ما هي آثار انقطاع الطمث على الجلد والشعر؟ - وطن يغرد خارج السرب

ما هي آثار انقطاع الطمث على الجلد والشعر؟

0

يؤثر نقص هرمون الاستروجين وزيادة الكورتيزول، في مرحلة سن اليأس على جلد المرأة وشعرها كما تزيد من حدة آثار الشيخوخة.

وعلى الرغم من حقيقة أن سن اليأس يمثل 30  بالمائة من حياة المرأة، إلا أنه لا يزال موضوعًا محظورًا ولا يزال الكثير من النساء غير مدركين للأعراض التي سيوَاجهونها في هذه المرحلة.

في الحقيقة، إن سن اليأس هو فترة مهمة جدا في حياة المرأة تحدث فيها تغيرات هرمونية، خاصة فيما يتعلق بنقص هرمون الاستروجين، الذي له تأثير كبير على حياة المرأة.

كما أن سن اليأس لا يظهر فجأة، بل هو فترة انتقالية من مرحلة الإنجاب عند المرأة إلى مرحلة الانقطاع عن الإنجاب.

سن اليأس ومراحل انقطاع الطمث كالآتي:

  • المرحلة الأولية من سن اليأس، هو الوقت الذي تلاحظ فيه النساء تغيرات في الدورة الشهرية ويستمر ذلك حوالي 4 سنوات.
  • انقطاع الطمث هو آخر دورة شهرية. غالبًا ما يستخدم تعريف عام واحد لبداية انقطاع الطمث.
  • تبدأ مرحلة ما بعد انقطاع الطمث بآخر دورة شهرية وتستمر حتى نهاية العمر.

في هذا الصدد، أوضح الدكتور ستيفن آر غولدشتاين ، طبيب أمراض النساء ورئيس الجمعية الدولية لسن اليأس. في القمة العلمية والأمراض الجلدية التي نظمتها مختبرات “فيشي”، لتأثير انقطاع الطمث على حياة المرأة. “يقال اليوم إن المرأة البالغة من العمر 50 عاما، التي لا تصاب بالسرطان أو بمرض مزمن يبلغ عمرها المتوقع 91 سنوات، لكن هذا العمر يؤدي بدوره إلى عواقب وخيمة بسبب نقص وجود هرمون الاستروجين في سنوات انقطاع الطمث”.

في سياق متصل، من أبرز أعراض انقطاع الطمث نقص هرمون الاستروجين (الهبات الساخنة والتعرق الليلي). وأوضح الطبيب، “يحدث هذا عند حوالي 75 بالمئة من النساء بعد سن اليأس، على الرغم من أنه  بين 75 و 80 بالمئة من النساء سيكون لديهن أعراض قليلة أو معدومة”.

تشمل الأعراض الأخرى لهذا النقص في هرمون الاستروجين آلام المفاصل والعضلات والقلق وتقلب المزاج، وتفاقم الصداع النصفي. ومشاكل التركيز والذاكرة، وفقدان كتلة العظام وزيادة خطر السمنة، والصعوبات الجنسية (انخفاض الرغبة الجنسية أو آلام الجماع)، وزيادة في أمراض القلب والأوعية الدموية أمراض الجهاز البولي التناسلي (المهبل والجهاز البولي. مثل زيادة الحاجة للتبول) … وهناك أيضا تغيرات مختلفة في الجلد والشعر.

أعراض انقطاع الطمث على الجلد

تشرح أخصائية الأمراض الجلدية ماريتا كوسماداكي، التي شاركت أيضًا في القمة العلمية والأمراض الجلدية لمختبرَات فيشي، أنه “خلال انقطاع الطمث، هناك انخفاض في هرمون الاستروجين وزيادة في الكورتيزول الذي يمكن أن يؤثر على شعر وبشرة النساء”.

تحتوي بشرتنا على مستقبلات هرمون الاستروجين الوفيرة، سواء في البشرة أو في الأدمة. هذا الهرمون له وظائف مختلفة:

  • يحفز تكاثر الظهارة وإنتاج الكولاجين والإيلاستين، وكذلك حمض الهيالورونيك.
  • يشارك في إنتاج الميلانين والدهون.
  • يتم تقليل مستويات الكولاجين والإيلاستين وهذا يعزز التجاعيد الدقيقة

كما أوردت الطبيبة “ان توزع هرمون الاستروجين في البشرة يتناقص مع تقدم العمر وهذا ما يفسر تأثير التغيرات الهرمونية على الجلد”. كما يؤدي الحد من إفراز الكولاجين والإيلاستين وتقليل مضادات الأكسدة إلى ظهور التجاعيد الدقيقة وضعف البشرة. وهكذا يصبح الجلد أرق (خاصة خلال فترة انقطاع الطمث) وقد يكون هناك شعور  بالحكة. ولذلك، فإن “نقص هرمون الاستروجين الذي يحدث في سن اليأس وزيادة الكورتيزول يزيد من حدة آثار الشيخوخة”.

بالنظر إلى كيفية تأثير هذه التغيرات في مستويات هرمون الاستروجين على بشرتنا، تقول الطبيبة، “ليس من المستغرب أن يكون هناك ارتباط إيجابي بين مستويات هرمون الاستروجين والعمر”.

وفقًا لبعض دراسات الاستبيان، “يتم المبالغة في تقدير عمر النساء عندما تكون مستويات استراديول في الدم (نوع من الاستروجين) منخفضة ويتم التقليل من شأنها عندما تكون مستويات الاستراديول مرتفعة”.

كيف يؤثر انقطاع الطمث على الشعر

أضاف الدكتور كوسماداكي أن “الخلل في الهرمونات يمكن أن يؤدي إلى تساقط الشعر مما يؤدي أيضًا إلى تساقط حجم الشعر خاصة في الجبهة”. كما أنه أثناء انقطاع الطمث، هناك انخفاض في كثافة الشعر ويمكن ملاحظة  فقدان قطر فروة الرأس. علاوة على ذلك، هناك أيضًا نساء يعانين من زيادة في شعر الوجه غير المرغوب فيه.

علاج استبدال الهرمونات

تعتبر فوائد العلاج بالهرمونات البديلة (HRT) في النساء بعد انقطاع الطمث مصدرًا للجدل. فبالنسبة للدكتور Kosmadaki . فإن “إعطاء هرمون الاستروجين بشكل منهجي أو موضعي عند النساء بعد انقطاع الطمث يزيد من محتوى الكولاجين وسمك الجلد ومرونته وترطيبه”.

ومع ذلك، أوضح أنه “على الرغم من الفوائد الواضحة للعلاج التعويضي بالهرمونات للبشرة، إلا أن استخدامه لا يزال مثيرًا للجدل. لذلك علينا التفكير في المخاطر والفوائد على حد سواء”.

 

تابع آخر الأخبار عبر: « Google news»  

 

وشاهد كل جديد عبر قناتنا في « YOUTUBE» 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More