“يبدو متوتراً ومذعورًا” .. هل اتُخذ قرار عودة سعود القحطاني للواجهة!؟ .. مؤشرات ودلائل

0

قالت صحيفة الغارديان البريطانية، إنّه بعد ثلاث سنوات من اغتيال جمال خاشقجي، أعاد مؤثرون موالون للحكومة تقديم سعود القحطاني مستشار الديوان الملكي السعودي المتهم بتوجيه الجريمة بهدوء كشخصية وطنية خدمت بلاده بشكل جيد.

ونشرت حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تدعم القيادة السعودية في الأشهر الأخيرة تحياتٍ لسعود القحطاني، كبير مساعدي ولي العهد والزعيم الفعلي للسعودية محمد بن سلمان، في خطوة يُنظر إليها على أنها إيذانا بعودته التدريجية.

عودة سعود القحطاني

اختفى سعود القحطاني عن الأنظار في أعقاب جريمة القتل المروعة في اسطنبول التي صدمت العالم وكادت أن تخرج عن مسار رئيسه في تولي العرش.

كما شوهد الصديق المقرب من بن سلمان في الديوان الملكي، حيث اتهم بالتخطيط لواحدة من أكثر الاغتيالات الوحشية في التاريخ الحديث داخل القنصلية السعودية في اسطنبول، والتي تم التقاطها بالتفصيل على أجهزة تنصت زرعها الأتراك.

قال مسؤول شاهد القحطاني: “يبدو متوتراً للغاية، ومذعورًا تقريبًا”. “لا يزال يحاول الابتعاد عن الأنظار.”

وتأتي الروايات عن عودة ظهور القحطاني في الوقت الذي يتولى فيه صندوق الثروة السيادي السعودي السيطرة الرسمية على نادي نيوكاسل يونايتد لكرة القدم بعد الانتهاء من صفقة استحواذ مثيرة للجدل عارضتها بشدة جماعات حقوق الإنسان.

سعود القحطاني اختفى عن الأنظار في أعقاب جريمة قتل جمال خاشقجي
سعود القحطاني اختفى عن الأنظار في أعقاب جريمة قتل جمال خاشقجي

صفقة 300 مليون جنيه إسترليني هي أول عملية استحواذ كبيرة للبلاد على فريق أجنبي وأكبر غزوة حتى الآن في الرياضات العالمية.

كان مكان وجود سعود القحطاني موضع تكهنات مكثفة منذ اختفائه عن الأنظار في أواخر عام 2018.

وتعتقد وكالة المخابرات المركزية أن سعود القحطاني  كان الشخصية المركزية في المؤامرة التي شهدت مقتل خاشقجي.

سعود القحطاني
سعود القحطاني

يبدو أن مشاهدته المبلغ عنها والإشارات المتزايدة على حسابات وسائل التواصل الاجتماعي التي تدعم بن سلمان تشير إلى أن المسؤولين يشعرون بالأمان الكافي للمخاطرة بإعادة إدماجه في قلب الحكومة – وهي خطوة يكاد يكون من المؤكد أن تعارضها الولايات المتحدة، والتي اتخذت قرارًا متجددًا. الاهتمام بوفاة خاشقجي بعد تنصيب جو بايدن رئيسًا.

اقرأ ايضاً: خبير: هكذا يحاول محمد بن سلمان تحسين سمعته وإخراج نفسه من العار

بدأت سلسلة من المنشورات المؤيدة للقحطاني على وسائل التواصل الاجتماعي بالظهور في مايو من هذا العام من حسابات تدعم الحكومة السعودية.

وقد ازداد تواتر هذه المنشورات في يوليو / تموز وأغسطس / آب واستمرت منذ ذلك الحين.

ويثني الجميع على القحطاني باعتباره “بطلًا” و “وطنيًا” و “قائدًا”. تضمنت العديد من المنشورات صورًا له، بينما عرض آخرون مقاطع فيديو تظهره مع الأمير محمد.

تحتوي المنشورات على العديد من السمات المميزة لحملة منسقة، والتي لن تكون ممكنة لمثل هذا الشخص في البيئة الإعلامية الخاضعة للسيطرة المشددة في المملكة العربية السعودية دون معاقبة كبار القادة.

وقال مسؤول خليجي كبير “ما من شك في عودة القحطاني”. “السؤال هو ، هل غادر حقًا؟”.

سعود القحطاني وتركي آل الشيخ
سعود القحطاني وتركي آل الشيخ

بينما لا يزال من غير الواضح ما إذا كانت القيادة السعودية تخطط لإعادة تنصيب القحطاني علنًا كمساعد، فإن ظهوره من جديد لا بد أن يثير تساؤلات من إدارة بايدن، التي همشت بن سلمان واتهمته بإيواء القتلة الرئيسيين لخاشقجي، بما في ذلك القحطاني. الذي وصفه المسؤولون الأمريكيون بأنه زعيم عصابة.

في عام 2019 برأت محكمة سعودية القحطاني من أي تهم تتعلق بالاغتيال. وحُكم على خمسة أعضاء آخرين من فرقة الاغتيال بالإعدام، وحُكم على أربعة آخرين بالسجن لمدة 24 عامًا.

ومع ذلك ، وصف مسؤولون في الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وأوروبا منذ ذلك الحين الأحكام بأنها استهزاء. ووصفت رئيسة منظمة العفو الدولية ، أغنيس كالامارد ، الأحكام بأنها “نقيض للعدالة”.

كان سعود القحطاني شخصية محورية في صعود محمد بن سلمان السريع وساعد في ترسيخ سلطته في كل خطوة. لقد قام بتجميع قدرات الأمن السيبراني والقرصنة في المملكة ، ويُزعم أنه كان حاضرًا فعليًا خلال عملية تسليم واحدة على الأقل لمواطن سعودي من أوروبا.

محمد بن سلمان ينوي تغيير مادتين في النظام الأساسي ويكلف سعود القحطاني بالتنفيذ
القحطاني شخصية محورية في صعود محمد بن سلمان

يُزعم أيضًا أنه كان محوريًا في كل حلقة من الحلقات التي فازت بسمعة القيادة الجديدة ، بما في ذلك اعتقال واحتجاز شخصيات تجارية بارزة ، واختراق الهاتف المحمول لرئيس أمازون جيف بيزوس وتوجيهًا لاختراق اثنين من مراسلي Guardian في 2019. كما اتهم باستجواب وتهديد الناشطة السعودية لجين الهذلول عام 2018.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في YOUTUBE»

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More