غير مصنف

مع خديجة بن قنة.. (شاهد) لماذا بكت والدة أمير قطر الشيخة موزا؟

نشر

نشرت مؤسسة قطر عبر حسابها بتويتر “برومو” حلقة نقاشية مع مؤسسي “مؤسسة قطر” للحديث عن بداية هذه المؤسسة منذ أكثر من 25 عاما.

الحلقة النقاشية التي تديرها الإعلامية والمذيعة البارزة بقناة الجزيرة خديجة بن قنة، ظهرت فيها والدة أمير قطر الشيخة موزا بنت ناصر المسند.

وكانت والدة الأمير تميم الشيخة موزا تتحدث عن تاريخ إنشاء المؤسسة، والصعوبات التي واجهتهم.

وضمن البروموا يظهر توجيه خديجة بن قنة سؤالا للشيخة موزا المسند، عن رد فعلها بشأن واقعة ما، لتجيب والدة أمير قطر بأنها بكت.

مؤسسة قطر

ويشار إلى أن مؤسسة قطر للتربية والعلوم وتنمية المجتمع (Qatar Foundation) هي مؤسسة خاصة غير ربحية تأسّست في قطر. سنة 1995 بمبادرةٍ من الشيخ حمد بن خليفة آل ثاني.

وبالإضافة إلى التمويل الذاتي تتلقى مؤسسة قطر دعما حكومياً. وتتولى الشيخة موزا بنت ناصر رئاسة مجلس إدارة مؤسسة قطر. وتقود المؤسسة جهود دولة قطر الرامية إلى تحقيق الريادة في التربية والتعليم والعلوم والفنون وتنمية المجتمع في المنطقة وخارجها.

اقرأ أيضاً: ظهور نادر للشيخ حمد بن خليفة وزوجته الشيخة موزا يثير تفاعلاً واسعاً

وتشير مؤسسة قطر إلى أن هدفها هو دعم دولة قطر في رحلتها للانتقال من الاقتصاد القائم على الكربون إلى الاقتصاد القائم على المعرفة عبر إطلاق قدرات الإنسان.

التعليم والبحوث والعلوم وتنمية المجتمع

هذا وتركز مؤسسة قطر على التعليم، والبحوث والعلوم، وتنمية المجتمع من خلال إنشاء قطاع للتعليم يجذب ويستقطب الجامعات. العالمية إلى دولة قطر لتمكين الشباب من اكتساب المهارات والسلوكيات الضرورية “لاقتصادٍ مبنيٍّ على المعرفة” لا يعتمد على. إنتاج الطاقة المستمدة من الموارد الطبيعية الناضبة.

كما تعمل مؤسسة قطر، من خلال العلوم والبحوث، على بناء قدرات الابتكار والتقنية الحديثة في دولة قطر عن طريق تطوير الحلول. والاستفادة منها تجاريا من خلال فروع العلوم الأساسية.

وتسعى قطر لأن تكون مركزا ناجحا من الناحية التجارية في مجالي البحوث والتطوير يجذب أفضل الخبرات وألمع العقول. وتهدف برامج التنمية الاجتماعية للمؤسسة إلى إنشاء مجتمع متطوّر وتعزيز الحياة الثقافية. والحفاظ على التراث وتلبية الاحتياجات المباشرة للمجتمع.

وتلعب المؤسسة دوراً أساسياً في تحوّل قطر إلى مركز سياسي واقتصادي وثقافي في المنطقة. وتعمل مؤسسة قطر على تزويد. القطريين بالمهارات والتعليم والمؤهلات التي تجعلهم قادرين على المنافسة في الاقتصاد العالمي، ليدحضوا بذلك تصورا خاطئا بأنهم شعب مدلل بسبب ثروات الغاز الطبيعي.

مؤسسة قطر لمجالي البحوث والتطوير

وقامت مؤسسة قطر أيضا بإنشاء العديد من المشاريع التجارية المشتركة مع نخبة من الشركاء من مختلف أرجاء العالم في مجالات. التصميم وتكنولوجيا المعلومات والاتصالات والدراسات السياسية وتنظيم الفعاليات، دعمًا لدولة قطر ومسيرتها نحو تحقيق اقتصاد مستدام وقائم على المعرفة.

اقرأ أيضاً: أكاديمي سوداني يعلق على فضيحة التجسس الإماراتية وهذا ما قاله عن ابن زايد واستهدافه الشيخة موزا

وقد بدأت الشركات القطرية في اكتساب شهرة عالمية في مجال صناعة البرمجيات وذلك بفضل الاهتمام الذي توليه. مؤسسة قطر لمجالي البحوث والتطوير.

ومن بين الشركات القطرية التي بدأت تستثمر في البحوث والتطوير بتشجيع من مؤسسة قطر شركة براجماتك. وهي أحد فروع الشركة المتحدة للتطوير (لا تتبع مؤسسة قطر)، وقد اكتسبت هذه الشركة شهرة كبيرة في مجال برمجيات إدخال البيانات وبرمجيات النظام المحاسبي.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

وطن

الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير كوقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن

نشر

This website uses cookies.