(شاهد) علي جمعة يثير الجدل: الرسول من مواليد برج الحمل

0

عاد مفتي مصر الأسبق المقرب من نظام السيسي علي جمعة، لإثارة الجدل مجددا بالفتاوى والأحاديث التي يطرحها، حيث زعم هذه المرة أن الرسول ـ صلى الله عليه وسلم ـ من مواليد برج الحمل

وفي إحدى حلقات برنامج “والله أعلم”، على قناة “سي بي سي”، تحدث علي جمعة عن النبي محمد صلى الله عليه وسلم، وتحديد تاريخ ميلاده بحسب الأشهر الميلادية والبرج الفلكي الذي ينسب إليه.

وقال علي جمعة إن: ” النبي محمد من مواليد برج الحمل”، مشيرًا إلى أنه وُلد في يوم 20 أبريل، وهو نهاية برج الحمل، أو 22 أبريل.

وأضاف: “أن يوم 22 أبريل تم اختياره باعتباره يومًا عالميًا للأرض”.

لافتاً إلى أنه أنّ من المصادفات الجميلة، أن اليوم العالمي للحفاظ على الأرض، هو نفس يوم مولد النبي صلى الله عليه وسلم، الذي أرسل رحمة لمن في الأرض.

علي جمعة يتحدث عن توقيت مولد النبي محمد

وأكد المفتي السابق أنه لا يوجد خلاف على توقيت مولد رسول الله -صلى الله عليه وسلم، ولكنها قضية حسابات التقويم، وليس تشكيكًا.

اقرأ أيضاً: علي جمعة: من يقضي يوم عرفة في محراب مسجد نمرة فلا حج له (فيديو)

متابعًا: “بالحسابات يكون- صلّ الله عليه وسلم- قد ولُد بالميلادي في يوم 20 إبريل/ نيسان سنة 570 م”، منوهًا بأنه من المرجح أنه من مواليد برج الحمل.

دار الإفتاء تحسم الجدل

وكانت دار الإفتاء قد حسمت في إعلان سابق لها، عبر صفحتها الرسمية في فيس بوك موعد ولادة النبي (ص) قائلة: “لو جرى حساب التاريخ الميلادي لسيدنا رسول الله لوافق اليوم 20 أبريل/ نيسان، صلوا على من سيشفع لكم يوم القيامة”.

وبدوره، قال الدكتور، مجدي عاشور، مستشار مفتي الجمهورية العلمي، إنّ هذا الأمر اختلف فيه العلماء المختصون بالتقويم، حيث إنه أمر تقريبي، بين يومي 20 و22، مؤكداً أن الأرجح أنه كان يوافق يوم 20 أبريل/ نيسان من عام 571 م.

علي جمعة وسد النهضة

وفي يوليو الماضي أثار مفتي مصر السابق والشيخ المقرب من نظام السيسي علي جمعة، موجة سخرية واسعة على مواقع التواصل بعد تصريحات له عن أزمة سد النهضة.

علي جمعة وعبر شاشة cbc، خلال استضافته ببرنامج “من مصر“، زعم أن الأرض التي بني عليها سد النهضة، سنسمع كل يوم عن حدوث هبوط بها وسينهار السد.

علي جمعة يهاجم مفتي إثيوبيا عمر إدريس

ولم يوضح علي جمعة المزيد حول ما ذكره ولا أسباب ذلك، وانتقل للهجوم على مفتي إثيوبيا عمر إدريس.

وقال ردا عل ما وصفه بأنه بيان تطاول فيه عمر إدريس، على شيخ الأزهر:”مفتي إثيوبيا جاهل بالدين حين استدل بحديث عن رسول الله، صلى الله عليه وسلم، حول المياه.”

اقرأ أيضاً: علي جمعة يثير سخرية واسعة: الأرض التي بني عليها سد النهضة ستهبط وينهار السد

وتابع أن حديث مسلم الذي استشهد فيه مفتي إثيوبيا بأن النبي، صلى الله عليه وسلم، عندما جاءه “الزبير” ومعه جار له من الأنصار يتنازعان على مجرى الماء، فقال الرسول : «اسْقِ يا زبير، وأرسل الماء إلى جارك»، وبالتالي يجب أن تسقي ثم ترسل الماء إلى جارك، وهذا الحديث يدل على أنه يجب علينا سيلان الماء فورًا بعد الحصول على حصتنا منه.

ورفض جمعة- خلال الرد على بيان مفتي إثيوبيا- توصيف «إدريس» بالشيخ، واكتفى بتوصيفه بـ«الأستاذ عمر».

قائلًا : «نفترض فيه الجهالة، وأنه جاهل بالواقع ودين الله، نسأله- هو الذي يدَّعي العدالة في قومه- هل سياسة التجويع التي يتعرض لها تيجراي من العدالة والإنصاف أو من الدين أو هل حدثت في تاريخ المسلمين أن جوعنا الشعوب من أجل أن تركع؟! ما يحدث في تيجراي سلب لحقوقهم وإبادة عرقية».

وقال مفتي الديار المصرية السابق إن مفتي إثيوبيا غير موفق ووقع في محاذير عديدة في بيانه للرد على شيخ الأزهر، وكان عليه أن يطلب الإنصاف والعدل والتحلي بالأدب مع الإمام الأكبر الدكتور أحمد الطيب شيخ الأزهر.

اقرأ أيضاً: علماء المسلمين تقرر فصل علي جمعة ورئيس مجلس الإمارات للإفتاء والمستشار الديني في ديوان ابن زايد

وأكد أن عمر إدريس لم يطلع على ملف سد النهضة لفهم حقوق المصريين والسودانيين بوضوح لكن واضح أنه طلب منه أن يرد فرد دون فهم واطلاع على شيخ الأزهر.

وأشار إلى أن: «مصر دائما تتحلى بالتعامل مع الأمور بمسؤولية واتزان وصبر لكن دون التهاون في الدفاع عن الحقوق المصرية، وتحقيق مصلحة الشعب المصري».

مصر تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته

وأوضح أن مصر تضع المجتمع الدولي أمام مسؤولياته فيما يتعلق بقضية سد النهضة، مردفا أن «إثيوبيا ترفض التعامل بإيجابية وهذا لا يجعلنا إلا أن نزداد عزيمة في طرح قضيتنا العادلة على المجتمع الدولي».

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More