الهدهد

عبد الله بن زايد متفاخراً: سأزور إسرائيل قريباً جداً

أعلن وزير خارجية الإمارات، عبد الله بن زايد، نيته زيارة إسرائيل قريباً، مشيراً إلى ان الإمارات راضية عن علاقاتها المتنامية مع إسرائيل.

وقال عبدالله بن زايد في مؤتمر صحافي مشترك مع وزير الخارجية الأمريكي أنتوني بلينكن ونظيره الإسرائيلي يائير لابيد. إنه لا يمكن الحديث عن سلام في المنطقة في غياب حوار بين إسرائيل والفلسطينيين.

عبد الله بن زايد يتغنى بالتطبيع !

وشدد وزير خارجية الإمارات على أن نجاح العلاقات الإماراتية الإسرائيلية سيشجع الإسرائيليين والفلسطينيين على رؤية. “أن هذا المسار يؤتي ثماره.. هذا المسار لا يستحق الاستثمار فيه فحسب، بل والمخاطرة كذلك”.

وتوصلت الإمارات وإسرائيل إلى اتفاق لتطبيع العلاقات العام الماضي، أعقبته اتفاقات مماثلة مع البحرين والمغرب والسودان.

اقرأ أيضاً: الجزائر يحبط مؤامرة لجماعة مدعومة “إسرائيليا” ودولة من شمال إفريقيا

وبشأن الصراع في اليمن، قال بن زايد إن الإمارات تريد حلا “لكن ما يعطلنا فى هذا الموقف هو غياب الإرادة والإلتزام من جانب الحوثيين”. في إشارة الى الحركة المتحالفة مع إيران والتي أطاحت بالحكومة المعترف بها دوليا من العاصمة صنعاء عام 2014 وتسيطر على معظم شمال اليمن والمراكز الحضرية الرئيسية.

وقال “نحن نعمل جميعا بجد… لضمان حياة أفضل لليمنيين ولكن في الوقت ذاته علينا أن نضع في اعتبارنا أن لا ينتهي بنا. الأمر بموقف يكون هناك فيه حزب الله آخر يهدد حدود السعودية”.

اتفاقيات تطبيع جديدة مع الدول العربية

وفي تصريحات أثارت جدلا واسعا أعلن وزير الخارجية الإسرائيلي يائير لابيد، أثناء خطاب له خلال مداولات الجمعية العامة للمنظمات. اليهودية في أميركا الشمالية، أن إسرائيل “في خضم عمليات لتوقيع اتفاقيات جديدة مع دول لا يمكن الكشف عنها”، في إشارة إلى دول عربية جديدة قد تلحق بركب التطبيع وإقامة علاقات دبلوماسية مع إسرائيل.

وأضاف لبيد أن هذه الاتصالات تجري بمساعدة “الولايات المتحدة وأصدقائنا في البحرين والمغرب والإمارات العربية المتحدة. التي فُتحَت أخيراً سفارات فيها”، مشيراً إلى أن “الملف الفلسطيني لا يزال على الأجندة”.

وقال موقع الهيئة الإسرائيلية العامة “كان 11″، إن لبيد أشار أيضاً إلى أن الحكومة الحالية ستبدي اهتماماً بتحسين العلاقات مع الجاليات. اليهودية، خلافاً للحكومة السابقة التي أعطت أولوية لجماعات غير يهودية في أميركا، في إشارة إلى تركيز حكومة بنيامين نتنياهو على تعزيز العلاقات مع المسيحيين الإنجيليين في الولايات المتحدة.

وزير خارجية الامارات عبدالله بن زايد

وكان لابيد قد زار مؤخراً دولة البحرين، في أول زيارة رسمية وعلنية لوزير إسرائيلي، حيث افتُتحَت سفارة إسرائيلية. ودُشّن خط للرحلات الجوية بين إسرائيل والبحرين.

والتقى لابيد خلال زيارته ملك البحرين حمد بن عيسى آل خليفة، كذلك التقى نظيره البحريني عبد اللطيف الزياني.

هذا وأعلنت وزيرة الداخلية الإسرائيلية، أيليت شاكيد، من دبي، أن إسرائيل والإمارات العربية المتحدة اتفقتا على إعفاء مواطني الدولتين. من الحاجة لتأشيرات دخول بين البلدين، بدءاً من العاشر من الشهر الجاري.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

محمد أبو يوسف

كاتب صحفي مهتم بالشأن العربي

استعرض التعليقات

  • ان شاء الله تنفجـــــــــر الطائرة وتتحول ومن فيها الى نار تحرقهم جميعا ويتحولون الى رمــــاد....اللهم آمين

This website uses cookies.