خوان كارلوس الهارب للإمارات لم يكن يسيطر على غرائزه .. أوقفوها بحُقنة!

أقام علاقات مع أكثر من 5000 امرأة

0

كشف تقرير لصحيفة “التايمز” البريطانية أن ملك إسبانيا السابق خوان كارلوس، الهارب للإمارات بعد فضائح الاختلاس والرشوة التي ثبتت بحقه تم حقنه بهرمونات أنثوية، من قبل جهة سيادية لأجل السيطرة على رغباته الجنسية التي أضرت بسمعة إسبانيا.

ولفت التقرير إلى أن الجهة التي قامت على تلك العملية هي وكالة الاستخبارات الإسبانية.

في يونيو من العام 2020 فتحت المحكمة العليا في إسبانيا تحقيقا في تورط خوان كارلوس، بعقد خط سريع للسكك الحديدية في السعودية.

وبعد أكثر من سنة من النفي الطوعي في أبوظبي، يجري الحديث عن احتمال عودة “كارلوس” إلى إسبانيا.

ويأتي ذلك بعدما قامت النيابة العامة بإغلاق ملفاته الخاصة بالتملص الضريبي وتبييض الأموال.

هذه المعلومات الخطيرة نقلتها “التايمز” عن خوسيه مانويل فياريجو، مفوض الشرطة السابق، خلال جلسة استماع برلمانية.

ويحاكم فياريجو بتهمة الابتزاز والفساد المرتبط بشبكة من النخبة السياسية والتجارية في البلاد يطلق عليها اسم “مجاري الدولة”.

حقن خوان كارلوس بالهرمونات الأنثوية

وجاء حقن خوان كارلوس بالهرمونات الأنثوية لأجل محاصرة هرمون التستوستيرون للسيطرة على الرغبة الجنسية لديه.

وكان إدمان الملك للجنس من المشكلات الكبيرة التي كانت تهدد سمعة الدولة وقتها.

“فياريجو” من جانبه قال إنه اكتشف الأمر من “كورينا لارسن”. وهي عشيقة سابقة لملك إسابنيا السابق وتعيش الآن في لندن.

اقرأ ايضاً: الملك خوان كارلوس يرغب في العودة لإسبانيا التي غادرها إلى أبوظبي هربا من الفضائح 

ويتابع فيارخوا محاولا تبرير حقن الملك بهذه المواد، بقوله إن الاستخبارات كانت تحاول تهدئة استثارته الجنسية الزائدة بعد أن أبلغ عنها إلى فيليكس سانز رولدان، رئيس الجهاز.

هذا واعترفت كورينا زو ساين فيتجينشتاين، بأن أعضاء الوفد الملكي أعطوا خوان كارلوس “الكثير من الهرمونات الأنثوية للتخلص من اندفاعه. وسلبوه كل شيء، حتى لا يمكنه أن يكون مع أي امرأة”.

جاء ذلك بحسب ما سجله قائد الشرطة لحديث “فيتجينشتاين” عام 2016.

وخلال جلسة الاستماع البرلمانية، تابع خوسيه مانويل فياريجو، قائلا إنه طلب منه استعادة التقارير الطبية المتعلقة بالفحوصات التي أجراها خوان كارلوس أثناء علاجه من ورم حميد أصابه.

وكشف عن أنه كانت هناك آثار لمثبطات التستوستيرون.

الرغبة الجنسية لخوان كارلوس

وسبق أن كتب المؤلف والمؤرخ العسكري الإسباني أماديو مارتينيز إنغليز، كتابا كشف فيه أن ملك إسبانيا السابق أقام علاقات مع أكثر من 5000 امرأة.

وشدد على أن ملك إسبانيا كان مهووسا بالعلاقات الجنسية مع النساء، ما كان يتسبب للدولة بحرج شديد طيلة أيام حكمه.

اقرأ أيضاً: تقرير يكشف ارتفاع مبيعات الأسلحة الإسبانية إلى الإمارات بعد وصول خوان كارلوس الأول إلى دبي

وكان للملك خوان كارلوس ـ وفق إنغليز ـ 62 عشيقة في فترة واحدة مدتها 6 أشهر. بينماأقام علاقات جنسية مع أكثر من 2154 امرأة بين عامي 1976 و1994.

يشار إلى أن خوان كارلوس اختار الاستقرار في العاصمة الإماراتية أبوظبي منذ أغسطس 2020 بسبب ”الفضائح” المتعلقة بتهم الفساد التي تلاحقه.

كما جمع الملك الإسباني خلال عهده الذي دام 39 عاماً ثروة طائلة بفضل بعض ملوك دول الخليج، حسب العديد من التحقيقات والتقارير المختلفة.

وكان ولي العهد السعودي، محمد بن سلمان، قال في زيارة إلى مدريد في إبريل 2018، لمجموعة من الصحفيين الإسبان إن كارلوس هو الشخص الوحيد غير السعودي الذي يملك رقم الهاتف الشخصي لوالده الملك سلمان.

ولفتت تقارير أخرى إلى تلقي كارلوس هدية غير نقدية من الملك السعودي فهد بن عبدالعزيز.

وكانت عبارة عن المركبة الشراعية “فورتونا” التي أبحر بها كل صيف في مياه جزر الباليار طوال 21 عاماً.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More