تزامناً واليوم الوطني السعودي .. رهف القنون تنشر صوراً مثيرة بملابس شبه عارية!

0

تزامنا واحتفالات اليوم الوطني السعودي الـ91، عادت الناشطة السعودية رهف القنون لاستفزاز متابعيها بما ترتديه، وظهرت شبه عارية في أحدث صورها.

رهف القنون بملابس شبه عارية وحركة إيحائية

ونشرت رهف القنون صوراً ومقطع فيديو عبر خاصية الستوري على حسابها الرسمي في (انستجرام)، وهي ترتدي جمبسوت يلتصق بجسدها بشكل يكشف أدق تفاصيله.

وما زاد الأمر جرأة، أن رهف تعمدت أن يكون الجمبسوت بلون جسدها، لتوحي للمشاهد من أول وهلة أنها عارية تماماً.

ووقفت رهف القنون بالفيديو أمام المرآة لالتقاط صورة، وكررت حركتها الإيحائية الخارجة بإخراج لسانها أمام الكاميرا.

وقد شهدت احتفالات اليوم الوطني السعودي الـ91، حوادث تحرش صادمة لفتيات من الشبان في شوارع المملكة، اثارت استهجان واستنكار الكثيرين.

بكيني!

وقد فعلتها الناشطة السعودية سابقاً، حين ظهرت بملابس فاضحة أشبه بالبكيني وارتدت فستاناً قصيراً بفتحات كثيرة تكشف ملابسها الداخلية، ووقفت بطريقة تستعرض خلالها مؤخرتها.

وفي صورة أخرى، وقفت رهف القنون مع صديقتها وأخرجت لسانها في الصورة بحركة اعتبرها أغلب المتابعون إيحائية.

ووجهت رهف القنون رسالة للفتيات حينها قالت فيها: (يا فتاة، ادرسي واعملي وكوني مسؤولة وارتدي ملابس جيدة واستجمعي قواكي كل يوم وأديري أموالك بنفسك، ستكوني متعملة وتفرضي احترامك، لديك رؤية ومخططات للمستقبل، من لا يقدر كل هذا لا يستحقك).

رهف تنشر صورة مؤخرتها فقط

وقبل أيام ونشرت رهف صورة استعرضت خلالها مؤخرتها فقط، دون أن تُظهر وجهها.

اقرأ أيضا: هند القحطاني ترقص احتفالاً باليوم الوطني السعودي! (شاهد)

وارتدت رهف القنون توب أسود بنصف بطن، مع (ليجن) تايجر يكشف تفاصيل جسدها بشكل فاضح.

كما شاركت الناشطة السعودية منشوراً ساخراً، جاء فيه ما كتبه أحد الرجال: (أفتقد الأوقات التي كان على المرأة أن تغسل الصحون، وتطبخ وتنظف، وليس مسموحاً لها بالكلام).

ليأتي جواب سيدة له: (وأنا أفتقد الأوقات التي يذهب بها الرجل إلى الحرب ويموت هناك)، وهو ما علقت عليه رهف بقولها: (هذا عدل).

رهف القنون قبل وبعد الهروب

وكان ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، قد تداولوا صورة رهف القنون قبل هروبها من الكويت حيث كانت تقضي إجازة مع عائلتها هناك.

وظهرت رهف القنون في الصورة المتداولة بشكل مختلف تماماً عما تظهر عليه الآن، حيث كانت محتمشة وترتدي النقاب، وحتى بعد خلعه كانت لا تزال تغطي شعرها.

وقارن الناشطون بين شكلها الصادم قبل وبعد الهروب، حيث تجاوزت مؤخراً جميع الخطوط الحمراء وظهرت بإطلالات شبه عارية صدمت جمهورها الذي طالب بعدم تداول الصور احتراماً لمشاعر عائلتها.

رهف القنون وزوجها

وفي سياق آخر، كشف عشيق رهف السابق الكونغولي لوفولو راندي أنه أجرى فحص الحمض النووي DNA والذي أظهر له أن ابنتهما ريتا، ليست من صلبه.

وتابع لوفولو برسائل عبر خاصية (الستوري) على (انستجرام): (دائمًا ما كنت أرغب في الخضوع لهذا الفحص، غير أن حبي الكبير لابنته جعلتني خائفًا من خسارتها).

وأشار صديق رهف القنون إلى أن الأخيرة كررت أكثر من مرة أنها لا تريد الطفلة، وهو ما فهمه حاليًا بعد الخضوع لتحليل البصمة الجينية.

(فكرت بالانتحار)

وأضاف: (رهف كانت على علم بأنني سأكتشف أن ريتا ليست ابنتي، حال إجراء الفحص، وبالتالي سأتكرها، وكانت لا تريدني أن أجري الفحص).

وكشف راندي أن رهف  أرادت رعاية الابنة، بينما تعيش هي حياتها وسهراتها كما اعتادت، وذلك بعد انتهاء العلاقة بينهما.

وأردف صديق رهف: (كان لدي فضول كبير لإجراء الفحص وفعلت ذلك، ووجدت أن ريتا ليست ابنتي، وأرسلت لرهف وأبلغتها بالفحص فقالت إنها سعيدة بأنني لست والد ابنتها، وإن ريتا ستكون بحال أفضل مع شخص آخر غيري).

اقرأ أيضا: عارضة الأزياء السعودية باربي نجد تتعرّى للإحتفال بـِ”اليوم الوطني السعودي”!

وحول شعوره بعد هذه الحقيقة، قال راندي: (بعدما اكتشفت أن ريتا ليست ابنتي، شعرت بالحزن كثيراً، حتى أنني فكرت في إيذاء نفسي، أو ربما إنهاء حياتي).

وتابع: (ولكن أي شيء أفعله الآن سيؤثر على حياة ابنتي، وأعلم أنني الشخص الوحيد الذي تحتاجه الآن، يجب أن أبقى قوياً لأجلها).

رهف القنون لم تتزوج والد طفلتها

وأشار راندي إلى أن الطفلة الآن مع والدتها رهف، مضيفاً: (أنا والمحامي نحاول أن نرى ما يمكننا فعله لنحصل على حضانة ريتا).

أما المفاجأة الثانية التي فجرها راندي، هي أنه ليس زوج رهف القنون، حيث كتب: (أنا لم أتزوجها من قبل، أعرف أن الكثير منكم يعتقد أننا تزوجنا، لا أبدا، لم أقم بخطبتها أبدا، ولم تكن زوجتي أبداً).

وهو ما تجاهلت رهف الرد عليه، واستمرت بالظهور بإطلالات فاضحة في كل مرة.

«تابع آخر الأخبار عبر: Google news»

«وشاهد كل جديد عبر قناتنا في  YOUTUBE»

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More