الإمارات ستسلم إسرائيل القاعدة الجوية في ميون بحلول 2022.. ناشط عماني يحذر من القادم - وطن يغرد خارج السرب

الإمارات ستسلم إسرائيل القاعدة الجوية في ميون بحلول 2022.. ناشط عماني يحذر من القادم

0

كشف الناشط العماني الشهير “الشاهين”، عن وجود نية لدى قوات التحالف في اليمن لتسليم القاعدة الجوية “الخليجية” في جزيرة ميون اليمنية إلى إسرائيل.

وقال الشاهين في تغريدة رصدتها “وطن”، (بعد نجاح مركز الاستخبارات التابع لكيان الاحتلال في سقطرى في تعزيز. عمليات الاستطلاع الجوي والبحري للموساد، تتجه الانظار لتسليم القاعدة الجوية (الخليجية) في جزيرة ميون لإسرائيل بحلول منتصف ٢٠٢٢ ).

القاعدة الجوية في جزيرة ميون

وفي نهاية مايو الماضي، تم الكشف عن القاعدة العسكرية في جزيرة ميون، وقال مسؤولون يمنيون إن الإمارات تقف وراء بناء القاعدة الجوية في مضيق باب المندب.

وعقب كشف وكالة أسوشيتد برس التفاصيل، رد التحالف العربي الذي تقوده السعودية في اليمن، على تلك التقارير. قائلاً إنه أسس وجودا على جزيرة إستراتيجية عند مدخل البحر الأحمر لمواجهة التهديدات المحتملة للتجارة البحرية من قبل جماعة الحوثي باليمن.

وقالت الوكالة إنها حصلت على صور بالأقمار الصناعية يظهر فيها مدرج بطول 1.85 كيلومتر في الجزيرة إلى جانب ثلاث حظائر للطائرات.

وقال مسؤول في التحالف العربي “ما يوجد من تجهيزات في جزيرة ميون هي تحت سيطرة قيادة التحالف. وفيما يخدم تمكين قوات الشرعية وقوات التحالف من التصدي لمليشيات الحوثي وتأمين الملاحة البحرية وإسناد قوات الساحل الغربي”.

ونفى المسؤول التقارير حول وجود قوات إماراتية على جزيرتي ميون وسقطرى واصفا إياها بأنها لا أساس لها من الصحة. وقال “الجهد الإماراتي الحالي يتركز مع قوات التحالف في التصدي جوا للمليشيات الحوثية في الدفاع عن مأرب. مؤكدا أن احترام سيادة اليمن ووحدة أراضيه من المبادئ الراسخة والثوابت الأساسية للتحالف”.

تفاصيل قاعدة ميون

وكشف موقع “ديبكا” (DEBKA) الإسرائيلي أن هذا المشروع هو عبارة عن قاعدة للطائرات المروحية ستمكن الإمارات. من التحكم بالممر البحري في المنطقة، ومراقبة ناقلات النفط والسفن التجارية من مضيق باب المندب إلى قناة السويس.

وأضاف الموقع أن هذه القاعدة ستشكل أيضا منطلقا للانتشار السريع من جديد للقوات الإماراتية في اليمن. رغم إعلان انسحابها من البلاد في 2019 و2020.

وقال “ديبكا” إن هذه ليست المرة الأولى التي يسجل فيها نشاط عسكري للإمارات في جزيرة ميون، فقبل 5 سنوات. بنت مدرجا للطائرات في الجزيرة، قبل أن تتركها سعيا للسيطرة على ميناء عدن.

ويضيف الموقع أنه بحثا عن منفذ على البحر الأحمر، طلبت الإمارات من الرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي تأجير الجزيرة لمدة 20 عاما. وبعد رفضه هذا المقترح في أبريل/نيسان الماضي، قررت الإمارات العودة للجزيرة، وشوهدت سفن تنقل آليات هندسية ثقيلة ومعدات بناء وقوات عسكرية إلى هناك، مما عزز الشكوك حول بناء قاعدة عسكرية.

وأكد الموقع الإسرائيلي أنه يتم الآن بناء مدرج للمروحيات يحتل معظم مساحة جزيرة ميون، ويمكن الانتهاء منه في غضون شهر. مشيرا إلى أن هذه القاعدة من شأنها تغيير موازين القوى العسكرية في هذه المنطقة البحرية.

وربط الموقع بناء هذه القاعدة الإماراتية بالهجوم الإسرائيلي على سفينة إيرانية في بداية أبريل/نيسان الماضي في مياه الخليج. وقال إن الهجوم تم بطلب إماراتي سعودي، وإن الهدف من إقامة مثل هذه القاعدة ربما هو مراقبة هذه المنطقة البحرية، واعتبر أن إسرائيل مستفيدة من ذلك.

الشاهين يحذر من هجمات قريبة جداً

وفي سياق متصل حذر المغرد العماني الشهير من هجمات قد تستهدف عدة سفن بالمياه الدولية بمحاذاة سلطنة عمان.

وقال الشاهين في تغريدته التي رصدتها “وطن”، إن أغلب السفن التي سيجري استهدافها تتبع شركات “كيان الاحتلال” وبعضها يتبع دول أخرى.

وأشار إلى التركيز في المحتوى الإخباري العربي سيجري على كلمتي (بحر عمان) و (مضيق هرمز)، إضافة إلى توجيه الاتهام إلى إيران على الفور.!

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More