الهدهد

ملف تجنيس أبناء القطريات يعود للواجهة في قطر تزامنا مع قرب انتخابات مجلس الشورى

احتل وسم “تجنيس أبناء القطريات” قائمة الوسوم الأكثر تداولا عبر موقع التواصل تويتر في قطر، خلال الساعات الماضية وطالب العديد من النشطاء مرشحو مجلس الشورى بأن يضعوا هذا المطلب في اهتماماتهم تزامنا مع قرب الانتخابات أوائل الشهر المقبل.

وشدد العديد من النشطاء القطريين عبر الوسم على ضرورة تجنيس أبناء القطريات، واعتبار ذلك حق أصيل لهم، وكذلك حملة الوثائق القطرية.

تجنيس أبناء القطريات

وعبر الوسم دونت الدكتورة زينب أبوبكر المصلح:”أعتقد بأنه حان الوقت لنرتقي ونتسامى، كلنا موجودين تحت مظلة واحدة، أبناء القطري و أبناء القطرية، ولا نشكك في وطنية أبناء الوطن الواحد.”

هذا وشارك أيضا عدد كبير من المرشحين لانتخابات مجلس الشورى المقررة أوائل أكتوبر المقبل، عبر الوسم وشددوا على أن ملف تجنيس أبناء القطريات سيكون ضمن أولوياتهم داخل المجلس في حال نجاحهم.

اقرأ أيضاً: فيلم قصير أنتجته الإمارات لشيطنة قطر رغم لقاء طحنون بن زايد بالشيخ تميم (فيديو)

وفي هذا السياق قال مبارك بن سلطان الدوسري:”يتضمن  برنامجي الانتخابي التركيز على  تعزيز  الدور  القيادي للمرأة  من خلال التشريعات  التي تخدم  هذا  الشأن ، سنعمل إن شاء  الله  على  تعديل التشريعات الخاصة  بالأرض والقرض من حيث زيادة المساحة والقرض لبناء مسكن العمر.”

فيما قال المرشح عبد العزيز آل إسحق، خلال عرض برنامجه الانتخابي، إن “أبناء القطريات أبناؤنا، وأمهاتهم أخواتنا، وهم جزء منا، وأسعى جاهداً كخطوة أولى إلى ضمان الحق بالعمل والتعليم لهم مثلهم مثل المواطنين”.

ودعت المرشحة لينا الدفع، إلى رعاية أبناء القطريات، وحاملي الوثائق عبر منحهم الإقامات الدائمة، قائلة: “أبناء القطريات وحاملي الوثائق هم أبناء أخواتنا وذوينا، وجزء لا يتجزأ من الشعب القطري، ويجب رعاية حقوقهم كاملة”.

وكتبت ناشطة باسم ميثاء آل ثاني:”كلي امل وثقة برب العالمين وقيادتنا الرشيده ستفرج بأذن الله.”

اقرأ أيضاً: وثيقة مزورة لمبادرة “كن أنت المستضيف” نشرتها معرفات سعودية وإماراتية بهدف الإساءة لقطر (شاهد)

ودون ناشط آخر مستنكرا حديث البعض عن سبب زواج بعض القطريات من أجانب:”الي يقول ليش القطرية ماخذة اجنبي ( خليجي او عربي )على اساس بكيفها تاخذ الي تبيه ياخي ماجاها ولد بلادها وش تسوي يعني! تحط اعلان فالجرايد مطلوب زوج قطري ولا تبيها تتعرف ع شباب؟.

مضيفا:”شيء مب بيدها ليش تحط اللوم عليها، لا تصير انت والزمن عليهم وراك بنات”

ملف تجنيس أبناء القطريات

وكانت اللجنة الوطنية لحقوق الإنسان في قطر قد أوصت في عدد من تقاريرها السابقة “بمنح المرأة القطرية حق إعطاء الجنسية لأبنائها وزوجها أسوة بالرجال”.

لكن ما زالت القوانين المحلية تحول دون منح القطرية المتزوجة من غير قطري الجنسية لأبنائها.

اقرأ أيضاً: انتخابات مجلس الشورى في قطر .. وجهة نظر من الغرب

ولفتت اللجنة إلى تطور التشريعات الخاصة بحقوق المرأة في قطر، والسماح لها بالمشاركة في الحياة السياسية والمدنية، وتولي المناصب القيادية، إذ تم تعيين أول امرأة قطرية سفيرة في عام 2010، وتعيين سفيرة في منصب المندوب الدائم لدولة قطر في منظمة الأمم المتحدة في جنيف عام 2011.

وتولت المرأة منصب قاضية عام 2010، في حين عيّنت أول وزيرة للتعليم في عام 2003، وتسلمت امرأة منصب وزيرة الصحة عام 2008، وفي الفترة ذاتها تولت امرأة منصب وزيرة الاتصالات وتكنولوجيا المعلومات.

انتخابات مجلس الشورى القطري

هذا وساهمت الحملات الانتخابية لعدد من المرشحين لانتخابات مجلس الشورى في قطر، والمقرر أن تجرى السبت المقبل، في تسليط الضوء على عدد من القضايا الحقوقية، وبينها منح الجنسية لأبناء القطريات، ولحملة الوثائق القطرية، معتبرين ذلك حقاً قانونياً لهم.

وقال نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الخارجية القطري، الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، الخميس، إن “تفاصيل انتخابات مجلس الشورى تم تحديدها في الدستور الذي صوّت عليه كل الشعب”.

مشدداً على التزام حكومة بلاده بـ”خدمة كل من يعيش على أرض قطر بنفس الشروط ومستوى الخدمات. ربما هناك قيد قانوني حالياً يمنع جزءاً من السكان من المشاركة في الانتخابات، ولكن هناك عملية واضحة لكي يتغير هذا القانون، ومجلس الشورى المقبل مخول بمعالجة هذا الأمر، حيث سيكون هناك أعضاء منتخبون، وإذا قرروا، فيمكن أن يشمل القانون الجميع”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

محمد أبو يوسف

كاتب صحفي مهتم بالشأن العربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى