أنباء عن زيارة محتملة لابن سلمان إلى سلطنة عمان وسفير السعودية لدى مسقط يعلق

0

علق السفير السعودي لدى سلطنة عمان عبدالله بن سعود العنزي، على الأنباء المتداولة بشأن زيارة محتملة لولي العهد السعودي الأمير محمد بن سلمان، إلى مسقط.

وفي تصريحات لإذاعة “هلا إف إم” العمانية قال عبدالله العنزي:”إذا كانت هناك زيارة أو لا، فهي زيارة إلى بلده الثاني من دون أي تأكيدات”.

كما أكد السفير السعودي أن السلطان هيثم بن طارق، وجه دعوة إلى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز، لزيارة السلطنة.

وأضاف العنزي بأن السلطنة ترحب بزيارة ولي العهد محمد بن سلمان في أي وقت.

موضحا:”ولا نستغرب مثل هذه الزيارات التي يكون فيها تشاورات متبادلة بين الجانبين”، لافتاً إلى أن هناك زيارات متبادلة بأعلى مستوى مرتقبة بين البلدين.

وأكد أن العلاقات والزيارات بين حكومتي البلدين هي نهج قديم، منذ عهد السلطان الراحل قابوس بن سعيد.

السعودية وسلطنة عمان

وتشهد العلاقات بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عُمان تقدماً ملحوظاً خلال السنوات الأخيرة، وفق ما تبينه مبادرات التقارب بين البلدين.

منها مشروع إنشاء منفذ بري مباشر يختصر المسافة بينهما بأكثر من 800 كيلومتر، وكذلك جولة المحادثات بين البلدين في يونيو الماضي حول تنويع الفرص الاستثمارية بين الرياض ومسقط.

وفد سعودي رفيع في سلطنة عمان

ويشار إلى أنه أواخر أغسطس الماضي، زار وفد سعودي، سلطنة عمان، بهدف ترسيخ وتوسعة قاعدة العلاقات الاقتصادية والاستثمارات المتبادلة بين البلدين.

وترأس الوفد، وزير الاستثمار، خالد بن عبدالعزيز الفالح، حيث شارك معه عدد من المسؤولين في الجهات الحكومية، بالإضافة إلى عدد كبير من القياديين في القطاع الخاص، والشركات الريادية، وكبار رجال الأعمال السعوديين.

وأعرب خالد الفالح وقتها عن بالغ سعادته بزيارة سلطنة عمان، لافتا إلى أن “الزيارة تأتي في إطار حرص العاهل السعودي، الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وولي عهده، محمد بن سلمان، وأخيهما جلالة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد، سلطان عمان، على تعميق أواصر العلاقات الأخوية بين البلدين، وتحقيق كل ما فيه ازدهار وتقدم الشعبين”.

محمد بن سلمان وسلطان عمان هيثم بن طارق
محمد بن سلمان وسلطان عمان هيثم بن طارق

وأِشار الوزير الاستثمار السعودي إلى أن “المملكة من خلال رؤية 2030، وسلطنة عمان من خلال رؤية 2040، ومن خلال موقعهما الاستراتيجي والثروات الطبيعية التي تمتلكانها، تمهدان إلى التكامل في عدد من القطاعات الاقتصادية في البلدين الشقيقين، وتتيحان فرصا استثمارية نوعية للمستثمرين والشركات المحلية والعالمية”.

اقرأ أيضاً: تعرف على الشخص الذي كان يسير وسط ابن سلمان والسلطان هيثم بن طارق في نيوم ولفت الأنظار

موضحا أن “الإصلاحات الاقتصادية والتشريعية التي شهدتها المملكة والسلطنة عززت توفير بيئة أعمال جاذبة في كلا البلدين، كما عززت قدرتهما على المنافسة بين دول العالم”.

وأجري وزير الاستثمار أثناء الزيارة سلسلة من اللقاءات مع عدد من المسؤولين العمانيين في القطاعين الحكومي والخاص، بالإضافة إلى انعقاد المنتدى الاستثماري العماني السعودي، واجتماع مجلس الأعمال السعودي العماني، ولقاءات بين الشركات الكبرى ورجال الأعمال من البلدين الشقيقين، وتخللها كذلك جولة بأهم المناطق الاقتصادية في سلطنة عمان.

تجر الإشارة إلى أن حجم التبادل التجاري بين المملكة العربية السعودية وسلطنة عمان، بلغ 10 مليارات ريال سعودي في عام 2020، بحسب صحيفة “سبق”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

تابعنا عبر Google news

 

[ratemypost]
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

قد يعجبك ايضا

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More