مشاركة السلطة الفلسطينية في إكسبو دبي يثير انتقاداً واسعاً

0

أثارت مشاركة السلطة الفلسطينية، في معرض “إكسبو دبي 2020″، انتقاداً واسعاً، دفع حركة مقاطعة إسرائيل وسحب الاستثمارات منها وفرض العقوبات عليها (بي دي إس)، إلى اعتباره تشجيع من قبل السلطة على التطبيع الرسمي العربي مع إسرائيل.

وبدأت فعاليات المعرض مطلع تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، وتستمر 6 شهور، وذلك بعد عام من تأجيله بسبب جائحة كورونا، وهو أول معرض يتم تنظيمه في الشرق الأوسط وإفريقيا وجنوب آسيا منذ تفشي الوباء، بمشاركة عارضين من 191 دولة.

حملة مقاطعة إسرائيل “BDS” تنتقد مشاركة السلطة الفلسطينية في إكسبو دبي

وقالت حركة ” BDS“، إن ” الغالبية الساحقة من شعبنا الفلسطيني وقواه السياسية والشعبية والنقابية الداعمة. لحركة مقاطعة إسرائيل (بي دي إس)، تعتبر مشاركة السلطة الفلسطينية في إكسبو دبي التطبيعي تواطؤا وتشجيعا على التطبيع الرسميّ العربي”.

كما أنها “محاولة لتوفير ورقة توت فلسطينية للنظامين الإماراتيّ والإسرائيليّ، للتغطية على جرائمهما وتحالفهما العسكريّ-الأمنيّ”، وفق الحركة.

وتابعت أن “الجهة المنظّمة للجناح المشارك في المعرض التطبيعي تحت اسم “فلسطين”، هي السلطة الفلسطينية”.

وشددت على أن “هذه المشاركة لا تمثل الشعب الفلسطيني الرافض في غالبيته الساحقة للتطبيع مع العدوّ الإسرائيلي”.

ودعت الحركة إلى “مقاطعة جميع فعاليات “إكسبو دبي” بسبب مشاركة دولة الاحتلال في هذا المعرض للتسويق لآلتها التدميرية”.

كما دعت الحركة إلى “تصعيد الضغط الشعبي على المستوى الرسمي الفلسطيني لإلزامه بقرارات منظمة التحرير الفلسطينية، ووقف كل أشكال التطبيع والتواطؤ في شرعنة التطبيع العربي”.

وتصف “بي دي إس” نفسها بأنها “حركة فلسطينية المنشأ عالمية الامتداد تسعى إلى مقاومة الاحتلال والاستعمار-الاستيطاني والأبارتهايد (الفصل العنصري) الإسرائيلي، لتحقيق الحرية والعدالة والمساواة في فلسطين، وصولا إلى حق تقرير المصير لكل الشعب الفلسطيني في الوطن والشتات”.

اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيل تدين مشاركة السلطة

ومن جانبها أدانت اللجنة الوطنية الفلسطينية لمقاطعة إسرائيلـ قرار السلطة الفلسطينية المشاركة في معرض إكسبو دبيّ التطبيعيّ. بعد أن كانت قد أشارت سابقًا بأنها لن تشارك بسبب مشاركة “العدوّ الإسرائيلي” في هذا المعرض الذي يقام للمرة الأولى على أرض عربية.

واستغربت اللجنة مشاركة السلطة الفلسطينية في المعرض الذي تنظمه الإمارات. في نفس الوقت الذي دعا فيه البرلمان الأوروبي لمقاطعة إكسبو دبيّ بسبب الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان التي يقترفها النظام الإماراتي.

وقالت اللجنة الفلسطينية، إن مشاركة السلطة في إكسبو دبيّ تعدّ تواطؤاً مع وتشجيعاً على التطبيع الرسميّ لبعض الأنظمة العربية الاستبدادية. وورقة توت فلسطينية تهبها السلطة للنظامين الاماراتيّ والإسرائيليّ للتغطية على جرائمهما وتحالفهما العسكريّ-الأمنيّ الهادف أولاً إلى تصفية قضيّة الشعب الفلسطينيّ وحقوقه الثابتة. وهي مخالفة صريحة وجديدة من قبل مستوى السلطة التنفيذية الفلسطينية لقرارات منظمة التحرير الفلسطينية، الممثل الشرعي الوحيد لشعبنا، والقاضية بدعم مقاطعة إسرائيل وإنهاء التطبيع معها”.

حماس تدين مشاركة السلطة الفلسطينية في إكسبو دبي

ومن جهته قال المتحدث باسم حركة حماس حازم قاسم إن مشاركة السلطة الفلسطينية ودول الخليج في معرض. (اكسبو 2020 دبي) جريمة وطنية وأخلاقية ويدعم التطبيع.

وأوضح حازم قاسم أن مشاركة السلطة في المعرض الذي يروج لأسلحة الاحتلال التي قتل بها شعبنا الفلسطيني، جريمة وطنية واخلاقية ترتكبها قيادة السلطة، خاصة وأن أحرار العالم يقاطعون هذه المنتجات.

وختم قاسم بالقول: “من المؤسف أن تأتي مشاركة السلطة في معرض “إكسبو دبي ” في الوقت الذي. دعا فيه البرلمان الأوروبي وأطراف كثيرة لمقاطعته”.

تابع آخر الأخبار عبر: « Google news»  

 

وشاهد كل جديد عبر قناتنا في « YOUTUBE» 

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More