AlexaMetrics يد بوتين اليمنى ثابتة ولا تتحرك خلال مشيه .. شاهد الفيديو الذي أثار ضجة واسعة | وطن يغرد خارج السرب
طريقة مشي بوتين تثير الجدل

يد بوتين اليمنى ثابتة ولا تتحرك خلال مشيه .. شاهد الفيديو الذي أثار ضجة واسعة

لاحظ بعض المختصين طريقة غريبة يمشي بها الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، حيث ظهرت يده اليسرى تتأرجح بينما اليمنى ثابتة.

واكتشف المختصون بعد دراسة أن بوتين كان يعمل بجهاز الاستخبارات KGB (الوكالة الاستخباراتية السوفييتية) التي من تدريباتهم الصارمة أن تبقى اليد اليمنى ثابتة بكل الأحوال قُرب الجيب لإخراج السلاح بأسرع وقت في لحظات الخطر الشديد.

بوتين في (كي جي بي)

كانت الـ”كي جي بي” -وهو اسم مختصر للجنة أمن الدولة باللغة الروسية- ذائعة الصيت خلال نهاية الثمانينيات، لبراعتها في اختلاس المعلومات السرية واغتيال أعدائها بالخارج، علاوة على سحق المعارضة الداخلية.

بعد أن اختفى الاتحاد السوفييتي من الوجود في عام 1991، وأُزيح علم المنجل والمطرقة من على مبنى الكرملين وحل محله العلم ثلاثي الألوان لروسيا الفيدرالية، حل أول رئيس للدولة الجديدة، بوريس يلتسن، الوكالة وفرق مهماتها على كثير من القطاعات الأخرى بالحكومة الجديدة.

اقرا ايضاً: كيف يمكن أن تشن وحدات الاستخبارات السيبرانية حربها على الدول ولماذا؟

ومع ذلك، يقول خبراء استخباراتيون إن الوكالة لم تتلاش قط؛ وفي المقابل، مثلما تفعل الوكالات الاستخباراتية دائماً، ظهرت مجدداً في صورة جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، “إف إس بي”.

واليوم، مع رئاسة فلاديمير بوتين، العميل السابق بالـ”كي جي بي” ورئيس الـ”إف إس بي”، يبدو أن الوكالة التي كان اسمها في السابق “كي جي بي” استعادت كثيراً من قوتها القديمة.

وهذا ما أكده مسؤول مخضرم في وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية خدم بموسكو في التسعينيات، وأصبح لاحقاً نائباً لبرنامج روسيا العالمي بمقر الاستخبارات الأمريكية؟

يدعى هذا المسؤول جون سيفر، الذي بدوره قال: “هذه الآن هي الأداة المفضلة لدى بوتين”.

يشار الى ان بوتين انضم إلى الـ”كي جي بي” في أواسط السبعينيات وترقى في نهاية المطاف ليُصبح رئيساً لوكالة الـ”إف إس بي” الجديدة تحت إمرة يلتسن، الذي خلفه كرئيس لروسيا عام 2000.

حقيقة اصابة بوتين بالشلل الرعاش

يذكر ان أنباء جرى تداولها سابقاً عن إصابة بوتين بمرض الشلل الرعاش (باركنسون) وأنه سيتنحى من منصبه .

لكنّ الناطق باسم الرئاسة الروسية، ديمتري بيسكوف، قال، إن هذا “هراء مطلق، كل شيء على ما يرام بالنسبة للرئيس”.

وأضاف بيسكوف أن تقرير صحيفة ديلي ميل البريطانية “لا يتضمن شيئا يجدر التعليق عليه، والرئيس يتمتع بصحة جيدة”.

وكانت الصحيفة البريطانية، نسبت تقريرها إلى البروفيسور فاليري سولوفي الخبير السياسي الروسي الذي قال لمحطة إذاعية في موسكو إن بوتين يتعرض لضغط من المحيطين به للتنحي بسبب مخاوف إزاء حالته الصحية.

وأشارت إلى أن بوتين “68 عاما”، سيترك رئاسة روسيا في يناير الماضي، بسبب إصابته بمرض الشلل الرعاش “باركنسون”، وهو مرض ليس له علاج. كما ذكرت أن عشيقة بوتين، وهي لاعبة الجمباز السابق ألينا كابيفا، حثته على الاستقالة.ونقلت عن مراقبين أن اللقطات الأخيرة التي ترصد حركة بوتين أظهرت أن ساقيه تبدوان في حركة مستمرة، وبدا أنه يعاني من الألم أثناء إمساكه بمسند ذراع كرسي.

وأضافت أنه لوحظ أن أصابعه شوهدت ترتعش عندما كان يمسك بقلم، وكوب يعتقد أنه يحتوي على كوكتيل من المسكنات.

الرئيس الروسي خرج في مؤتمر مع رئيس النظام السوري بشار الأسد عبر تقنية “الفيديو كونفرانس”.

وظهر الرئيس الروسي وهو يضع يده على المكتب وكان يحركها ببطئ وحركات قليلة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *