AlexaMetrics الإعلامية الكويتية إيمان نجم تنجو من الموت بمعجزة في حادث مروع | وطن يغرد خارج السرب
الإعلامية الكويتية إيمان نجم

الإعلامية الكويتية إيمان نجم تنجو من الموت بمعجزة في حادث مروع

نجت الإعلامية الكويتية إيمان نجم، من الموت بمعجزة بعد تعرضها لحادث مروري مروع تسبب لها في إصابات بالغة.

وبحسب ما ذكرت وسائل إعلام كويتية فقد تعرضت إيمان نجم لحادث مروري مروّع، تسبب في إصابتها بكسر ورضوض في أماكن متفرقة من جسدها.

ويشار إلى أن إيمان نجم بدأت مشوارها كمقدمة برامج في “إذاعة الكويت” ثم اتجهت لتقديم في البرامج التلفزيونية من عام 2004.

ظهور الاعلامية إيمان نجم

وجاء ذلك عندما ظهرت للمرة الأولى على مسرح مهرجان “هلا فبراير” لتقدم الفنانين.

وكانت وقتها أول محجبة تقدم فنانين على خشبة المسرح في الكويت، ثم قدمت عدد من البرامج على تلفزيون الكويت.

واستمرت بعدها بتقديم البرامج بالإذاعة والتلفزيون الكويتي الرسمي بقنواته المختلفة، ولقبت من إحدى المحافل بملكة الميكرفون.

وإيمان نجم من مواليد 20 أغسطس 1976 أي أن عمرها حاليا 45 سنة.

جريمة تيماء تتصدر تويتر الكويت

وفي سياق آخر وفي حادثة صادمة، هزت المجتمع الكويتي على مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام، لجريمة قتل مروعة وقعت في منطقة تيماء بمحافظة الجهراء، حيث ذبح أخ، شقيقته، بدم بارد.

وقالت وسائل إعلام كويتية، إن الجاني نحر شقيقته فجر يوم 2 سبتمبر الجاري، بسكين، بعد أن كان يحتجزها لمدة شهرين داخل المنزل.

اقرأ أيضاً: حادثة أثارت غضباً في باكستان.. “400” رجل يعتدون على فتاة ويجردونها من ملابسها (فيديو)

وأفادت جريدة “المجلس” الكويتية، عبر حسابها على “تويتر”، بأن السيدة المقتولة أبلغت الشرطة بتهديدات الأخ بقتلها مرتين يوم الحادث وقبل ذلك، ولم يحالفها الحظ في النجاة، حيث جاءت الشرطة لنجدتها.

وبينما طلبت الشرطة من الأخ الدخول للمنزل للاطمئنان للتأكد من أن شقيقته على قيد الحياة، سبقهم إلى الداخل وذبح شقيقته.

هاشتاج جريمة تيماء يتصدر تويتر في الكويت

وتصدر هاشتاج جريمة تيماء قائمة المواضيع الأكثر تبادلا على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” في الكويت، وسط حالة عامة من الحزن على النساء اللائي تعرضن للقتل على يد أهاليهن بسبب العنف الأسري.

وغرد العديد من رواد مواقع التواصل الاجتماعي، منددين بوضع المرأة في الكويت، منوهين بمسؤولية الشرطة في قضايا العنف المنزلي.

واستنكرت إحدى مستخدمات موقع تويتر، ما اعتبرته تخاذلا مستمرا من الأجهزة المدنية في حماية النساء، مشيرة لـ3 حوادث أخرى لقتل نساء في الكويت وقعت في الشهور الثلاثة الماضية، وضرورة تفعيل دور المجتمع المدني للتصدي لتلك النوعية من الجرائم.

حوادث سابقة

وليست هذه المرة الأولى التي يتعرض فيها النساء للقتل بسبب العنف المنزلي في الكويت.

ففي 23 أغسطس الماضي، طارد رجل زوجته ووالدتها بسلاح ناري في مدينة صباح الأحمدي، ما أدى لمقتل والدة زوجته برصاصة في ظهرها، في حادثة عرفت باسم “جريمة الأحمدية”.

أيضا في 27 أغسطس الماضي، قتل رجل زوجته في منطقة العارضية، ثم سلم نفسه للسلطات.

اليوم، تطالب نساء كثيرات عبر موقع تويتر، بضرورة فتح دور لإيواء السيدات المعنفات في الكويت، ممن يعانين العنف الأسري حتى لا يتعرضن للقتل على يد الأهل.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *