حملة شعبية لإطلاق سراح سلمان العودة بعد 4 سنوات من التنكيل فقد فيها نصف بصره وسمعه

0

دشن ناشطون بتويتر حملة واسعة تطالب بالإفراج عن الداعية السعودي المعتقل الشيخ الدكتور سلمان العودة، القابع في سجون المملكة منذ 4 سنوات بسبب تغريدة دعا فيها الله للتأليف بين قلوب حكام العرب أبان الأزمة الخليجية في العام 2017.

حملة لإطلاق سراح الشيخ سلمان العودة

وعبر وسم “الحرية لسلمان” تفاعل آلاف النشطاء مع قضية الداعية الشهير، مسلطين الضوء على التنكيل والإذلال الذي تعرض له بشكل متعمد في سجن ذهبان منذ اعتقاله بأوامر من ولي العهد محمد بن سلمان.

وطالب النشطاء بضرورة الإفراج عن الشيخ سلمان العودة وإطلاق سراحه، بعدما تدهور وضعه الصحي وفقد نصف بصره وسمعه وفق تقارير سابقة.

وشاركت منظمة العفو لدولية في الوسم عبر حسابها الرسمي بتويتر وغردت بما نصه:”الشيخ سلمان العودة رجل دينٍ إصلاحي معتقل انفراديا منذ 2017 وصحته تتدهور! تحاكمه محكمة الإرهاب التي تستعملها السلطات السعودية لقمع الأصوات المعارِضة.”

وتابعت المنظمة الحقوقية الدولية:”يواجه الشيخ سلمان خطر الإعدام، بينما تستمرّ المحكمة في تأجيل جلسة الحكم. طالبوا الملك سلمان بإطلاق سراحه الآن!”.

اقرأ أيضاً: 3 مسؤولين سعوديين متهمين في انتهاكات حقوق الانسان أحدهم طالب بإعدام سلمان العودة

حفيد سلمان العودة

من جانبه شارك عبدالله نجل الداعية السعودي سلمان العودة، عبر الوسم بعدة تغريدات منها تغريدة حوت فيديو لابنه حديث الولادة وحفيد سلمان العودة.

وعلق عليه بالقول:”من أبان بن عبدالله بن سلمان العودة.. إلى جده سلمان_العودة -فرّج الله عنه- ، رسالة لمّا تصل بعدُ.”

اقرأ أيضاً: تطورات جديدة في قضية الشيخ سلمان العودة يكشفها نجله

فيما قال فتيحة حدمون:”عندما يكون الحاكم ديكتاتوري يسجن العلماء و المثقفون وأصحاب الفكر. بينما يكتر الفساد ويسود الظلم وينعدم الضمير و تفسد الاخلاق ويصبح الشعب عبيد لا حقوق لهم و لا اراء”

ويشار إلى أن الشيخ سلمان العودة هو رجل دينٍ إصلاحي معتقل في زنزانة انفرادية منذ عام 2017.

ويخضع للمحاكمة في محكمة الإرهاب التي تستعملها السلطات السعودية لقمع الأصوات المعارِضة.

الحكومة السعودية تجهّز مادة إعلامية لعملية اغتيال معنوي ضد سلمان العودة
الحكومة السعودية تجهّز مادة إعلامية لعملية اغتيال معنوي ضد سلمان العودة

يواجه الشيخ سلمان خطر الحكم بالإعدام، بينما تستمرّ المحكمة في تأجيل جلسة الحكم.

القتل البطيء بحق سلمان العودة

وفي تغريدة سابقة له كشف عبدالله العودة نجل الداعية السعودي أيضا أن النظام السعودي لا يزال يمارس القتل البطيء ضد والده في العزل الانفرادي والأذى حيث فقد نصف سمعه ونصف بصره بسبب الإهمال الطبّي المتعمّد.

وأضاف العودة:”فهذا الفريق الدموي الذي قتل خاشقجي. ويطالب بالقتل تعزيراً للوالد في المحكمة، يمارس الاغتيال البطيء ضده، إضافة لعمليات التشويه المعنوي والحملات الإعلامية”.

من هو سلمان العودة؟

وسلمان العودة واحد من عشرات الشخصيات العامة التي اعتقلها محمد بن سلمان منتصف سبتمبر 2017. في سياق حملة استهدفت معارضين في المملكة.

ووجهت السلطات لـ “العودة” في أغسطس 2018، 37 تهمة. من بينها الانتماء إلى جماعة الإخوان المسلمين والدعوة إلى إجراء إصلاحات في الحكومة و”تغيير النظام” في المنطقة العربية.

اقرأ أيضاً: الداعية سلمان العودة يختم القرآن مرة كل أسبوع.. (شاهد) ماذا قال لنجله في مكالمة وهو يضحك

وطالب النائب العام السعودي بـ”إعدامه”.

صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية كانت ذكرت في تقرير سابقٍ لها أن العودة وأثناء جلسة محاكمته في نوفمبر الماضي بدا غير متماسك ويواجه صعوبة في السماع ورؤية أولاده.

وأكدت أن أبناء العودة شعروا بأن والدهم بدا خاضعاً ويخشون أنه بحالة غير مستقرة ويمكن إجباره على التوقيع على أي نوع من الاعتراف.

المصالحة الخليجية

وطالب مغرّدون بموقع “تويتر” السعودية بالإفراج عن الداعية البارز الدكتور سلمان العودة من سجونها بعد إعلان المصالحة الخليجية .

 

وكان “العودة” اعتقل بعد تغريدة نشرها سبتمبر 2017 رحب فيها بطريقة غير مباشرة بإمكانية التوصل الى حل للازمة مع قطر.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More