رد ناري من العميد القطري المتقاعد شاهين السليطي على البحرين بعد مهاجمتها قطر

0

سخر العميد القطري المتقاعد، شاهين السليطي، من البحرين بعد هجومها على قطر، على إثر برنامج “المسافة صفر” الذي كشف في تحقيقه الجديد “الحوض الجاف” عن تعرض ما لا يقل عن 607 أطفال في البحرين لألوان مختلفة من التعذيب بين عامي 2011 و2021، وفق بيانات قضائية وحقوقية حصل عليها البرنامج.

وأثار تحقيق الجزيرة الاستقصائي، غضب البحرين، التي ردت وزارة داخليتها في بيان رسمي عليه، معتبرة أنه يأتي ضمن ما أسمتها حملات التشوية القطرية “المعادية للبحرين” حسب قولها.

البحرين المتوترة منذ اتفاق العلا

هذا وعلق شاهين السليطي على بيان الداخلية البحرينية قائلاً في تغريدة رصدتها “وطن”، (  منذ اعلان اتفاق العلا والبحرين متوترة وتهاجم قطر في اعلامها يومياً وتكذب عن حقوقها في الزبارة وكل اراضي قطر وعن حقوق الانسان في الدوحة وهي تتحدث عن الشرف”.

اقرأ أيضاً: لماذا فشلت جهود الوساطة الكويتية بين قطر والبحرين؟

وسخر السليطي من ردة فعل البحرين على برنامج “المسافة صفر” قائلاً :” من برنامج المسافة صفر اعلنوا الطوارئ فما بالك لو استلمتهم الجزيرة في كل مفاصلهم””، خاتماً تغريدته بالقول :” اذا منت بقدها ويش لك بالبحر واهواله “.!

المسافة صفر يفضح انتهاكات حقوق الانسان في البحرين

كما عرض الفيلم وثائق للنيابة العامة البحرينية، تكشف أن التحقيقات مع الأطفال المعتقلين تمت دون وجود ذويهم وبلا محامين.

وكشفت مصادر في النيابة البحرينية لفريق “المسافة صفر”، عن وجود أكثر من 150 طفلا في السجون البحرينية.

وفي ردّها على ما كشفه تحقيق “المسافة صفر”، قالت الداخلية البحرينية إنه لا يوجد أطفال مسجونون في البحرين، وإن المعتقلين من الفئة العمرية من 15 إلى 18 سنة يقضون عقوبتهم في مركز إصلاحي خاص.

المسافة صفر
المسافة صفر

وأضافت في بيان أن من يقضون عقوبات في سجن “جو” من الأطفال محكومون في قضايا جنائية وإرهابية، واستنفدوا كل مراحل التقاضي، وخضعوا لمحاكمات عادلة، بحسب البيان.

من ناحيته، قال عبد المجيد مراري مدير قسم الشرق الأوسط وشمال أفريقيا في منظمة “إفدي” الدولية لحقوق الإنسان إن التحقيق يعتبر وثيقة قانونية مهمة، معتبرا أن فيه ما يكفي لإدانة البحرين لدى المنظمات الدولية باعتقالها الأطفال.

وأضاف مراري في لقائه مع الجزيرة أن نفي وزارة الداخلية البحرينية للانتهاكات التي وثقها تحقيق المسافة صفر، هو نفي لأمور ثابتة لدى مقرري الأمم المتحدة، وأثبتتها تقارير المنظمات الحقوقية الدولية.

اقرأ أيضاً: “رب السجن أحب إِلي مما يدعونني إِليه”.. حسن مشيمع قائد المعارضة يحرج ملك البحرين من داخل المعتقل

وكان الترويج لفيلم “الحوض الجاف” قد أحدث حراكا غير مسبوق داخل البحرين لتسليط الضوء على إنجازات الدولة في مجال حقوق الإنسان، وخاصة تلك المرتبطة بالسجون والأطفال المعتقلين.

وقد نشرت صحف محلية مقالات عن “قانون العقوبات البديلة” الذي اعتبرته تأكيدا على أن قوانين البحرين تأتي متوافقة مع المعايير العالمية لحقوق الإنسان، على حد تعبيرها، بينما أعادت صحف أخرى نشر مقاطع فيديو من داخل السجون في محاولة لإظهار السجناء وهم يحظون بكامل حقوقهم.

وزارة الداخلية البحرينية ترد على المسافة صفر

وبعد حالة الغضب العارمة التي سادت الأوساط الرسمية البحرينية من برنامج الجزيرة، وصفت الداخلية في البحرين قناة الجزيرة بأنها “المنبر التحريضي”!

وتابع أن البرنامج جاء “في إطار ممنهج وفي توقيت مدروس اعتادته مملكة البحرين من جانب هذه القناة والدولة الراعية لها”.

وأضافت: “تشتد وطأة هذا التحريض كل عام، بالتزامن مع الاجتماع السنوي للمجلس العالمي لحقوق الإنسان في جنيف. وبالتالي، ليس غريبا هذا الاستهداف من قبل قناة الجزيرة التي ترعاها قطر، ضد البحرين وما حققته من مكتسبات وطنية ومنجزات حضارية، ومن بينها برنامج (العقوبات البديلة) ذلك المشروع الحضاري والإنساني الطموح، الذي أطلقته البحرين ويحظى بتقدير عدد كبير من الدول والمنظمات والخبراء العاملين في مجال حقوق الإنسان”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More