(شاهد) الفيديو الذي تسبب باعتقال مقيم فلسطيني في السعودية بتهمة الإساءة لولاة الأمر

0

أصدرت شرطة منطقة الرياض بيانا أكدت فيه بأن الجهات الأمنية قبضت على مقيم من الجنسية الفلسطينية بتهمة الإساءة لولاة الأمر.

المتحدث الإعلامي باسم شرطة منطقة الرياض الرائد خالد الكريديس، أوضح في البيان أن المقيم الفلسطيني في العقد الرابع. ظهر في مقطع فيديو متداول يتحدث بألفاظ من شأنها المساس بالأمن الوطني والنظام العام والإساءة لولاة الأمر.

وتابع البيان أنه يقوم بتعاطي المخدرات، ونشر ذلك عن طريق الشبكة المعلوماتية، وجرى إيقافه واتخذت بحقه الإجراءات النظامية الأولية وإحالته للنيابة العامة.

وشكك ناشطون ببيان السلطات السعودية والتهم التي وجهتها للمقيم الفلسطيني، وبسببها ألقت القبض عليه.

اقرأ أيضاً: لا يتجاوب مع أي علاج.. محمد الخضري ممثل حماس يصارع الموت في سجون السعودية

وكتب الأكاديمي والسياسي اللبناني أسعد أبوخليل:”هؤلاء هم طغاة التطبيع العرب الذين يحظون بتأييد دعاة الثورة في لبنان.”

حماس تطالب السعودية بالإفراج عن الخضري والمعتقلين

ويشار إلى أنه أوائل أكتوبر الجاري جدّدت حركة “حماس”، مطالبتها للسلطات السعودية بضرورة الإفراج الفوري. عن ممثلها لدى المملكة، محمد الخضري.

وقالت الحركة في بيان لها تناول أبرز مخرجات اجتماع قيادة المكتب السياسي في القاهرة. وقتها إنها “تجدد مطالبتها للإخوة في المملكة العربية السعودية بالإفراج عن المعتقلين الفلسطينيين لديها، وفي مقدمتهم الأخ الدكتور محمد الخضري”.

وتابعت أن على الرياض “إنهاء هذا الملف بما يليق بالمملكة وتاريخها مع الشعب الفلسطيني”.

وتعتقل السعودية، الخضري ونجله ونحو 50 أردنيا وفلسطينيا، منذ مطلع العام 2019. وقضت بسجن العديد منهم لفترات تتراوح بين 3-19 سنة، بتهم تقديم الدعم المالي لحركة “حماس”، وتُهم أخرى.

وعلى صعيد آخر، قالت “حماس” في اجتماعها إنها تقدر الموقف المصري الذي احتضن قيادات الحركة. والتي بدورها اجتمعت برئيس المخابرات اللواء عباس كامل، وبحثت معه الشأن الفلسطيني، والملفات الأخرى التي تخص قطاع غزة.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news» «

وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More