AlexaMetrics هكذا وصل الاحتلال لمكان زكريا الزبيدي ومحمد العارضة بعد 5 أيام دوّخا فيها "إسرائيل" (شاهد) | وطن يغرد خارج السرب
اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة بعد 5 ايام من المطاردة

هكذا وصل الاحتلال لمكان زكريا الزبيدي ومحمد العارضة بعد 5 أيام دوّخا فيها “إسرائيل” (شاهد)

ذكرت صحيفة “يديعوت أحرونوت” العبريّة، كيف تم اكتشاف مكان تواجد الأسيرين زكريا الزبيدي ومحمد العارضة، قرب بلدة الشبلي – أم الغنم في مرج ابن عامر، والوصول إليهما فجر اليوم واعتقالهما بعد 5 أيام من المطاردة إثر التحرر من سجن جلبوع عبر نفق الحرية الذي حفروه أسفل السجن .

اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة 

‏وقالت الصحيفة إنّ 3 قصاصي أثر من وحدة المشاة “مرعول” التي تم تشكيلها بعد اختطاف المستوطنين الثلاثة في 2014 شمال الخليل، هم الذين حددوا موقع الزبيدي ومحمد في الساعة 5 صباحًا ، بعد تحليل واستعادة آخر طريق للهرب الليلة الماضية، من مكان اعتقدوا أنه كان يقيم فيه الأسرى.

قصاصو أثر وصلو لمكان زكريا الزبيدي ومحمد العارضة
قصاصو أثر وصلو لمكان زكريا الزبيدي ومحمد العارضة

وأشار التقرير إلى أن قصاصي الأثر الثلاثة توصلوا إلى مكان تواجد الزبيدي وعارضة بالاعتماد على “آثار أقدامهم وعلبة سجائر وعلبة شراب”، و”حددوا مكانهما في حقل زيتون ملاصق لموقف شاحنات في أم الغنم، بينما كانت عارضة نائما في شاحنة وكان الزبيدي يسير مرهقًا، واتصلوا على الفور بقوات الأمن التي نفذت عملية الاعتقال”.

وادعى التقرير أن “تقصي الأثر بدأ في الساعة 22:30 من مساء الجمعة، من نقطة قدرت قوات الأمن أن الأسيرين مرا بها، وحلل قصاصو الأثار الطريق الذي سلكه الزبيدي وعارضة طوال الليل، وقدروا على أنهما اتبعا مسارا قادهما إلى موقف الشاحنات في أم الغنم، اعتمادا على آثار الأقدام المتبقية في المنطقة، بالإضافة إلى علبة سجائر وعلبة شراب”.

وأضاف أنه “في تمام الساعة الخامسة فجرا وصل القصاصون إلى موقف السيارات ووجدوا عارضة نائما داخل شاحنة وزبيدي يسير مرهقًا وعرجًا وغير مسلح على بعد 15 مترًا من الشاحنة. أدرك الثلاثة أن الزبيدي قد لاحظهم، وسرعان ما استدعوا عناصر وحدة “يمام” الخاصة وقوات من الشاباك”.

ونقل التقرير عن الأجهزة الأمنية الإسرائيلية تقديراتها بأنه “لم يكن لدى الأسيرين خطة هروب منظمة، حيث كررا نفس المخبأ خلال اليومين الماضيين ولم يكن بحوزتهما الكثير من الطعام”.

وجاء اعتقال زكريا الزبيدي ومحمد العارضة، بعد ساعات من إعادة اعتقال الأسيرين محمود عارضة ويعقوب قادري، ليصبح عدد الأسرى الذين تم إعادة اعتقالهم خلال الساعات الماضية، أربعة من أصل ستة كانوا قد نفذوا عملية الفرار من سجن الجلبوع، فجر الإثنين الماضي.

من هو زكريا الزبيدي؟

زكريا محمد عبد الرحمن الزبيدي (46 عاما)، من مواليد 19/1/1975، من مخيم جنين (شمال الضفة الغربية المحتلة)، وهو أسير موقوف منذ عام 2019 ولم يحكم عليه بعد.

اعتقل زكريا الزبيدي أول مرة وهو في سن 16 عاما خلال الانتفاضة الفلسطينية الأولى، وأمضى 4 سنوات داخل سجون الاحتلال، قبل إطلاق سراحه بعد اتفاق أوسلو عام 1994.

اقرأ ايضاً: الأسرى الستة أوقفوا اسرائيل على رجل واحدة .. مصدر يكشف: السلطة تلاحقهم أيضاً!

هدم الاحتلال منزل زكريا الزبيدي بعد اعتقاله الأول، وهو مصاب بقدميه وما زال يعاني من تبعات الإصابة وتعرض زكريا لمحاولات اغتيال عدة في الانتفاضة الثانية؛ لأنه كان قائد كتائب شهداء الأقصى التابعة لحركة فتح في جنين.

أصدر الاحتلال عفوا عن زكريا الزبيدي عام 2007، ولكنه عاد إلى مطاردته عام 2012، فاضطر إلى البقاء في سجن الأمن الوقائي الفلسطيني مدة 4 سنوات، قبل أن يأتيه عفو آخر عام 2017.

وأعاد الاحتلال اعتقاله عام 2019 مع المحامي طارق برغوث الذي حكم عليه مدة 15 عاما، بتهمة إطلاق النار على جنود جيش الاحتلال، بالشراكة مع زكريا الزبيدي.

محمد قاسم العارضة

محمد قاسم أحمد العارضة (39 عاما)، المولود في 3/9/1982، وهو من بلدة عرابة في جنين، ومعتقل منذ 14/5/2002، ومحكوم بالسجن 3 مؤبدات و20 عاما.

يقول باسم العارضة شقيق محمد إن الاحتلال اعتقل محمد عام 2001، واستطاع بعد 18 يوما الهرب من سجن عوفر القريب من رام الله، ولكن بعد مطاردته على مدار أشهر اعتقل مرة أخرى في رام الله (وسط الضفة الغربية) في 14/5/2002، بتهمة المسؤولية عن قتل 3 مستوطنين وجرح 60 آخرين في ما يعرف بعملية معسكر 80 في حيفا.

ويعدّ محمد -وفق شقيقه باسم- من مؤسسي سرايا القدس (الجناح المسلح لحركة الجهاد الإسلامي في فلسطين)، وحصل على شهادة الماجستير بالتاريخ قبل شهرين، وهو داخل السجون، وتنقل من سجن إلى آخر قبل أن يستقر به الحال قبل قرابة 4 أشهر في سجن جلبوع الذي استطاع الهرب منه.

ومنذ يوم الاثنين الماضي، تواصل قوات كبيرة من جيش الاحتلال عمليات بحث واسعة عن الاسرى الستة الذين نجحوا في تحرير انفسهم بمعجزة حفر نفق اسفل سجن جلبوع الذي كانوا يُعتقلون بداخله.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

تعليقات:

  1. اقسم بالله العظيم ان كان هناك شعب يستحق الحياه فهو الشعب الفلسطيني اللي خلف امثال هؤلا الابطال
    ومادام هناك امثال العارضه واالزبيدي موجودين فالنصر قادم لا محاله
    والله عندما نرى بطولاتكم نخجل من انفسنا
    عشتم وعاشت فلسطين عشتم و عاشت فلسطين عشتم و عاشت فلسطين
    ولا نامت اعين الجبناء والخونه

  2. بارك الله فيك يا ناصر هذا من اصلك يا اصيل انت و الله للو يوجد مليون واحد عندة نفس الشعور لتحررت فلسطين و لكن للاسف الناس تتكلم عالفاضي بارك الله فيك و في امثالك

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *