دافيد غوفرين الذي أطلق المغاربة حملة لطرده أصبح سفيراً لإسرائيل في الرباط رسمياً!

0

أعلن رئيس البعثة الإسرائيلية في المغرب، دافيد غوفرين، عن تعيينه سفيرا رسميا لإسرائيل لدى الرباط.

وكتب دافيد غوفرين تغريدة على صفحته عبر موقع التواصل الاجتماعي “توتير”، ” أتشرف أن أشارك متابعي وأصدقائي من جميع أنحاء العالم خبر تعييني كسفير رسمي لدولة إسرائيل بالمغرب “.

وأضاف متباهياً: “أشكر بهذه المناسبة كل شركائنا بالمغرب وخارجه على مجهوداتهم لإرساء السلم والسلام، سوف نتابع عملنا للسير نحو تطوير العلاقات المشتركة لصالح البلدين الشقيقين”.

فيما لم يصدر على الفور تعليق من الرباط على تغريدة غوفرين بشأن التعيين.

غوفرين عينته إسرائيل ممثلاً دبلومسياً لها في المغرب

وفي يناير/ كانون الثاني الماضي، عيّنت إسرائيل، السفير السابق لدى القاهرة غوفرين، ممثلا دبلوماسيا لها في المغرب.

ومنذ ذلك الوقت كان يشغل رئيس البعثة الإسرائيلية في المغرب.

وفي أغسطس/ آب الماضي، افتتحت إسرائيل، مكتبا تمثيليا لها في الرباط.

اقرأ أيضاً: مغاربة يُعقمون أماكن زارها السفير الإسرائيلي بعد رواج حملة دعت لطرده من المغرب (شاهد)

وفي 10 ديسمبر/ كانون الأول الماضي، أعلنت إسرائيل والمغرب استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما، بعد توقفها عام 2000 إثر تجميد الرباط العلاقات، جراء اندلاع الانتفاضة الفلسطينية الثانية (انتفاضة الأقصى).

دافيد غوفرين
دافيد غوفرين

والمغرب رابع دولة عربية توافق على التطبيع مع إسرائيل، خلال 2020، بعد الإمارات والبحرين والسودان، فيما ترتبط مصر والأردن باتفاقيتي سلام مع إسرائيل، منذ 1979 و1994 على الترتيب.‎

السفارة الاسرائيلية في القاهرة

وكان غوفرين البالغ من العمر 53 عاما، قد تولى في تسعينيات القرن الماضي منصب السكرتير الاول في السفارة الإسرائيلية لدى مصر، وهو حائز على شهادة الدكتوراه في فلسفة وتاريخ الشرق الأوسط من جامعة اسرائيل العبرية

وشغل المسؤول الإسرائيلي مناصب عدة تخص شؤون الشرق الأوسط، حيث شغل مؤخراً منصب رئيس قسم شمال أفريقيا والأردن التابع لوزارة خارجية الكيان بالقدس المحتلة، كما أنه عمل في السفارة الإسرائيلية بنيويورك.

يتقين اللغات العربية والانجليزية والفرنسية

كما عمل المسؤول الإسرائيلي بصفة باحث زميل في معهد “هاري ترومان” لأبحاث السلام والتعليم بالقدس المحتلة، يتقن اللغات العربية والانكليزية والفرنسية ناهيك عن العبرية، كما أنه حائز على شهادات فخرية من بعض مراكز الابحاث الاسرائيلية والعالمية.

وانتشر على مواقع التواصل الاجتماعي في المغرب صورا تظهر مغاربة، وهم يقومون بتعقيم أماكن سياحية مغربية قام السفير الإسرائيلي بالرباط دافيد غوفرين بزيارتها.

اطردوا ممثل الكيان المحتل

وكان ناشطون مغاربة دشنوا على مواقع التواصل حملة، لطرد السفير الإسرائيلي بالمغرب ديفيد غوفرين، عبر وسم “#اطردوا_ممثل_الكيان_المحتل” والذي لاقى تفاعلا كبيرا جدا بين المغاربة وإلى الآن لا يزال نشطا.

وظهر الشباب المغاربة وهم يمسكون بالمنظفات والمساحات ويقومون بتعقيم وتنظيف أحد الأماكن التي زارها غوفرين والتقط فيها الصور وبثها على حساباته بمواقع التواصل.

وذلك تعبيرا منهم عن ازدراءه ورفض تواجده في المغرب، بطريقة مبتكرة لاقت تأييدا وتفاعلا كبيرا.

وأوضح ناشطون أن هذا المكان الذي تم تطهيره هو ملتقى البحرين على ساحل طنجة بعدما دنسته أقدام عميل الموساد.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More