رياضة

أسطورة الملاكمة في الفلبين يعتزل الرياضة من أجل السياسة

قرر أسطورة الملاكمة في دولة الفلبين ماني باكياو 42 عامًا اليوم الأربعاء، اعتزال رياضة الملاكمة بعد سنوات طويلة قضاها داخل الحلبات، ليقرر بعدها التفرغ للحياة السياسية عقب إعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية داخل بلاده.

الملاكمة والحياة السياسية

وقال الفلبيني ماني باكياو في تغريده نشرتها عبر حسابه على منصة “تويتر”، ” من الصعب بالنسبة لي تقبل فكرة أن مسيرتي كملاكم قد انتهت، مردفًا اليوم أعلن اعتزالي رياضة الملاكمة“.

وجاء قرار الملاكم الفلبيني باكياو الرحيل عن حلبات الملاكمة بعد مضي 10 أيام، عن إعلانه الترشح للانتخابات الرئاسية التي من المقرر أن تجرى في ال22 من شهر مايو/ آب عام 2022 المقبل.

اقرأ المزيد: تفاصيل عقد مروان محسن مع نادي فيوتشر المصري

ونال باكياو الشهرة الواسعة في بلاده وكذلك تحول إلى نجم عالمي في رياضة الملاكمة من خلال خوض النزلات الاستعراضية، كان أخرها في مدينة لاس فيغاس أمام الكوبي يوردينيس أوغاس في ال22 من شهر أغسطس الماضي، حيث تعرض للخسارة في هذا النزال.

الملاكم الوحيد

وحقق الملاكم الفلبيني المعتزل باكياو والملقب “باك مان” لقب بطولة العالم في رياضة الملاكمة ثماني مرات في أوزان مختلفة، كما أنه يعد من أساطير الملاكمة في دولة الفلبين.

وبدأ مسيرته في رياضة الملاكمة في عام 1995 مقابل منحة قدرت قيمتها ألف بيسوس أي ما يعادل 22 دولارا أمريكي، قبل أن يجمع ثروة تجاوزت أكثر من 500 مليون دولار.

ودخل باكياو عالم السياسة في عام 2010، حينما انتخب نائبًا قبل أن يصبح سيناتور في عام 2016، وأثار العديد من التصريحات الجدلية المؤيدة لعقوبة الإعدام وكذلك معادية المثلية الجنسية.

وحظي المرشح باكياو الشعبية الكبيرة في مدينة الأرخبيل الفلبينية الذي بلغ تعداد سكانها 110 مليون نسبة، كما ويتلقى الشعبية والاعجاب الكبير في بلاده.

رياضة الملاكمة

ويطلق على رياضة الملاكمة اسم ” رياضة الملوك” أو ما يسمى “الفن النبيل”، وهي رياضة يهاجم فيها اثنين من الرياضيين داخل حلبة مربع الشكل من ذوي الوزن المماثل، وتتراوح فترة الجولات من دقيقة إلى ثلاثة دقائق للجولة الواحدة.

وقد تتركز تلك الضربات في منطقة الرأس والجذع والأكثر تركيزًا من قبل الرياضيين، كما أن الحاصل على النقاط الأكثر بعد العدد المحدد من الجولات يكون الفائز في المباراة.

ويمكن أن يحقق اللاعب الفوز في المباراة في حال سقط الخصم بضربة قوية وكان حينها غير قادر على النهوض مرة أخرى لمواصلة المنافسة من جديد وتعرف بضربة القاضية أو TKO، ويقوم الحكم بالاحتساب إلى عشرة وبعدها يعلن بعدها الفائز في المباراة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

فارس أبو شيحة

فارس سلمان أبو شيحة صحفي متخصص في الشأن الرياضي. حاصل على درجة الماجستير في تخصص الصحافة من الجامعة الإسلامية بغزة. حاصل على درجة البكالوريس بتخصص الصحافة والإعلام من الجامعة الإسلامية بغزة. عمل كمحرر في موقع وكالة سوا الفلسطينية في المجال الرياضي، ومحرر في صحيفة المجتمع المحلية الفلسطينية، ومراسل لموقع حرية برس السوري من قطاع غزة، وحالياً يعمل محررا في صحيفة وطن يغرد خارج السرب في القسم الرياضي.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى