AlexaMetrics (فيديو) يرصد آخر التطورات من محيط سجن جلبوع والاحتلال لم يستوعب ما حدث بعد | وطن يغرد خارج السرب
سجن جلبوع

(فيديو) يرصد آخر التطورات من محيط سجن جلبوع والاحتلال لم يستوعب ما حدث بعد

نشرت قناة “تي آر تي” التركية مقطعا مصورا لمراسلها في فلسطين، رصد آخر التطورات من محيط سجن جلبوع الإسرائيلي شديد الحراسة والذي شهد اليوم، الاثنين، عملية هروب 6 من الأسرى الفلسطينيين حفروه بشكل سري أسفل السجن.

ورصد مراسل القناة التركية حالة الاستنفار القصوى أمام السجن وداخله.

 

وبينما الكاميرا توضح بوابات سجن جلبوع وسط حراسة مشددة، قال المراسل:”نقف الآن أمم أكثر السجون الإسرائيلية تحصينا سجن جلبوع الذي تمكن 6 أسرى فلسطينيين من الهروب منه عبر فوهة نفق.”

وأوضح أن شرطة الاحتلال تمنع الوصول إليه في هذه الأثناء.

وأضاف:”شاهدنا قبل قليل حافلات تابعة لإدارة السجون الإسرائيلة وهي تنقل مئات الأسرى الفلسطينيين إلى سجون إسرائيلية أخرى، خشية وجود المزيد من هذه الأنفاق في السجن.

وأشار إلى أنه لم يتم العثور حتى الآن من قبل سلطات الاحتلال على أي دليل عن وجهة الأسرى الفارين.

نفق الحرية

هذا وتصدر وسم بعنوان “نفق الحرية” قائمة الوسوم الأكثر تداولا بموقع التواصل تويتر، بعد إعلان سلطات الاحتلال تمكن 6 فلسطينيين أسرى من الهرب اليوم الاثنين من سجن جلبوع شديد الحراسة عبر نفق سري تمكنوا من حفره.

وعبر الوسم دونت آلاف التغريدات المحتفية بالأبطال الأسرى الستة الذين تمكنوا من انتزاع حريتهم والهروب من سجن جلبوع.

كما شهد الوسم سخرية واسعة من الاحتلال وسلطاته والذي تعمد دائما تصدير صورة وهمية زائفة، عن منظوماته الأمنية التي لا تقهر وسجونه المحصنة.

اقرأ أيضاً: تفاصيل مثيرة حول هروب الأسرى من سجن جلبوع دفعت الاحتلال لاستدعاء 4 سرايا لملاحقتهم

وتمكن 6 أسرى فلسطينيين من الهروب صباح الإثنين، من سجن جلبوع شديد الحراسة في عملية معقدة اربكت حسابات الجيش الإسرائيلي.

ومن أبرز هؤلاء الفارين، القيادي السابق في “كتائب شهداء الأقصى” التابعة لحركة فتح، زكريا الزبيدي، الذي ينحدر من مدينة جنين القريبة من السجن.

وبالإضافة إلى الزبيدي، فقد هرب 5 آخرون ينتمون إلى حركة “الجهاد الإسلامي”، وحسب المعلومات الأولية، فإن الأسرى الفلسطينيين حفروا النفق على مدى فترة طويلة.

وشارك الإعلامي تامر المسحال في الوسم وغرد:”صدمة كبيرة في المنظومة الأمنية الإسرائيلية بعد أن تمكن ستة أسرى فلسطينيين من الهروب من سجن حصين ومحكم التأمين عبر نفق حفروه سراً وتمكنوا من الهرب فجراً قبل أن تكتشف سلطات الاحتلال الامر بعد ساعات.

وتساءل:”كيف حفروه وكم استغرق الأمر؟.. إنه الفلسطيني وأسطورة التحدي.”

ونشر الكاتب الفلسطيني رضوان الأخرس، صورة للنفق الذي حفره الأسرى وهربوا من خلاله  وعلق بقوله:”حدث هز كيان الاحتلال.. صورة تعكس صدمة جنود وضباط الاحتلال الإسرائيلي بعد اكتشافهم النفق الذي هرب عبره 6 أسرى فلسطينيين من سجن (جلبوع) الإسرائيلي فجر اليوم.”

تفاصيل هروب الأسرى الفلسطينيين من جلبوع

وكشفت القناة 12 العبرية تفاصيل فرار الأسرى الفلسطينيين من السجن، ووصفت إن الحادث بالخطير.

وقالت إنه وقع في الجناح رقم 2 الذي يقع قرب سياج السجن، حيث لاحظ عناصر مصلحة السجون فقدان عدد من الأسرى في الساعة الواحدة ليلا.

وأوضحت أنهم اكتشفوا بعد ساعة من فقدانهم، النفق الذي استمر حفره سنوات، والذين تمكنوا من خلاله من الفرار، مضيفة أن سيارات انتظرت الأسرى قريبا من السجن لنقلهم بعيدا عن المنطقة.

وفور معرفة هروب الأسرى، نشرت شرطة الاحتلال أسماء الفارين وصورهم لمحاولة العثور عليهم وهم، كما استعانت بطائرات مروحية وأخرى مسيرة بحثا عن الأسرى الفارين.

اقرأ أيضاً: يحيى السنوار ورفاقه حاولوا الهرب قبل 30 عاماً عبر نفق لكن عمليتهم فشلت في اللحظات الأخيرة

ودخل على الخط أيضا الجيش الإسرائيلي الذي نشر تعزيزات أمنية كبيرة في المنطقة.

وكان أول من أبلغ عن الأسرى الفلسطينيين، المزارعين في المنطقة، واعتقدوا في البداية أنهم لصوص، فسارعوا إلى إبلاغ الشرطة.

إلا أنه مر وقت طويل منذ الهروب عند منتصف الليل حتى الصباح، وهناك احتمال أنهم تمكنوا من الوصول إلى مدينة جنين المحاذية التي تقع ضمن حدود الضفة الغربية.

أسماء الأسرى الفلسطينيين الذين تمكنوا من الهرب

ووفقًا لنادي الأسير فإن الأسرى الستة هم:

الأسير محمود عبد الله عارضة (46 عاما) من عرابة /جنين معتقل منذ عام 1996، محكوم مدى الحياة.

الأسير محمد قاسم عارضه (39 عاما) من عرابة معتقل منذ عام 2002، ومحكوم مدى الحياة.

الأسير يعقوب محمود قادري (49 عاما) من بير الباشا معتقل منذ عام 2003، ومحكوم مدى الحياة

الأسير أيهم نايف كممجي ( 35 عاما) من كفردان معتقل منذ عام 2006 ومحكوم مدى الحياة.

الأسير زكريا زبيدي (46 عاما) من مخيم جنين معتقل منذ عام 2019 وما يزال موقوف.

الأسير مناضل يعقوب انفيعات (26 عاما) من يعبد معتقل منذ عام 2019.

فرحة فلسطينية

وسادت حالة الفرح الشارع الفلسطيني عقب عملية هروب الأسرى الفلسطينيين من سجن جلبوع، حيث أطلق فلسطينيون النار في الهواء احتفالاً بهذا الانتصار الذي أربك حسابات الاحتلال الإسرائيلي.

وقالت صحيفة هآرتس، نقلاً عن مصلحة السجون، إن الأسرى الهاربين الستة كانوا في نفس الزنزانة، وأضافت أن طول النفق الذي حفروه يصل إلى عشرات الأمتار، وتم اكتشاف فتحة النفق على بُعد أمتار قليلة خارج أسوار السجن.

بدورها، نقلت القناة 12 الخاصة، عن مسؤول كبير في الشرطة، قوله إن حادثة هروب الأسرى “أحد أخطر الحوادث الأمنية بشكل عام”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *