نجل وزير الدفاع الأفغاني السابق يشتري قصراً مقابل 20.9 مليون دولار

0

ضمن سلسلة فضائح المسؤولين الأفغان بعد سيطرة حركة طالبان على أفغانستان وهروب الرئيس أشرف غني إلى الإمارات، كشفت سجلات عقارية في الولايات المتحدة الأمريكية شراء شخص يدعى داود وهو نجل وزير الدفاع الأفغاني السابق عبد الرحيم وردك،  عقارا في بيفرلي هيلز مقابل 20.9 مليون دولار.

ووصف داود في السجلات بأنه لاجئ من العرقية البشتونية من مواليد 1977 وأنه رئيس AD Capital Group ، ومقرها ميامي في فلوريدا، وفق موقع “ياهو نيوز“.

نجل وزير الدفاع الأفغاني السابق عبد الرحيم وردك

ويمتلك داود شقة في ميامي بيتش بقيمة 5.2 مليون دولار في منتجع سانت ريجيس بال هاربور المرموق، ولكن يبدو أن داود وردك يريد أيضًا موقعًا على الساحل الغربي. وتحقيقًا لهذه الغاية اتجه إلى بيفرلي هيلز.

القصر الجديد في بيفرلي هيلز، والمعروف باسم سكن كارلا ريدج، تم إعادة تصميمه مؤخرًا في ليوفر إطلالات على أفق لوس أنجلوس من خلال جدرانه الزجاجية.

وداود هو الابن الأصغر لعبد الرحيم وردك، الذي شغل منصب وزير الدفاع في الحكومة المدعومة من الولايات المتحدة في كابول بين عامي 2004 و 2012.

ما قصة حامد وردك

وأشارت تقارير مختلفة أيضًا إلى أن شقيقه الأكبر حامد وردك، خريج جامعة جورجتاون، هو رجل أعمال ناجح ويدير شركة النقل العسكرية “NCL Holdings” ومقرها في فرجينيا ولكنها تعمل بشكل أساسي في أفغانستان، وحصلت على عقود حكومية أمريكية مربحة مقابل حماية طرق الإمداد الأمريكية في أفغانستان؛ تقدر بـ360 مليون دولار.

طالبان تدعو أشرف غني إعادة الأموال التي سرقها

وطالبت حركة طالبان الأفغانية، الرئيس الهارب أشرف غني إلى إعادة الأموال التي هربها معه إلى الخارج وتحديداً الإمارات حيث حصل على اللجوء هناك.

اقرأ أيضاً: مكالمة مسربة مدتها 15 دقيقة بين بايدن والرئيس الأفغاني الهارب للإمارات أشرف غني

وألقت الحركة باللوم على أشرف غني في الفوضى التي أعقبت 15 أغسطس/ آب، وادعت أن الرئيس السابق تخلى عن حكومته فجأة.

وقال سهيل شاهين المتحدث باسم طالبان، إن أشرف غني كانت تربطه دائمًا علاقة جيدة بالإمارات.

أشرف غني فر هارباً إلى الإمارات

وفي مقابلة مع موقع “الدوحة نيوز” الناطق بالإنكليزية، قال شاهين “عندما كانت طالبان تتطلع إلى انتقال سلمي للسلطة، وكان المقاتلون ينتظرون خارج بوابة كابول، فر أشرف غني فجأة”.

وأضاف المتحدث باسم طالبان “لقد أخطأ بالتخلي عن الحكومة.. هذا ما أدى إلى الفراغ المفاجئ والنهب وإطلاق النار”.

اقرأ أيضاً: رولا سعادة.. زوجة الرئيس الأفغاني الهارب أشرف غني لبنانية مسيحية (شاهد)

وحول تقارير عن فرار أشرف غني بكمية ضخمة من النقود، قال سهيل شاهين إنه إذا أخذ أي شيء لا يخصه، فعليه إعادته إلى أفغانستان، لكن السعي وراء ذلك ليس من أولويات طالبان كما هي الآن.

وشدد المتحدث أن الحركة تركز حالياً على تشكيل الحكومة الجديدة.

وكانت الإمارات اعترفت رسمياً، بأنها استقبلت الرئيس الأفغاني الهارب أشرف غني بعد مغادرته كابل وسيطرة حركة طالبان على السلطة في أفغانستان.

وقالت وزارة الخارجية والتعاون الدولي الإماراتية إن الإمارات استقبلت الرئيس أشرف غني وأسرته في البلاد وذلك “لاعتبارات إنسانية”.

 

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More