الجنوبية ليست مناسبة للأطفال دون سن 16 عاما أو حتى أكثر.

“ظاهرة فيروسية حقيقية”

يجب على الآباء توخي الحذر الشديد بشأن ما يشاهده أطفالهم على التلفزيون وممارسة الرقابة الأبوية الفعالة. لا يمكنك السماح لطفلك برؤية هذه السلسلة.

باختصار، أصبحت السلسلة ظاهرة فيروسية حقيقية، حيث تمكن العديد من الأطفال دون السن القانونية من مشاهدة “The Squid Game”.

والأخطر من ذلك، أن الطفل الذي لم يشاهده لأي سبب من الأسباب، مستبعد من مجموعة الأصدقاء، أو يعامل وكأنه متخلف عن ركب التطور والتقدم.

ويختم الموقع بالقول ان تعليم الوالدين، ما هو مناسب لأطفالهم والمراهقين، أمر ضروري، حيث ينبغي على العائلة، فرض المواد التلفزية المناسبة حسب أعمارهم. لا يمكنك السماح للطفل بمشاهدة هذا المسلسل بحرية ودون أن يكون لديك سيطرة عليه. إنها سلسلة، تفتقر إلى القيم والمعنى التربوي ولا تساهم بأي شيء معرفي للقصر.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More